عدد زوجات الرسول في وقت واحد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٥ يونيو ٢٠١٦
عدد زوجات الرسول في وقت واحد

الرسول -صلى الله عليه وسلّم-

تزوج الرسول -صلى الله عليه وسلم- اثنتيْ عشرة زوجة، ووافته المنية وله عشرُ زوجات، حيث توفيت السيدة خديجة والسيدة زينب -رضي الله عنهما- في حياته، وكان زواجه لأحكامٍ ربانيّة، فقد كان زواجه -صلّى الله عليه وسلّم- من السيّدة عائشة لِتوريث الإسلام، لأنّها كانتْ صغيرةً في العمر، وسريعة التعلّم، وزواجُه من السيّدة سودة بنت زمعة، وأمّ سلمة، وأمّ حبيبة، كان رحمةً بهنّ.، وهنالك العديدُ من الأسبابِ التي دفعتْه للزواج، وكانت كلُّ زوجاتِه ثيّباتٍ، باستثناء السيّدة عائشة، حيثُ كانت بكْراً.


زوجات الرسول -صلى الله عليه وسلّم-

  • خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي بن كلاب بن مرة، أمُّها فاطمة بنت زائدة، ولدت في سنة 68 قبل الهجرة، تزوجت في مكة المكرمة سنة 28 قبل الهجرة، وكان مهرها 20 ناقة بكراً، وكانتْ مدّة زواجها 25 سنة، وتوفّيت في مكة المكرمة سنة 10 للبعثة -عام الحزن-، وأولادها من الرسول -صلّى الله عليه وسلّم-: زينب، والقاسم، ورقيّة، وأمّ كلثوم، وفاطمة، وعبد الله الطيّب أو الطاهر، وتزوّجت مرتيْن من أبي هالة -النباش بن زرارة التميميّ-، وولدت له صبيين: هند وهالة وقد أسلما، والزوج الآخر عتيق بن عابد المخزومي، وولدت له بنتاً اسمها هند وأسلمت أيضاً، وقد كانتْ خديجة بنت خويلد أولَ من دخل دينَ الإسلام ونصرته بنفسها ومالها.
  • سودة العامريّة بنت زمعة بن قيس بن عبد شمس، أمّها الشموس بنت قيس بن زيد، ولدت في مكة المكرمة سنة 68 قبل الهجرة، تزوجت في مكة المكرمة سنة 3 قبلَ الهجرة، وتزوّجت من الرسول عن عمر 14سنة، وتوفّيت في المدينة المنوّرة في شوال سنة 54 هجريّاً، لم تنجب من رسول الله -صلى الله عليه وسلّم-، زوجها السابق هو السكران بن عمرو، هاجرت معه إلى الحبشة وتوفّي هناك ولها منه خمسة أولاد، وهي أولُ من تزوّجها الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- بعد خديجة.
  • عائشة بنت أبي بكر الصديق، أمها زينب بنت عبد دهمان، ولدت سنة 9 قبلَ الهجرة، وتزوّجت في المدينة المنورة سنة 1هجريّةً، مدة زواجها 11سنة، وتوفّيت في المدينة المنورة في رمضان سنة 58 هجريّةً، ولم تنجبْ من الرسول -صلّى الله عليه وسلّم-، ولم تتزوّجْ غيره.
  • حفصة بنت عمر بن الخطاب، أمّها زينب بنت مظعون، ولدتْ في مكّة المكرّمة سنة 18 قبلَ الهجرة، تزوّجت في المدينة المنوّرة، وتوفّيت في المدينة المنورة، ولم تنجبْ منه -صلّى الله عليه وسلّم-، كان زوجُها السابق خنيس بن حذافة السهميّ الذي استشهد في أحد، وهي من احتفظت بأول مصحف جمعَ في عهد أبي بكر في بيتها.
  • زينب بنت خزيمة بن الحارث بن عبد الله، ولدت في مكّة سنة 26 قبلَ الهجرة، تزوّجت في المدينة المنورة، ومدة زواجها 8 أشهر، وتوفّيت في المدينة المنورة في ربيع الآخر سنة 4 هجريّةً، وكانت كثيرة المعروف والصدقة، ولُقّبت بأمّ المساكين لكثرة حبّها إطعام المساكين.
  • هند بنت أبي أميّة، أمّها عاتكة بنت عامر، ولدت في مكّة المكرمة، وتزوجت في المدينة المنورة، وتوفّيت أيضاً في المدينة المنورة سنة 61 هجريّاً.
  • زينب بنت جحش بن رئاب، أمّها أميمة بنت عبد المطلب، ولدت في مكة وتزوّجت وتوفّيت في المدينة، وقال -صلى الله عليه وسلّم- لنسائه: ((أسرعكنّ لحاقاً بي أطولكنّ يداً))، فكانت السيّدة زينب أولَ نسائه وفاتاً بعده.
  • جويرية بنت الحارث بن أبي ضرار، ولدت سنة 16 قبلَ الهجرة، توفّيت في المدينة.
  • صفيّة بنت حيي بن أخطب، أمها بردة بنت سموال، ولدت في خيبر، وتوفّيت في المدينة المنورة سنة 50 هجريّةً، كانت صادقة نبيلة ودافعت عن عثمان في محنتِه.
  • الزوجة العاشرة: رملة بنت أبي سفيان صخر بن حرب، أمّها صفيّة بنت أبي العاص، توفّيت في المدينة المنورة.
  • ميمونة بنت الحارث بن حزن الهلالي، أمّها هند بنت عوف، ولدت في مكة، وتوفّيت في المدينة المنورة.
  • مارية بنت شمعون، ولدت في صعيد مصر محافظة أسيوط، تزوّجت في المدينة المنورة، وتوفّيت فيها.