عدد قارات العالم وأسماؤها

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤١ ، ٣٠ مارس ٢٠١٦
عدد قارات العالم وأسماؤها

قارّات العالم الحديث

تشكلت الكرة الأرضية منذ ملايين السنين، حيث غمرت المياه أغلب المناطق فيها وتشكّلت البحار والمحيطات والمسطّحات المائيّة المختلفة المعروفة حالياً، مثل: البحر الأبيض المتوسّط، والمحيط الأطلسي، والهندي، والهادي وغيرها، وكان الجزء الآخر منها عبارة يابسة وسمّيت هذه المناطق بالقارّات، حيث كانت القارّات قبل ملايين السنين في العالم القديم عبارة عن قارّة واحدة محاطة بالمياه لكن مع مرور الزمن وكثرة الفيضانات والزلازل وحركة سطح القشرة الأرضية والتي تعرف بحركة الصفائح التكتونية جعلت قارّات العالم تنفصل عن بعضها البعض، وتكوّنت القارّات في شكلها الحالي، وقد أثبت في عدد كبير من الأبحاث العلمية بأنّ هنالك روابط بين القارّات من حيث الشكل كما هو الحال في قارتي أفريقيا وأمريكا الجنوبية ووجود بعض الأحافير للكائنات الحيّة في شواطئ القارّات المختلفة، ممّا أثبت بأنّ هذه القارّات كانت يوماً ما قارّة واحدة، ففي هذا المقال سوف نتعرف على أسماء وعدد ومساحة قارّات العالم الحالية ونذكر عدد الدول الموجودة في كل قارّة بالإضافة لعدد السكان فيها.


مع مرور الزمن أصبح العالم يتكون من أربعة قارّات عظمى وهي الأمريكيتان وأفرو-أوراسيا وأوراسيا وأوقيانوسيا، وهذه القارّات مقسّمة إلى سبعة قارّات رئيسية مختلفة المساحة والموقع ومتنوّعة المناخ في أغلبها وهذه القارّات هي:


قارّة آسيا

تعتبر قارّة آسيا من أكبر قارّات العالم من حيث المساحة، حيث تبلغ مساحتها ما يقارب الأربعة وأربعين مليون كيلومتر مربّع، ويبلغ عدد السكان فيها ما يقارب الأربعة مليارات ومئة وخمسين مليون نسمة، أي أكثر من نصف سكان العالم يتركّزون في هذه القارّة، وتتكوّن هذه القارّة من سبعة وأربعين دولة أشهرها الصين، والهند، وروسيا التي تعتبر أكبر الدول فيها، واليابان التي تمثّل عاصمتها طوكيو أكبر مدن العالم من حيث عدد السكان والذي يقدر بثماني عشر مليون نسمة، بينما تعدّ دمشق عاصمة الدولة السوريّة أقدم المدن فيها.


قارّة أفريقيا

تبلغ مساحتها ما يقارب الثلاثين مليون كيلومتر مربّع، ويبلغ عدد السكان فيها ما يقارب التسعمائة وخمسين مليون نسمة موزّعة على أربعة وخمسين دولة، حيث تعتبر الجزائر أكبر دولها من حيث المساحة، ونيجيريا أكثر دولها كثافة سكّانية إذ تبلغ مئة وسبعين مليون نسمة، وتعتبر مدينة القاهرة عاصمة مصر أكبر مدنها من حيث عدد السكان حيث يبلغ عدد سكانها ما يقارب الستة عشر مليون نسمة، وتعتبر مدينة الأقصر (طيبة) من أقدم مدن هذه القارّة.


قارّة أوروبا

تتكون من ثلاث وخمسين دولة مستقلة موزعة على مساحة إجمالية تقدّر بعشرة ملايين ونصف المليون كيلومتر مربّع، وتعتبر دولة أوكرانيا أكبر دولها من حيث المساحة، فيما تعدّ ألمانيا أكثر دولها كثافة سكانية إذ تقدر بخمسة وثمانين مليون نسمة، وتعدّ باريس عاصمة الدولة الفرنسيّة أكبر دولها من حيث التعداد السكاني والذي يقدّر بأربعة عشر مليون نسمة، وتعتبر روما عاصمة الدولة الإيطالية من أقدم المدن فيها.


قارّة أمريكا الشمالية

تضمّ القارّة الأمريكيّة دولتان تعتبران من أكبر دول العالم من حيث المساحة بعد روسيا وهما الولايات المتّحدة الأمريكية وكندا حيث تغطيان مساحة إجمالية تقدّر بأربعة وعشرين مليون كيلومتر مربّع، ويبلغ عدد السكان في كلا الدولتين ما يقارب النصف مليار نسمة، وتسمّى هذه القارّة بقارّة العالم الجديد حيث نشأت الدول فيها قبل ما يقارب الخمسمائة عام وذلك عندما هاجر المستعمرون من أوروبا إلى تلك القارّة في القرون والوسطى.


قارّة أمريكا الجنوبيّة

تحتوي هذه القارّة على اثنى عشر دولة موزعة على مساحة إجمالية تقدّر بثماني عشر مليون كيلومتر مربّع، ويبلغ عدد السكان في هذه القارّة ما يقارب الثلاثمائة مليون نسمة، وتعدّ البرازيل أكبر دولها من حيث المساحة والتعداد السكاني، وتعتبر مدينة بيونس أيرس البرازيلية أكبر مدن القارّة الجنوبيّة من حيث التعداد السكاني والذي يقدّر بعشرة ملايين نسمة.


قارّة أوقيانوسيا

تعتبر من قارّات العالم الجديد حديثة الاكتشاف بالمقارنة مع قارّات العالم القديم أوروبا وأفريقيا وآسيا، وتبلغ مساحتها خمسة وثمانين مليون كيلومتر مربّع، وتتكوّن هذه القارّة من دولتين أكبرها دولة أستراليا والتي تقدّر مساحتها بسبعة وسبعين مليون كيلومتر مربّع، وتعدّ سيدني في أستراليا أكبر مدنها من حيث تعداد السكان والذي يقدر بأربعة ملايين نسمة.


القارّة المتجمدة الشماليّة

تعتبر هذه القارّة الجليديّة مشتركة بين ثلاثة قارّات ألا وهي آسيا، وأوروبا، وأمريكا الشماليّة، وتبلغ مساحتها ما يقارب الأربعة عشر مليون كيلومتر مربّع، وتتميّز بقلّة عدد السكان فيها وذلك لبرودة طقسها وقلت الغطاء النباتي فيها ولكن تعتبر من القارّات الغنية بالثروة السمكيّة والحيوانيّة.


القارّة المتجمّدة الجنوبيّة

تعتبر القارّة الوحيدة غير مأهولة بالسكان وذلك لشدة برودتها وبعدها عن القارّات الأخرى وصعوبة الوصول إليها، وتقتصر الرحلات إليها فقط على الأبحاث العلمية والمراكز العلميّة المقامة فيها، وتبلغ مساحتها ما يقارب الأربعة عشر مليون كيلومتر مربّع، وهي مقسّمة بين عدد من البلدان بهدف الأبحاث العلمية.