عدد صلوات النوافل

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٤٠ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٦
عدد صلوات النوافل

فضل النوافل

الفرائض الخمس في الدين الإسلامي هي الصلوات الخمسة المكتوبة، وما دون ذلك من صلوات فهي تُسمى بالنوافل ويؤديها المسلم طوعاً تقرباً لله تعالى، واقتداءً بسُنة الرسول عليه الصلاة والسلام الذي كان يحرص على أدائها لفضلها، فهي تَجبر ما ينقص من الفرائض، ومن هذه النوافل هي السنن الرواتب أي سُنن الفرائض الخمسة، ومن الأحاديث الشريفة التي تحدثت عن السنن الرواتب هو قول صلى الله عليه وسلم: (من صلَّى في اليوم و الليلةِ اثنتَي عشرةَ ركعةً تطوعًا ، بنى اللهُ له بيتًا في الجنَّةِ)[صحيح]، فهذا تأكيدٌ واضحٌ على فضل السنن وعدم تركها، والنوافل أيضاً تختلف عن الفرائض بأنّها تُقام دون أذانٍ أو إقامةٍ للصلاة، بل يعقد المسلم النية ويصلي نافلته، وسنذكر في هذا المقال عدد النوافل التي يصليها المسلم.


عدد صلوات النوافل

النوافل المؤكدة

يبلغ عدد الرواتب المؤكدة اثنتا عشرة ركعةً، وهي: ركعتان قبل الفجر، وأربع قبل الظهر بتسليمتين، وركعتان بعد الظهر، وركعتان بعد المغرب، وركعتان بعد العشاء.


النوافل غير المؤكدة

هي النوافل التي لم يواظب عليها الرسول صلى الله عليه وسلم ولم يوصي بها، حيث يُستحب صلاة أربع ركعاتٍ قبل صلاة العصر، كقوله عليه الصلاة والسلام : (رحِم اللهُ امرءًا صلَّى قبلَ العصرِ أربعًا)[حسن]، ويقول كذلك: (صلُّوا قبلَ المغربِ ركعتيْنِ ، صلُّوا قبلَ المغربِ ركعتيْنِ ، لِمَنْ شاءَ)[صحيح]، أي يستحب صلاة ركعتين قبل صلاة المغرب، وقد ورد أيضاً صلاة ركعتين قبل العشاء.


النوافل المطلقة

هي أن يصلي المسلم ما يشاء من صلوات ولا يُأثم من تركها، وهي:

  • صلاة الوتر: يبدأ وقتها بعد صلاة العشاء قبل النوم، وأقلّ عددٍ لها هي ركعةٌ واحدةٌ، وأكثرها إحدى عشرة ركعةً، فإن صلى المسلم ركعةً واحدة يجلس ويتشهد ثمّ يسلم، وإن أوتر بثلاث ركع فجائزٌ أن يسلم بعد الركعة الثالثة، أو عند الركعة الثانية يجلس ويسلم، ثمّ يتبعها بالركعة الثالثة، أو يصليها كما يصلي صلاة المغرب، وإذا صلى خمساً، أو سبعاً، أو تسعاً، أو إحدى عشرةَ ركعة فيصلي ركعتين ويسلم ثمّ يأتي بالرّكعة الأخيرة وحدها.
  • صلاة الضحى: يبدأ وقتها من شروق الشمس حتّى قبل موعد الظهر بعشرين دقيقةً، وعدد ركعات هذه الصلاة كما يشاء المسلم وتكون بركعتين ثمّ يسلم عن يمينه وشماله، وأقلها ركعتان وأكثرها ثمانية، ولا يجوز صلاتها إلّا مثنى مثنى، أي ركعتين ركعتين.
  • صلاة الليل: او قيام الليل في شهر رمضان أو سواه، وتكون بعدد ما يشاء المسلم غير مقيدٍ بعددٍ معين، ولكن عليه أن يصليها ركعتين ركعتين وهكذا.
  • صلاة التراويح: حيث تُعتبر أيضاً من النوافل يصليها المسلم كصلاة الليل، حيث لم تؤكد سنتها عن الرسول صلى الله عليه وسلم، فمن صلاها له الأجر والثواب ولمن لم يصلها فلا يأثم تاركها.
  • تعتبر صلاة خسوف القمر، وصلاة كسوف الشمس، وصلاة العيد، وصلاة الاستسقاء من النوافل أيضاً.