طريقة تخسيس الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٨ ، ٢ مايو ٢٠١٦
طريقة تخسيس الوزن

إنقاص الوزن

تنتشر طرق إنقاص الوزن والحميات الغذائية على شبكات التواصل وصفحات الإنترنت المختلفة، فضلاً عن البرامج التليفزيونية والإذاعية التي تكتظ بالنصائح المفيدة للمصابين بالسمنة ويرغبون في التخلص من الوزن الزائد في أقل وقت، إلا أن العديد من تلك النصائح يكون من الصعب اتباعها بسبب الاعتياد على نظام غذائي ومعيشي معين.


إن أية طريقة لإنقاص الوزن يمكن أن تفشل ببساطة دون وجود الإرادة الصلبة للتخلص من السمنة التي يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة تسبب خطراً على الحياة، وعموماً فإن أفضل الطرق لإنقاص الوزن هي التي لا تسبب صدمة للنظام الذي اعتاد عليه الجسم، بل تطور من الحالة الصحية في نفس الوقت الذي يتم فيه خسارة الوزن الزائد. في هذا المقال سنبين طريقة لتخسيس الوزن.


طريقة تخسيس الوزن

شرب الماء

يتكون جسم الإنسان بصفة أساسية من الماء، ويمكن إفراد مقالات عديدة للحديث عن فوائد الماء لأعضاء وأجهزة الجسم المختلفة، وما يهمنا في هذا الصدد هو الفائدة التي تعود على الشخص الراغب في تخسيس الوزن من شرب الماء، الماء بداية خالٍ من السعرات الحرارية تماماً، كما أنه يساعد على إيصال الأكسجين إلى الأنسجة الداخلية للجسم، الأمر الذي يساعد على القيام بالأنشطة الحيوية بشكل أفضل ما يعني حرق المزيد من السعرات الحرارية.


يفضل شرب المادء بارداً لأن الجسم يبذل المزيد من الطاقة في تدفئته ليصل إلى درجة الحرارة المطلوبة، وألا تقل كمية المياة التي تشرب بشكل مباشر يومياً عن أربعة لترات، بالإضافة إلى السوائل بأنواعها.


تناول الألياف

الأطعمة التي يتم تناولها يومياً تحتوي على نسب عالية للغاية من الدهون المشبعة والأملاح، حيث إن تخسيس الوزن يعتمد على التوقف عن تناول تلك الأطعمة نهائياً والاقتصار على الأطعمة التي تحتوي على الألياف، ومن أمثلة الأطعمة الغنية بالألياف والبروتينات والمعادن الضرورية للجسم البقوليات بأنواعها والخضروات الطازجة والفواكه، كما يمكن تناول النشويات دون إكثار ولكن مع التوقف تماماً عن اللحوم الحمراء والاكتفاء بتناول السمك المشوي أو الأسماك الزيتية كالتونة والسلمون.


الرياضة

إن نقص الوزن دون ممارسة الرياضة يعني فقدان الكتلة العضلية بدرجة أكبر من الدهون، الأمر الذي يعني تدهور الحالة الصحية في المستقبل، لذا فإن ممارسة الرياضة يومياً لحرق السعرات الحرارية والحفاظ على الكتلة العضلية أمر ضروري للغاية، ويمكن ممارسة أي نوع من الرياضات كالمشي أو الركض أو صعود الدرج، على أن يتم تناول البروتينات النباتية بعد التمرين.