طريقة كتابة السيرة الذاتية

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٨ ، ١٤ مارس ٢٠١٨
طريقة كتابة السيرة الذاتية

محتوى السيرة الذاتية

البيانات الشخصية

تشمل البيانات الشخصيّة عادةً اسم الشخص، وعنوانه، وتاريخ ميلاده، بالإضافة إلى رقم الهاتف، والبريد الالكتروني، ويمكن أن تشمل السيرة الذاتية في بعض الدول مثل بعض الدول الأوروبيّة على صورة شخصيّة في الزاوية العلويّة اليمنى للسيرة، وعند وضع الصورة على السيرة الذاتية يجب أن تكون هذه الصّورة للرأس والكتفين، وأن يكون رداؤه مناسباً، مع ابتسامة خفيفة.[١]


المؤهلات العلميّة

ينبغي على الشخص تضمين مجال تخصصه، ونوع الشهادة العلميّة، بالإضافة إلى تاريخ إكمال متطلبات كل شهادة بعد شهادة الثانويّة، وإضافة عناوين الأطروحات، والرسائل العلميّة التي قام بها الشخص، أما في حال عدم إكمال متطلبات الشهادة؛ فيمكنه الإشارة إلى تاريخ التّخرج المتوقع.[٢]


الخبرات العمليّة

يستطيع الشخص إضافة خبراته العمليّة إلى السيرة الذاتية بطريقتين، وهما:[٣]

  • التّنسيق الزّمني: يبدأ بذكر الوظيفة الأحدث فالأقدم، بحيث يضع نوع المنصب الذي شغله (المسمى الوظيفيّ)، واسم الشركة، وذكر المسؤوليات الموكلة إليه، كما يستطيع ذكر مهاراته في كل منصب.
  • التنسيق الوظيفيّ: يتم فيه ذكر الأساسيات، مثل: المنصب، واسم الشركة، ومدة العمل، ويركز هذا النوع على المهارات الشخصية، بدلاً من المناصب التي شغلها.


يعتبر التنسيق الوظيفي أفضل للأشخاص الذين يغيرون وظائفهم، وللمدراء التنفيذيين من المستويات العليا، وللمنقطعين عن العمل لفترة طويلة، أما التّصميم المختلط فيستخدم كلا التصميمين، وعلى الرغم من أنه أطول فهو يبدأ بذكر المهارات الشخصية والإنجازات، ثم يذكر الخبرات العلمية بالترتيب الزمني.[٣]


المهارات والإنجازات

يستطيع الشخص ذكر المهارات، والإنجازات الشّخصيّة الكبيرة، والتي ترتبط بنوع الوظيفة المطلوبة في فقرة تلي الخبرات العملية عند كتابة السيرة الذاتية وفق التنسيق الزمني؛ فمثلاً يمكن أن يشير الشخص المُتقدم لوظيفة مصمم جرافيكي إلى إتقانه لبرنامج الفوتوشوب، وغيره من البرامج، أما عند كتابة السيرة الذاتية وفق التنسيق الوظيفي، أو المختلط؛ فينغي إدراج هذا القسم قبل المهارات العمليّة، وتُدرج في هذه الحالة عناوين فرعية للمهارات، أو الإنجازات الشخصية مع ذكر وصف قصير لها.[٣]


المعرّفين

يجب أن يذكر الشّخص أسماء المعرّفين، وأرقام هواتفهم، وعناوين البريد الإلكتروني الخاصة بهم، ولكن ينبغي أخذ الإذن منهم لإدراج أسمائهم ضمن قائمة المعرّفين، وأنّهم سيتحدثون عنه بشكل إيجابي.[٢]


بعض النّصائح العامّة

يجب على الشخص كتابة السيرة الذاتية بأفضل شكل ممكن؛ لذا يُنصح باتّباع النصائح الآتية لتحقيق ذلك:[٤]

  • تجنب أخطاء الطباعة، والأخطاء الإملائية والنّحويّة في السيرة الذاتية؛ حيث يمكن لهذه الأخطاء أن تظهر بأنّ كاتبها لم يضع وقتاً كافياً لكتابتها، أو أنه يعتقد بعدم أهمية التفاصيل، أما السيرة الذاتية المرتبة، والخالية من الأخطاء، فتساعد على إظهار احترافية الشخص، ومن الأفضل أن يفحص أحد الأشخاص البارعين باللغة الإنجليزيّة السيرة الذاتية للتّأكد من دقتها.
  • كتابة الإنجازات وليس الواجبات، فمثلاً يمكن أن يستبدل الشخص عبارة "مسؤول عن طلب الأسهم"، والتي تجعل السيرة الذاتية تبدو وكأنها وصف لطبيعة العمل، بوصف ما قام به، والنتيجة الإيجابية له.
  • استخدام لغة المبني للمعلوم بدلاً من المبني للمجهول؛ لجعل السيرة الذاتية أكثر فعاليّة.
  • تجنب إرسال نفس السيرة الذاتية إلى المئات من أصحاب العمل؛ حتى لا تكون عامة؛ لذا يجب أن يعدل الشخص سيرته الذاتية لتصبح المهارات ذات الصلة بالوظيفة المطلوبة أكثر وضوحاً في كل مرة.
  • ينبغي أن تكون السيرة الذاتية سهلة القراءة، ومرتبة، ولا تتضمن الكثير من المعلومات التي تجعلها تبدو غير مرتبة، كما ينبغي تجنب الفقرات الطويلة، وتضمين جمل قصيرة ونقاط لتسهيل قراءتها.
  • يجب أن لا يزيد طول السيرة الذاتية عن صفحتين، إلا عند امتلاك الشخص عدداً كبيراً من الخبرات ذات الصّلة بالوظيفة، أما إذا كان الشخص مبتدئاً، فإنّ صفحة واحد تعتبر كافية.


المراجع

  1. "How to write a successful CV", www.kent.ac.uk, Retrieved 26-2-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Tara Kuther (6-3-2017), "How to Prepare Your Curriculum Vitae"، www.thoughtco.com, Retrieved 26-2-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت JANE MCGRATH, "How to Write a Resume"، www.money.howstuffworks.com, Retrieved 26-2-2018. Edited.
  4. "CV tips", www.nationalcareersservice.direct.gov.uk, Retrieved 26-2-2018. Edited.