علاج الفطريات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٥ ، ٢١ أغسطس ٢٠١٦
علاج الفطريات

الفطريّات

تعرف الفطريّات بأنّها جراثيم تظهر على الجلد، قد تكون صغيرة الحجم يمكن رؤيتها باستخدام المجهر العادي، أو كبيرة تُرى بالعين المجردة، وتظهر عن طريق انتقالها بالعدوى بين الأشخاص بالتلامس أو من خلال لمس أجسام وأدوات ملوثة، أو من خلال لمس الحيوانات المصابة بالفطريّات، وقد تسبب العديد من المشاكل الصحية. وفي هذا المقال سوف نتحدث عن أسباب ظهور الفطريّات على الجلد، وأعراض ظهورها، وطرق علاجها والوقاية منها، بالإضافة إلى أسباب ظهورها في الفم، وأعراضها، وطرق علاجها والوقاية منها.


فطريّات الجلد

الأسباب

تظهر الفطريّات في العديد من مناطق الجسم، وفي أغلب الأحيان تظهر في المنطقة التي تتعرّض للرطوبة بشكل كبير، وفي مناطق الأعضاء التناسليّة لدى الجنسين، وهناك العديد من الأسباب لظهورها تتمثّل في:

  • تناول المضادّات الحيويّة بكميّات كبيرة، مثل: البنسلين، وتناول النساء لحبوب منع الحمل بكثرة ولفترات طويلة.
  • عدم الاهتمام بنظافة الجسم بشكلٍ يوميٍ، وخاصّة في فصل الصيف، حيث تزيد نسبة التعرّق.
  • ضعف جهاز المناعة بسبب مرض ما، أو خلال فترة الحمل عند النساء.
  • استخدام أنواع من الصابون غير ملائم للبشرة.
  • ارتداء ملابس مصنوعة من النايلون.
  • السباحة في مسابح مختلطة وغير معقّمة.
  • تناول كميات كبيرة من السكريات والأطعمة المشبعة بالدهون بصورة مستمرة.


الأعراض

تتمثل الأعراض التي تظهر نتيجة الإصابة بعدوى الفطريّات في:

  • الشعور بحكّة شديدة في منطقة الإصابة.
  • احمرار الجلد.
  • خشونة، وجفاف، وتقشير في البشرة.
  • حرقة في بعض المناطق التي تظهر بها الفطريّات، وذلك وفقاً لمدى حساسيّة المنطقة المصابة.


طرق العلاج والوقاية

  • تناول المضادات الحيوية بعد الاستشارة الطبيّة، واستخدام المراهم الموضعيّة المخصّصة لعلاج الفطريّات.
  • تبديل الملابس الداخلية بشكلٍ دائمٍ، للتقليل من ظهور الفطريّات في الأعضاء التناسليّة، وتجنّب ارتداء الملابس المصنوعة من النايلون.
  • الاستحمام الدائم خاصة في أيام الحر الشديد، وتجفيف الجسم من الماء جيداً بعد الانتهاء.
* الابتعاد عن تناول السكريات والنشويّات.


فطريّات الجلد

الأسباب

تظهر الفطريّات على الجلد بشكل عام في أي منطقة من الجسم، وقد تظهر في الفم بشكلٍ خاصٍّ، ويعود ذلك للأسباب التالية:

  • عدم تنظيف الفم والأسنان بشكلٍ دائمٍ، ومستمرٍّ.
  • التهابات وتقرّحات في المعدة.
  • جفاف الفم، بسبب عدم شرب كميّات كافية من الماء.
  • نقص المناعة في الجسم.
  • التعرّض للتوتّر، والاضطراب، والقلق الشديد.
  • الإصابة بمرض السكريّ.
  • الإدمان على تدخين السجائر والأراجيل.


الأعراض

  • ظهور طبقات ذات لون أصفر في الفم.
  • ملاحظة بقع بيضاء على اللسان.
  • الشعور بحرقة في الحلق والفم.
  • فقدان القدرة على التذوّق.


طرق العلاج والوقاية

  • تنظيف الفم والأسنان بشكل يومي.
  • دهن المناطق المصابة داخل الفم بالعسل.
  • مضمضة الفم بماء مغلي بحبات القرنفل.
  • المضمضة باستخدام الخلّ أو الميرميّة؛ لمنع تكاثر البكتيريا.
  • المضمضة باستخدام ماء الأكسجين لمدّة لا تقلّ عن عشر دقائق، وغسل الفم بالماء للتخلّص من ماء الأكسجين.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • تناول الأطعمة الغنية بالحديد.