طول قناة السويس الجديدة

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٤ ، ٢٦ يونيو ٢٠١٩
طول قناة السويس الجديدة

قناة السويس

قناة السويس هي ممر صناعي مزدوج يبلغ طوله 193كم، هدف إنشائها السماح بمرور السفن بين البحر الأبيض والبحر الأحمر، حيث بدأ مشروع قناة السويس الذي صممه المهندس (فيرديناندز دي ليسيبس) والذي سمح له الخديوي إسماعيل بالبدء بالعمل بعد موافقة الباب العالي على المخطط.


أدّى إنشاء القناة لرفع مستوى جمهورية مصر العربية حيث ربطت بين قارات العالم الثلاث (آسيا و أفريقيا وأوروبا)، واحتفل الخديوي إسماعيل ونابليون بونابرت إمبراطور فرنسا بافتتاح القناة عام (1868م)، إلا أنّ هذا المخطط القديم كان لا بُدَّ من استبداله بمخطط جديد يساهم في رفع مكانة مصر أكثر ويرفع من إاتصادها، وفي هذا المقال سنوضّح تاريخ المشروع وفوائده وطريقة تنفيذ عمل قناة السويس الجديدة.


قناة السويس الجديدة

قناة السويس الجديدة عبارة عن تعديل لمخطط القناة القديم تحديداً بين (61-95)كم من طول القناة، حيث تمّ زيادة 35كم إلى طول القناة وتوسعة التفريعات من البحيرات المّرة بطول 37كم، فأصبح طول المشروع 72كم، ويسعى المخطط الجديد إلى تجنب الأخطاء التي تعّرض لها المخطط القديم، وفي أغسطس عام 2015م تمّ افتتاح القناة الجديدة ويتوقّع بأن تصل أرباح دخل القناة إلى 259%.


تاريخ المشروع

بدأت فكرة المشروع أيام الرئيس أنور السادات على يد المهندس حسب الله الكفراوي لكن لم ينفّذ، كما عُرض في عهد حسني مبارك ولم يطبّق، وفي عهد الرئيس محمد مرسي قُدّم المخطط من جديد في مشروع النهضة ، وتمّت الموافقة على المخطط في شهر أبريل عام 2013م.


تنفيذ المشروع

  • بداية المشروع: أعلن عبد الفتاح السيسي عن البدء بتنفيذ المخطط وتعديل مجرى الملاحة ومحاور قناة السويس في أغسطس عام 2014م، بهدف رفع مكانة القناة عالمياً وعمرانياً واقتصادياً، من حيث عدد الخدمات التجاريّة والسياحة التي تقدّمها القناة، حيث تمتد القناة بين محافظات السويس، وبور سعيد، والإسماعيلة.
  • تمويل المشروع: دعا المهندس المصري إبراهيم محلب إلى فتح مجال طرح شهادة استثمار قناة السويس، للسعي لجمع 60 مليار جنيه للبدء بتنفيذ المشروع وتمويله بشكل عام، حيث تكون فائدة الشهادات مقدارها 0.12%، تقتطعّها البنوك كلّ ثلاثة أشهر، وتكون فترة استرداد المبلغ خمس سنوات، وخلال شهراً واحداً جمع البنك المركزي مبلغ 61 مليار جنيه وأغلق الاكتتاب لبيع الشهادات، وكانت جميع الشهادات التي سُجلت لمواطنين مصريين فقط، وفاز تحالف دار الهندسة بعطاء تنفيذ المشروع.
  • حفر القناة: كان الحفر منقسماً إلى مرحلتين هما: مرحلة الحفر الجاف والحفر المائيّ، بدأ الحفر الجاف بمشاركة 44000 مواطن مصري الجنسية و4500 آلة، تمّ جمعها من قبل 84 شركة، وشاركت القوات المسلّحة المصرية بإزالة مخلفات أعمال الحفر من الرمال والبالغة 250 مليون متر مكعب، واستغرقت فترة الحفر الجاف تسعة أشهر، من ثمَّ عملوا على تكيسة وتدبيّش جوانب القناة لمنع ترّسب الرمل في المجرى المائي، تلاها مرحلة الحفر المائي حيث ساهمت هيئة قناة السويس بتوفير فرص عمل لـِ 2000 عامل، وساهم من تحالف التحدي 3000 عامل ومن تحالف الأمل 750 عامل، بالإضافة إلى 45 كراكة، وكانت حصيلة الحفر المائي إزالة 258.8 مليون متر مكعب من الرمل الممزوج بالماء، ووفّرت الهئية 4 فنادق مخصّصة للعوم بهدف استراحة العاملين عليها أثناء فترات التناوب على العمل.
  • إنشاء القناة: لتحقيق التواصل بين السفن التي تعبر القناة ومركز الإرشاد للقناة تمّ بناء 10 مراكز، زودّت المراكز بمجسات تعمل على الطاقة الشمسية وتتصل بالحواسيب الآليّةِ، وبدورها تساهم في رفع مستويات السلامة العامة أثناء مرور السفن في جميع الظروف المناخيّة.


محاور المشروع

عقب تنفيذ المشروع بدأ العمل على محاور القناة والتي تمثل آلية مرور السيارات والقطار والسفن وهي مقسمة إلى قسمين هما:

  • الإنفاق: تم بناء أنفاق تمتد أسفل مسار قناة السويس، وتمّ تخصيص 3 أنفاق لمرور السيارات، وقطار السكة الحديدية في بورسعيد، والأنفاق الأخرى في الإسماعيلية اثنان منهم للسيارات وآخر للقطار و آخر للمرافق.
  • ضاحية الأمل: وصممت بهدف إنشاء مشاريع عمرانيّة في منطقة القناة الجديدة بحيث يكون 1838 فداناً للإنشاءات الصناعية، و283 فداناً لمنشآت السياحة، و133 فداناً للإسكانات العقارية.