طريقة لتثبيت حفظ القرآن الكريم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٧ ، ٨ ديسمبر ٢٠١٥
طريقة لتثبيت حفظ القرآن الكريم

القرأن الكريم

أنزل الله سبحانه وتعالى على نبيّه محمّد -عليه الصّلاة والسّلام- القرآن الكريم فكان كتاب الله المعجز الذي تحدّى الله فيه الإنس والجنّ على أن يأتوا بسورةٍ من مثله، وقد شاءت حكمة الله أن يكون هذا الإعجاز بحروف القرآن وبيانه الذي حارت فيه عقول كفّار قريش على الرّغم من تفوّقهم في اللّغة والبيان.


وقد قال أحد صناديد قريش عند سماع آيات القرآن الكريم إنّ لها لحلاوة وإنّ عليها لطلاوة وأنّها تعلو ولا يعلى عليها، وقد منع الكفّار الإيمان بتلك الكلمات والآيات الرّبانيّة نفوسهم المستكبرة عن دعوة الحقّ سبحانه، فما هي سمات القرآن الكريم بسوره وآياته؟ وما هي الطّريقة التي يتمكّن المسلم فيها من حفظ الآيات وتثبيتها في نفسه؟


سمات القرآن الكريم

  • تتسم سور القرآن الكريم وآياته بأنّها تتضمّن قولاً ثقيلاً في معناه اللُّغوي والبياني، قال تعالى (إنّا سنلقي عليك قولًا ثقيلًا )، كما يتضمّن معنى الثّقل ما تحتويه تلك الآيات من كنوزٍ وأسرار لا تقتصر على الفقه والأحكام والتّشريع، وإنّ العلماء والمفسّرين إلى وقتنا الحاضر يكتشفون في آيات القرآن الكريم الكثير من العلوم والأسرار التي لم يعرفها من قبلهم، وهذا يدلّ على عظمة هذا الكتاب الكريم.
  • وعلى الرّغم من عظمة آيات القرآن إلاّ أنّها ميسّرة للقارىء المتدبّر، قال تعالى: ( ولقد يسّرنا القرآن للذّكر فهل من مدّكر )، فالمسلم يشعر بقرب تلك الآيات إلى قلبه عندما يقرأها ويشعر بسلاسة انسيابها على لسانه على الرّغم من عظمتها .
  • كما بين النّبي -عليه الصّلاة والسّلام- سمةً أخرى للقرآن الكريم وآياته وهي أنّها تتفلّت سريعًا من حفظتها، قال -عليه الصّلاة والسّلام- ( تعاهدوا القرآن فإنّه لأشدّ تفصيًّا من صدور الرّجال من الإبل من عقلها )، ومعنى الحديث أنّ آيات القرأن الكريم تتفلّت سريعًا من الصدور لذلك على المسلم أن يتعاهدها بالمراجعة الدّائمة لتثبيت حفظه في صدره .


وسائل تثبيت القرآن الكريم

أمّا وسائل تثبيت القرآن الكريم في الصدور فإنّنا نذكر :

  • تخصيص وِرد من القرآن الكريم يراجعه المسلم يوميًّا، فمراجعة القرآن الكريم بشكلٍ يوميّ تعمل على تثبيت القرآن في الصّدور .
  • الاستماع إلى آيات القرآن الكريم، فالاستماع هو وسيلة لتثبيت القرآن الكريم أيضاً، ويكون ذلك بوضع أسطوانةٍ ليزريّة أو شريط كاسيت، حيث يتمكّن المسلم من الاستماع إلى القرآن الكريم وهو في بيته أو في سيارته أو عمله .
  • وأخيرًا على المسلم أن يحرص على طاعة الله والبعد عن المعاصي، فهي وسيلة لتثبيت الحفظ بلا شكّ لأن آيات الله نورٌ، ونور الله لا يؤتى لعاصٍ .