طريقة صلاة الوتر بالتفصيل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٨ ، ١٠ مايو ٢٠١٦
طريقة صلاة الوتر بالتفصيل

صلاة الوتر

صلاة الوترمن الصلوات التي يؤديها المسلم تقرباً إلى الله وهي سنّةٌ مؤكدةٌ يؤديها المسلم تطوعاً ولا يأثم من لم يؤدّها، وقد أجمع العلماء على أنّ وقتها لا يدخل إلا بعد صلاة العشاء ويمتدّ إلى ما قبل حلول وقت صلاة الفجر، فعن أبي بصرة رضي الله عنه أنّ الرسول صلى الله عليه وسلم قال: "إنّ الله زادكم صلاةً فصلوها بين العشاء والفجر" رواه أحمد، إلا أنّه من الأفضل تأخيرها إلى آخر الليل؛ لأنّ صلاة الليل مشهودةٌ.


عدد ركعات صلاة الوتر

لم يحدّد لنا النبي الكريم صلّى الله عليه وسلّم عدد ركعات الوتر فقد كان صلّى الله عليه وسلّم يوتر بثلاث ركعاتٍ، أو خمس ركعات، أو بسبع ركعات، وأكثر ما أوتر صلّى الله عليه وسلّم بثلاثة عشر ركعةً ومن أراد أن يوتر بأكثر فلا بأس بذلك وقد ثبت عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنّه أوتر بواحد وعشرين ركعةٍ وأمر الإمام أن يؤم الناس في بعض صلوات شهر رمضان أي أنّ عدد ركعات الوتر غير محددةٍ، ومن المحبّب أنّه إذا كثر عدد ركعات الوتر يخفّف بالقراءة والركوع والسجود.


كيفيّة صلاة الوتر

تصلى صلاة الوتر بعد سنّة العشاء أو في جوف الليل إلى قبل حلول صلاة الفجر، وعند القيام للركعة الأولى والنية، وإظهار التكبيرة، يقرأ سورة الفاتحة ومن المحبّب قراءة سورة "الأعلى" ومن ثمّ يركع كما في الصلاة العادية ويسبّح وينهض من الركوع قائلاً " الله أكبر" ثم يسجد ويسبّح بحمد الله، ثمّ يستند ويسجد مرةً أخرى ويسبح، ثم ينهض ليأتي بالركعة الثانية يقرأ سورة الفاتحة ومن المحبّب في الركعة الثانية أن يقرأ سورة "الكافرون" ويكمل ركوعه وسجوده، أجاز بعض الأئمة أن يسلّم بين كل ركعتين وتكون في آخر الصلاة ركعةٌ واحدةٌ تكون ركعة الوتر، كما يجوز أن يقرأ التشهّد ولا يسلّم في الركعة الثانية، ويأتي بالركعة الثالثة ومن المحبّب أن يقرأ بها سورة الصمد ويقنت في هذه الركعة كونها الأخيرة، يجوز أن يقنت في الركعة الأخيرة قبل الركوع أو بعده ويقرأ دعاء القنوت "اللهم إنا نستعينك ونستغفرك ونثني عليك الخير كله ولا نكفر بك، اللهم إياك نعبد، ولك نصلي ونسجد وإليك نسعى ونحفد، نرجو رحمتك ونخشى عذابك" أو اللَّهُمَّ اهْدِنِي فِيمَنْ هَدَيْتَ، وَعَافِنِي فِيمَنْ عَافَيْتَ، وَتَوَلَّنِي فِيمَنْ تَوَلَّيْتَ، وَبَارِكْ لِي فِيمَا أَعْطَيْتَ، وَقِنِي شَرَّ مَا قَضَيْتَ، فإِنَّكَ تَقْضِي وَلا يُقْضَى عَلَيْكَ، وَإِنَّهُ لا يَذِلُّ مَنْ وَالَيْتَ، وَلا يَعِزُّ مَنْ عَادَيْتَ، تَبَارَكْتَ رَبَّنَا وَتَعَالَيْتَ، ولا منجا منك إلا إليك، ثم يركع ويكمل الصلاة.


قضاء صلاة الوتر

لقد جاء عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم "من نام عن وتره أو نسيه فليصليه إذا ذكره" أخرجه أبو داود إذ يجوز أن تصلي ركعات الوتر نهاراً إذا تذكرت بأنّك لم تصلّها ليلاً فاذا كانت من عادتك أن توتر بثلاث ركعاتٍ تقضيها أربع ركعاتٍ بتسليمتين، وإذا كنت توتر بخمس ركعات تصليّها ستّ ركعات بثلاث تسليماتٍ.