ظهور أول سن للطفل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:١٦ ، ١٣ أغسطس ٢٠١٦
ظهور أول سن للطفل

تسنين الطفل

يعاني الكثيرُ من الأطفال في مرحلةِ التسنين، وأولُ الأسنان التي تبدأ بالظهور هي القواطع السفليّة، وهما السنّان الأماميّان، ولا يوجد هُناكَ وقتٌ مُحدّد لظهور السنّ، حيثُ يختلفُ وقتُ ظهورِه من طفلٍ لآخر، وذلك حسب مدى قوّة الكالسيوم في جسمه، وتوفّر التغذية السليمة التي تساعدُ على نموّه بشكلٍ طبيعيّ. وقد يُصابُ الطفل في هذه المرحلة بالإسهال أو الإمساك أو القيء دونَ أن يكونَ لهذه الأعراض علاقةٌ بظهور الأسنان. سنذكرُ في هذا المقال الأعراضَ التّي تسبُق ظهور أول سنّ للطفل، ووقت ظهوره، والأعمار التّي يظهرُ فيها.


أعراض ظهور أول سن للطفل

إنَّ ظهور أوّل سن للطفل يكونُ غالباً في الشهر السابع من عُمره، وقد يظهر لدى بعض الأطفال في الشهر الثاني أو الثالث من عمرهم، وقد يتأخّر لدى البعض الآخر لما بعد السنة الأولى، وقد تستدلُّ الأمهات على قُرب ظهوره من خلال مُلاحظة الأعراض التّي تسبقه، ومنها:

  • سيلان اّللعاب: تلاحظُ الأمّ إفراز اللعاب من فم طفلِها بشكلٍ كبير، حيثُ يحفّزُ التسنينُ سيلانَ اللعاب بكميّاتٍ كبيرة، ويبدأ هذا العرض بالظهور في الأسبوع العاشر أو الشهر الثالث من عُمر الطفل. وفي هذهِ الفترة قد تُصبح ملابس الطفل مُبللة طوال الوقت، لذلِكَ يُنصح بوضع مريلة صغيرة على منطقة الرقبة حتّى تُحافظَ على جفاف الملابس ونظافتها، بالإضافة إلى ضرورة مسح اللعاب عن الذقن بلُطف باستمرار.
  • الطفح الجلديّ: عندما يكون سيلان اللعاب أثناء التسنين كبيراً، قد يظهر لدى الطفل تشقّقٌ وطفحٌ جلدي حولَ الفم وعلى الذقن والرقبة، ولمنع حصول ذلِك يُنصح بمسح الّلعاب باستمرار، وبالإمكان دهنُ القليل من الكريم غير المُعطّر والخاصّ بالأطفال؛ للمُحافظة على ترطيب البشرة ومنعها من التشقّق.
  • السعال أو الاختناق: إنَّ كمية اللعاب الكبيرة التّي تخرُج من فم الطفل قد تُسبّب لهُ الاختناق والسُعال، ولا داعيَ للقلق من ذلِك إذا لم يكُن هُنالِكَ أيّ أعراض للبرد أو الحُمّى لديه.
  • العضّ: إنَّ الضغط الذي ينتُج بسبب اندفاع الأسنان من أسفل الّلثة يؤدّي لشعور الطفل بعدم الراحة، وبالتالي يلجأ لعضّ أي شيء يجدهُ أمامهُ لتخفيف هذا الشعور، لذلِكَ يُنصح بإعطائهم العضاضات المطاطيّة والمصنوعة خصيصاً لهُم.
  • البُكاء: يُصاب بعض الأطفال بنوباتٍ من البُكاء وتغيُّر في المزاج نتيجةً للألم الناتج من التسنين، وقد يستمرّون في ذلِك أثناء النوم وفي الليل.
  • الحُمّى: في بعض الأحيان تكون الحُمّى أحدَ أعراض التسنين لدى الأطفال، وعلى الأهل مُراجعة الطبيب؛ للحصول على أدوية خافضة للحرارة، أو من أجل أخذ النصيحة الّلازمة منهُ.