طريقة سهلة لحفظ القرآن حفظاً ثابتاً

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٧ ، ٢٢ أكتوبر ٢٠١٥
طريقة سهلة لحفظ القرآن حفظاً ثابتاً

القرآن الكريم

القرآن الكريم هو كتاب من عند الله عزّ وجل، نزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلّم ليُخرج الناس من الظلمات إلى النور، لا يختلف عن أصول الكتب السماوية الأخرى فمصدر جميع هذه الكتب هو الله الواحد الأحد الفرد الصمد، وما نرى من اختلاف ما بين الكتب السماوية الأخرى وبين القرآن الكريم هوالتحريف والتغيير الذي تمّ في الكتب السماوية الأخرى، أمّا القرآن الكريم فقد تعّهد الله عز وجل بحفظه من أي تزويرأو تحريف.


فوائد حفظ القرآن الكريم

  • ترتفع منزلة حافظ القرآن في الجنة.
  • العلم بالأدلة الشرعية والفهم الأعمق للحياة وأولوياتها والعبادات.
  • المعرفة الجيدة بقواعد اللغة العربية ولفظ حروفها.
  • حماية المسلم من الوقوع في المعصية.


طريقة سهلة لحفظ القرآن حفظاً ثابتاً

  • النية الصادقة والعزم على حفظ القرآن كاملاً.
  • استغلال أوقات الصلاة الخمس في مراجعة ما تحفظه يومياً.
  • لإكثار من الدعاء والتضرّع إلى الله ليسهّل عليك حفظ هذا الكتاب العظيم.
  • أفضل وقت للحفظ هو بعد صلاة الفجر، إذ يكون الجسم قد ارتاح من تعب اليوم والعقل جاهزاً للاستقبال والتخزين قال تعالى: "إن قرآن الفجركان مشهوداً"، فعليك حفظ عشر صفحات.
  • بعد صلاة الظهر عليك حفظ خمس صفحات ومراجعة ما حفظته في الصباح.
  • تدبّر معاني الآيات القرآنية الكريمة لتشعر بالمتعة وأنت تحفظ.
  • اقهر وساوس الشيطان بالعزيمة بتصوّرك للجنة التي سترتقي فيها بالقدر الذي تحفظه من كتاب الله .
  • قسّم وقتك بين الحفظ ومراجعة ما حفظته بحيث لا تترك ما حفظته دون مراجعة فدائماً أضف ما تحفظه إلى ما حفظته.
  • استخدم خيالك وكأنك أصبحت حافظاً للقرآن حول ما هي المتغيّرات التي ستحصل في حياتك.
  • قبل وبعد صلاة العصر احفظ خمس صفحات، واربطها بما حفظته ظهراً.
  • بعد صلاة المغرب راجِع ما قرأته كاملاً.
  • بعد صلاة العشاء احفظ عشر صفحات.


ملاحظات:

  • ستلاحظ بأن عمليّة الحفظ أصبحت أسهل وأسرع ممّا سيعطيك الدافعية إلى زيادة عدد الصفحات التي تحفظها قبل وبعد كل صلاة.
  • المراجعة لما حفظت دائماً وربطها بما تحفظ عنصراً مهماً في تثبيت ما حفظت.
  • من المفيد جداً أن تشترك مع صديق أو أكثر ليسّمع لك، وتتناقش معه في تفسير بعض الآيات؛ لأنّ فهم معنى الآية يساعد على حفظها أكثر.
  • يكون من الأفضل أن تكون متوضأ عند بداية برنامج الحفظ فإذا شعرت بشيءٍ من التعب قم وصلِ ركعتين لله واقرأ ما حفظته في ذلك اليوم أو قبله.
  • إذا حضر موعد الصلاة وأنت مع مجموعةٍ حاول أن تكون إماماً في الصلاة واقرأ بعض ما حفظت وأطل في القراءة إذا كان ذلك ممكناً، فستحصل على الثناء عليك من أصدقائك، ويمكن أن تكون قدوةً لغيرك في حفظ القرآن.