عدد سرايا الرسول

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٣٦ ، ٩ أكتوبر ٢٠١٦
عدد سرايا الرسول

سرايا رسول الله صلى الله عليه وسلم

شهد العصر الإسلامي خلال فترة حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم وخاصة العهد المدني انطلاق عدد من السرايا الخاصّة برسول الله صلى الله عليه وسلم، وسميّت بسرايا رسول الله نظراً لتوليه أمر إطلاقها وتسييرها خلال الفترة التي تلت الهجرة، ويبلغ عددها ستين سرية.


أهم سرايا الرسول

كان انطلاق هذه السرايا بعد نزول آية الإذن بالقتال والجهاد في سبيل الله حيث انتهج رسول الله صلى الله عليه وسلم أسلوب الاعداد التربوي والنفسي للمسلمين وخاصّة الصحابة رضوان الله عليهم؛ ليكونوا على أهبّة الاستعداد للتصادم مع قريش، فكانت السرايا باعتبار دوريات عسكرية إسلاميّة مهمتها الطواف في المنطقة للتربّص لقوافل قريش الذاهبة إلى الشام، وكان أفراد هذه السرايا أو الدوريات هم من المهاجرين فقط، وأهمّها ما يأتي:


سرية سيف البحر

تعرف أيضاً بسرية حمزة بن عبدالمطلب، وهي أوّل سرية في الإسلام كان قد أرسلها رسول الله صلى الله عليه وسلم خلال شهر رمضان المبارك إلى المدينة، واتخذت من اللواء الأبيض رايةً لها، يحملها كناز بن الحصين الغنوي أبو مرثد، وبلغ عدد أفراد السرية نحو ثلاثين مهاجراً.


سرية رابغ

هي سرية عبيدة بن الحارث، بلغ عدد هذه السرية المرسلة إلى بطن رابغ نحو ستين مهاجراً، وتعتبر السرية الثانية في الإسلام، وحمل رايتها البيضاء مسطح بن أثاثة.


سرية الخرّار

تعرف أيضاً بسرية سعد بن أبي وقاص، انطلقت هذه السرية في شهر ذي القعدة إلى المدينة المنورة، وكان المقداد بن عمر حامل رايتها، وبلغ عدد أفرادها نحو عشرين رجلاً.


سرية نخلة

هي سرية عبدالله بن جحش، أرسلها رسول الله صلى الله عليه وسلم بقيادة الصحابي عبدالله بن جحش، وكان ذلك في السنة الثانية للهجرة، وصل عددهم إلى ثمانين مهاجراً، ومن بينهم الصحابي سعد بن أبي وقاص، وواقد بن عبدالله، وعامر بن ربيعة وغيرهم.


  • سرايا أخرى:
    • غزوة الأبواء أو ودّان.
    • غزوة بُوّاط.
    • غزوة سفوان.
    • غزوة ذي العشيرة.


أهداف السرايا

  • تعتبر سرايا الرسول صلى الله عليه وسلم بمثابة خطوة تمهيدية لغزوة بدر الكبرى في غاية الأهمية.
  • فرض هيبة الإسلام داخل المدينة وخارجها، حيث منحت هذه السرايا فكرة مبدئية حول قوّة المسلمين واستعداداتهم للقتال والجهاد في سبيل الدعوة الإسلامية.
  • ساهمت السرايا في إعداد الصحابة رضوان الله عليهم نفسياً وعسكرياً للفتوحات التالية والغزوات.
  • تخليص المسلمين من حاجز المنع من القتال.
  • منحت المسلمين معرفة عسكرية كبيرة في ما يتعلّق بالدروب والطرق.