عدد سكان السودان بعد الانفصال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٤٩ ، ١٨ يوليو ٢٠١٨
عدد سكان السودان بعد الانفصال

السودان

تقع دولة السودان العربية في الشمال الشرقي من القارة الإفريقية، حيث تحدها من الشمال مصر، ومن الجنوب جنوب السودان، ومن الشرق: إريتيريا، وإثيوبيا، ومن الغرب: جمهورية إفريقيا الوسطى والتشاد.


تقسم الأراضي السودانية إلى قسمين من خلال نهر النيل الذي يشق البلاد، كما وتعتبر السودان الدولة التي يلتقي فيها رافدا نهر النيل الرئيسيان: النيل الأبيض، والنيل الأزرق، حيث يلتقي هذان النهران عند عاصمة البلاد؛ مدينة الخرطوم.


شهد السودان في عام ألفين وأحد عشر ميلادي حدثاً هاماً ومفصلياً، ألا وهو الانفصال؛ فقد انفصل جنوب السودان، وصار دولة مستقلة، حيث أثر ذلك بشكل كبير على الديمغرافيا في الجمهورية السودانية، وفيما يلي تفاصيل ذلك.


عدد السكان في السودان بعد الانفصال

يقدر عدد سكان جمهورية السودان بعد الانفصال عن جنوبها بقرابة تسعة وثلاثين مليوناً ونصف المليون نسمة بناءً على تقديرات عام ألفين وستة عشر ميلادي، أما دولة جنوب السودان فيقدر عدد سكانها بحوالي اثني عشر مليون نسمة، بناءً على تقديرات العام ذاته. ومن هنا فإن السودان تحتل المرتبة الرابعة والثلاثين عالمياً من حيث عدد السكان، في الوقت الذي تحتل فيه دولة جنوب السودان المرتبة الخامسة والسبعين دولياً.


يشكل المسلمون النسبة العظمى من إجمالي عدد السكان في جمهورية السودان، حيث تقدر نسبتهم بما يزيد على ستة وتسعين بالمئة تقريباً، أما نسبة السودانيين المسيحيين فتصل إلى قرابة ثلاثة بالمئة، مع تواجد نسبة بسيطة من أتباع الديانات الأخرى.


هذا ويعتبر غالبية المسلمين في السودان من أتباع المذهب السني، وعلى الأخص المالكي، كما وتمتاز دولة السودان باحتوائها على نسبة كبيرة من المتصوفة الذين يتبعون العديد من طرق التصوف وعلى رأسها القادرية.


أما فيما يتعلق باللغات المنتشرة بين السودانيين، فتعتبر اللغة العربية اللغة الرسمية والأهم في البلاد، مع وجود العديد من اللغات المحلية المنتشرة بين السودانيين والتي يصل عددها إلى قرابة ثلاثمئة لغة تقريباً، من بينها لغات البجا المنتشرة في شرقي البلاد، واللغات النوبية المنتشرة في الشمال، واللغات الغربية؛ كالفلاتة، والجور، والفور، وغيرها، هذا عدا عن اللهجات العديدة التي تفرعت عن اللغة العربية الرسمية؛ كاللهجة البقارية، والشكرية، وغيرها.


التنوع العمري في السودان مذهل، فغالبية السودانيين تتراوح أعمارهم بين الخامسة عشرة، والخامسة والستين، حيث تقدر نسبتهم بحوالي ثلاثة وخمسين بالمئة تقريباً من إجمالي السكان، أما الذين تقل أعمارهم عن الخامسة عشرة فتقدر نسبتهم بقرابة ثلاثة وأربعين بالمئة، في حين تقدر نسبة من تزيد أعمارهم على الخامسة والستين عاماً بحوالي ثلاثة بالمئة فقط. هذا ويبلغ المتوسط العمري الكلي في السودان قرابة تسعة وخمسين عاماً.