طريقة رز بالحليب

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٦ ، ٩ أغسطس ٢٠١٥
طريقة رز بالحليب

الأرز

يعدّ الأرز بأنّه واحد من النباتات الحولية الشهيرة التي تعتبر من أهم المواد الغذائية ذات المنشأ النباتي لمعظم سكان العالم، تكون ثمار الأرز على شكل سنابل رفيعة مثل سنابل الشعير والقمح، في كلّ سنبلة من هذه السنابل الكثير من حبوب الأرز. تعتبر جمهورية الصين وما حولها هي الموطن الأصلي لنبات الأرز، وخصوصاً منطقة دلتا نهر يانغتسي.


انتقلت زراعة نبات الأرز الى بعض الدول العربية وخصوصاً الى مصر في عهد الخلافة الراشدة، ومن مصر انتقلت هذه الزراعة إلى الكثير من دول أفريقيا، وبعد ذلك عرفت القارة الأوروبية الأرز، وكان ذلك عن طريق الحملات الصليبية، ثمّ جلب المستعمر الأوروبي الأرز وزراعته إلى القارات الجديدة في قارة أمريكا الشمالية، والقارة الجنوبية، وأستراليا.


أهم ما تحتاج إليه زراعة الأرز هو ماء وفير وتربة جيّدة رملية، وذلك ليتمّ غمر معظم أشتال الأرز بالماء بكميّات كبيرة، ويحتاج الأرز أيضاً إلى درجة حرارة دافئة معتدلة ودافئة تكون قريبة من 22 درجة طوال أيّام السنة، ويستفاد من فوائض الأرز من تبن وغيره في صنع علف الحيوانات. توجد للأرز أنواع متعددة نذكر منها: الأرز الهندي المعروف باسم بسمتي، والأرز طويل الحبة، والأرز الأمريكي، والأرز الأسمر، والأرز المصري.


القيمة الغذائية للأرز

يحتوي الأرز على نِسبةٍ من المواد الكربوهيدراتية، ويحتوي على مواد سُكرية، وألياف غذائية، ويحتوي أيضاً على بعض الفيتامينات مثل: فيتامينB1، وفيتامينB5، وفيتامينB6، وفيتامينA، و بعض المعادن الغذائية مثل: الحديد، والكالسيوم، والفسفور، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والزنك، ويحتوي على نِسبةٍ من الماء، وبعض الأحماض الدُهنية، وحمض البانتوثينيك.


فوائد الأرز

  • يخفض نِسبة الكولسترول في الدم.
  • يُحافظ على مُعدل ضغط الدم الطبيعي ويقي من ارتفاعه.
  • يمد الجِسم بالطاقة و الحيوية؛ وذلك لاحتوائه على مواد كربوهيدراتية.
  • يقي الجِسم من الإصابة بمرض السرطان مثل: سرطان الرئة، وسرطان القولون؛ وذلك لأنّ الأرز غني بالألياف الغذائية.
  • يقوّي الذاكرة، ويقي من خطر الإصابة بمرض الزهايمر.
  • يعمل الأرز على خفض حرارة الجِسم وخصوصاً عند ارتفاعها.
  • يدخل في مُستحضرات التجميل، وذلك لأنّه يعمل على ترطيب البشر، وخصوصاً البشرة الجافة.
  • يساعد على النمو المتّزن وخصوصاً للأطفال.


القيمة الغذائية للحليب

يحتوي الحليب على الأحماض الدُهنية، والقليل من البروتينات، ومواد نشوية، ويحتوي أيضاً على مجموعة من الفيتامينات مثل: فيتامينC، و فيتامينA، وفيتامينB6، وفيتامينB12، و بعض المعادن الغذائية مثل: الزنك، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنيسيوم، ويحتوي على بعض الأحماض مثل حمض الفوليك، وحمض اللينيك.


فوائد الحليب

  • يغذّي العظام ويُحافظ على سلامتها ويقي من هشاشتها.
  • يحرق الدهون المتراكمة؛ لاحتوائه على مواد تعمل على إذابة الدُهون الموجودة في الجسم.
  • يقي من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغيّة، والنوبات القلبيّة.
  • يجعل البشرة أكثر نعومة، وذلك باستخدام الحليب بطريقةٍ مُعيّنة.
  • يُساعد في إزالة التجاعيد والتخفيف من علامات الشيخوخة التي تؤثر على البشرة.


إعداد الأرز بالحليب

المكونات

  • نصف كوب حليب من البودرة.
  • نصف كوب من الأرز ويُفضّل الأرز المصري.
  • أربعة أكواب من الماء.
  • ربع كوب نشا.
  • ربع كوب من السكّر وذلك حسب الرغبة.
  • نصف ملعقة طعام مستكة.
  • ملعقة طعام من ماء الزهر.
  • ربع كوب من المكسّرات، ويُفضّل الفستق الحلبي.
  • ربع كوب من الزبيب.


طريقة التّحضير

  • نغسل الأرز بالماء وننقعه في ماء ساخن لمدّة عشر دقائق.
  • نذيب حليب البودرة بالماء جيداً.
  • نضيف الأرز إلى الحليب المذاب في الماء.
  • نضع المكونات بعد ذلك على النار، ونحرك جيداً حتى يبدأ بالغليان مع الاستمرار بالتحريك حتى لا يلتصق الرز.
  • نخفف النار ونستمر بتحريك المزيج حتى تنضج حبات الأرز جيداً، ونستمرّ لمدّة نصف ساعة.
  • نضيف السكّر ونحركه حتى يذوب.
  • نضيف النشا ونخفف النّار، ونحرك بين لحظةٍ وأخرى.
  • نضع ماء الزّهر وبودرة المستكة، ونترك المزيج يغلي لمدّة ثلاث دقائق تقريباً.
  • نسكب المزيج بزبادي وصحون خاصّة بالتقديم، ونزيّن هذه الصحون بالفستق الحلبي والزبيب، ونتركها تبرد لتكون جاهزةً للأكل.