عدد ركعات صلاة الوتر ووقتها

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٦ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٦
عدد ركعات صلاة الوتر ووقتها

صلاة الوتر

فرض الله تعالى الصلاة على المسلمين ليلة الإسراء والمعراج بخمس صلوات وما يصليها المسلم دون هذه الفرائض الخمس فهي نافلة، فالنوافل هي من الصلوات التي تقرب المسلم إلى الله تعالى وأعظمها هي صلاة الوتر، وسُميت بالوتر لأن عددها فرديٌ، والوتر لغة تعني فرداً، حيث يجوز للمسلم بأن يوتر بركعة واحدة أو ثلاث، أو خمس، أو بأي عدد فردي.


حُكم صلاة الوتر

تعتبر صلاة الوتر من السُنن المؤكّدة حيث حافظ الرسول صلّى الله عليه وسلّم على أدائها بعد صلاة العشاء، وكان يوتر في السفر لعظم أجرها، وسار على هذا النهج الصّحابة والمسلمون إلى يومنا هذا، كما أجمع العلماء على أنّ ميقات صلاة الوتر وجوباً يبدأ بعد صلاة العشاء، ويفضّل تأخيرها إلى آخر الليل قبل الفجر لقوله صلّى الله عليه وسلّم: (من خاف أن لا يقومَ من آخرِ اللَّيلِ فلْيوتِرْ أولَه، ومن طمع أن يقومَ آخرَه فلْيوتِرْ آخرَ الليلِ، فإنَّ صلاةَ آخرِ الليلِ مَشهودةٌ، وذلك أفضلُ) [رواه مسلم].


عدد ركعات صلاة الوتر

لم تُحدّد عدد ركعات صلاة الوتر لأنّها نافلة، حيث سئِلَت السيدة عائشةُ رضيَ اللهُ عنها بكَمْ كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلم يوترُ قالت: (كان يوترُ بأربعٍ وثلاثٍ وسِتٍّ وثلاثٍ وثمانٍ وثلاثٍ وعشرٍ وثلاثٍ ولم يكن يوتر بأنقَصَ من سبعٍ ولا بأكثرَ من ثلاثَ عشرةَ)، أي يصلي مثنى مثنى ويوتر في الأخيرة. [ابن حجر العسقلاني: حسن كما قال في المقدمة]


يجوز للمسم أن يوتر بركعة واحدة إلى عدد ما شاء من الركع شرط أن يختمها وتراً، فقد ورد عن الرسول عليه الصلاة والسلام بأنه لم يكره الوتر بركعة واحدة لقوله عليه الصلاة والسّلام: (الوِترُ حقٌّ، فمن أحبَّ أنْ يوترَ بخَمسِ ركعاتٍ، فليفعلْ، ومن أحبَّ أنْ يوترَ بثلاثٍ، فليفعلْ ومن أحبَّ أنْ يوترَ بواحدةٍ ، فليفعلْ) [الألباني: صحيح].


كيفية صلاة الوتر

يبدأ المسلم صلاة الوتر بالنية وبعدد الركعات التي سيصليها، فإذا كان يريد أن يصلي ركعة واحدة فهي كالآتي:

  • يبدأ بتكبيرة الإحرام، ثمّ يقرأ دعاء الاستفتاح: (سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله إلا غيرك)، ثمّ يكبّر ويقرأ سورة الفاتحة، ويتلو بعدها ما يحفظ من الآيات الكريمة.
  • قبل أن يركع المصلي يقرأ دعاء القنوت، ودعاء القنوت هو: (اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت، إنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت، تباركت ربنا وتعاليت) أخرجه أبو داود، ويصح قراءة هذا الدعاء أيضاً بعد الركوع، وكلاهما ثبت عن الرسول عليه الصلاة والسلام، كما يُقرأ دعاء القنوت دائماً في الركعة الأخيرة لمن يصلي بأكثر من ركعة واحدة.
  • يركع المسلم ثمّ يسجد السجدتين، ثمّ يقرأ التشهّد والصلاة الإبراهيميّة وبعدها يُسلّم.