علاج تصبغات الجلد

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٧ ، ١٢ ديسمبر ٢٠١٨
علاج تصبغات الجلد

الرتينوئيدات

تُستمد مادة الرتينوئيدات من فيتامين أ، وهي تُعتبر واحدة أقدم مكوّنات العناية بالبشرة، وذلك بسبب قدرة جزئياتها الصغيرة على اختراق عمق طبقات الجلد، وعلاجها من التصبغات الداكنة، والتجاعيد، إلا أنها يمكن أن لا تكون من أفضل العلاجات لذلك.


تحتاج بعض أنواع من الرتينوئيدات إلى استشارة الطبيب، وهناك أنواع أخرى تصرف بدون وصفة طبية OTC، ولكنها أخف تركيزاً من الأنواع التي تصرف بوصفة طبية، وتعتبر آمنة لجميع أنواع البشرة، ولكن يجب استشارة طبيب الجلدية إذا وجدت تصبغات عنيدة، ويحتاج علاجها لوقت طويل.[١]


التقشير الكيميائي

يساعد التقشير الكيميائي على علاج التصبغات الجلدية العميقة، ويساهم في تسريع علاج البشرة، وإزالة التصبغات العميقة، كما ويوصى باستخدام حمض الساليسيليك، وحامض الجليكوليك، والمقشرات الكيماوية (TCA) لإزالة التصبغات اللونية، إذ يمكن التلاعب بتركيزها لتلائم نوع العلاج، وعمق التصبغات على البشرة، مع العلم أن هذه العلاجات يمكن أن لا تناسب جميع إصابات الجلد، خصوصاً إن كانت البشرة تعاني من آثار لبقع لونية قديمة، أو خطوط داكنة، فهذا يستلزم اللجوء لعلاج آخر.[٢]


العلاج الموضعي

هناك العديد من العلاجات الموضعية التي تساعد على تقشير البشرة، وتجديد خلاياها التالفة، وذلك بسبب محتواها من أحماض ألفا هيدروكسي (AHA)، والرتينوئيدات، ناهيك عن دورها الفاعل في علاج فرط تصبغات الجلدية بجميع أنواعها، ومن أبرز تلك العلاجات:[٣]

  • الهيدروكينون: هو علاج موضعي يعتبر الأكثر استخداماً في تفتيح البشرة، وهو العلاج الوحيد الذي وافقت عليه إدارة الأغذية والأدوية FDA.
  • حمض كوجيك: هو حمض يشتق من نوع من أنواع الفطر، ويعمل بطريقة مماثلة لعلاج الهيدروكينون.
  • حمض الزيلياك: هو علاج لحب الشباب، إلا أنه يمكن أن يعالج حالات فرط التصبغ أيضاً.
  • حمض الماندليك: حمض مشتق من اللوز، يستخدم لعلاج جميع أنواع فرط التصبغ.


المراجع

  1. Cynthia Cobb, Kristeen Cherney (March 5, 2018 ), "8 Treatment Options for Hyperpigmentation"، www.healthline.com, Retrieved 7/11/2018. Edited.
  2. Elise Minton Tabin (April 25, 2016), "4 Ways to Treat Hyperpigmentation so It Never Comes Back"، www.newbeauty.com, Retrieved 7/11/2018. Edited.
  3. "How to Treat Hyperpigmentation", m.wikihow.com, Retrieved 7/11/2018. Edited.