علاج شد الرقبة

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٣ ، ٢٨ أغسطس ٢٠١٩
علاج شد الرقبة

شد الرقبة

يُعدّ شد الرقبة إحدى المشاكل الشائعة التي يُصاب بها البالغون خلال حياتهم، ويُعرّف على أنَّه انقباض لا إرادي لعضلات الرقبة، وقد يتسبّب شدّ الرقبة بظهور مجموعة من الأعراض، مثل الشعور بألمٍ شديد وحاد في الرقبة، ويزداد هذا الألم عادةً مع حركة الرقبة أو الأكتاف، وأيضاً قد يسبّب المعاناة من الصداع، وعدم القدرة على تحريك الرقبة، والشعور بالدوخة، والوخز في أسفل الرقبة.[١]


علاج شد الرقبة

يمكن علاج معظم حالات شد الرقبة غير الخطيرة دون الحاجة لأيِّ تدخّل طبي؛ فهناك مجموعة من النصائح التي يمكن تطبيقها منزلياً بالإضافة إلى بعض التمارين الرياضية التي يمكن ممارستها للتخلص من شد الرقبة، بالإضافة إلى توفر الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، وفي حال فشل هذه الطرق جميعها في علاج الحالة فإنه يمكن أن يصرف الطبيب المختص بعض الخيارات الدوائية، وفيما يأتي بيان ذلك:[١][٢][٣]

  • ممارسة تمارين الإطالة: هناك بعض التمارين المستخدمة لعلاج شد الرقبة، مثل تمارين إطالة الرقبة (بالإنجليزية: Simple neck stretch).
  • تطبيق كمادات الثلج: يعدّ الثلج كمسكّن للألم خاصةً في حال استخدامه بشكلٍ متكرر لساعات أو أيام، ويتم تحضير الكمادات من خلال وضع مكعبات الثلج في منشفة، ثم تطبيقها لمدة لا تتجاوز 20 دقيقة للمرة الواحدة على رقبة المصاب، ويمكن إعادة تطبيقها كل ثلاث أو أربع ساعات.
  • تدليك المنطقة المصابة: يُنصح بتدليك الرقبة بالضغط عليها، ثم تحريك الأصابع بشكل دائري، ومن الجدير بالذكر أنَّ الدراسات أظهرت فعالية جلسات التدليك في التقليل من شد الرقبة.
  • السيطرة على التوتر: يُعدّ التوتر أحد الأسباب الرئيسية لتحفيز المعاناة من الشدّ العضلي، ويمكن التحكم به بممارسة اليوغا، وتمارين التأمل، والاسترخاء.
  • العلاج بالوخز بالإبر: (بالإنجليزية: Acupuncture)، ويتمّ ذلك بوخز إبر صغيرة في مناطق معينة في الجسم لتخفيف الألم وإرخاء العضلات.
  • اللجوء للمعالجة اليدوية: (بالإنجليزية: Chiropractic)، يعتمد مبدأ هذا العلاج على تقويم العمود الفقري يدوياً من قبل شخصٍ مختصّ، وقد تُعتبر هذه الطريقة العلاجية مؤلمة أو مُزعجة لبعض الأشخاص الذين يلجؤون لاستخدامها.
  • تحسين طريقة النوم: حيث إنّ تحسين الأمور المتعلّقة بالنوم قد تخفّف من شد الرقبة، ومن النصائح التي تُقدّم في هذا المجال: الحرص على استخدام وسادة خاصة بالرقبة، والنوم إمَّا على الظهر وإمّا على الجانب، والاسترخاء قبل الذهاب للنوم.
  • العلاج بالحرارة: يساعد العلاج بالحرارة على تخفيف الألم والانزعاج، وإنّ الهدف من هذا العلاج هو وصول الحرارة إلى العضلات بشكل كافٍ، وقد تبيّن أنّه كلما استمر تطبيق الحرارة على المنطقة المصابة لفترة أطول كانت النتائج أفضل، وبشكلٍ عامّ يمكن القول إنّ الوقت المطلوب لتطبيق الحرارة عند العلاج بهذه الطريقة يعتمد على شدة الاصابة، وتجدر الإشارة إلى عدم استخدام الحرارة المرتفعة لتجنب الإصابة بالحروق، ومن طرق العلاج بالحرارة: قِربة الماء الساخنة، والقِربة الإلكترونية، وأيضاً يمكن أخذ حمام ساخن أو ساونا.[٤]
  • استخدام الأدوية: هناك العديد من الأدوية التي يمكن تناولها دون وصفة طبية لتخفيف ألم الرقبة، ومن أهم هذه الأدوية: الپاراسیتامول (بالإنجليزية: Paracetamol)، وبعض مضادات الالتهاب مثل الأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin) والآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen) وغيرها، ومن الجدير بالذكر أنَّ هذه الأدوية لا تُسكّن الألم فحسب، وإنّما تُخفف الالتهاب وتساعد على السيطرة عليه، ولكن يجدر التنبيه إلى أنّ مضادات الالتهاب ترتبط بظهور مجموعة من الأعراض الجانبية كالغثيان، والاستفراغ، والإسهال، والإمساك، والصداع، والدوخة، والفشل الكلوي.[٢][٥]


دواعي مراجعة الطبيب

هناك بعض الحالات التي يكون فيها شد الرقبة خطيراً ويستلزم مراجعة الطبيب، ومن هذه الحالات ما يأتي:[٢][٦][٧]

  • في حال عدم تحسّن حالة المصاب بعد مرور أسبوع.
  • إذا كان سبب ألم الرقبة هو السقوط أو التعرّض لإصابة معينة.
  • إذا كان الألم يمنع المُصاب من النوم.
  • إذا صاحَب شدّ الرقبة الشعور بالصداع، والإصابة بالحُمى، وظهور ما يُشبه الكدمات على الجلد، فمثل هذه الحالات قد تكون دليلاً على الإصابة بالتهاب السحايا (بالإنجليزية: Meningitis).
  • إذا ازداد الألم عند تحريك الرأس من جهة لأخرى أو من الأمام للخلف.
  • في حال معاناة المُصاب من الغثيان أو الاستفراغ.
  • إذا عانى المصاب من خسارة الوزن بشكل غير مبرر.
  • إذا عانى المصاب من مشاكل في التوازن، مثل: الدوخة، أو مشاكل في المشي أو الكتابة.


الوقاية من شد الرقبة

هناك مجموعة من الأمور التي يمكن اتباعها للوقاية من شد الرقبة والشعور بالألم فيها، ومنها ما يأتي:[٨]

  • ممارسة التمارين الرياضية، خاصّةً تمارين الإطالة.
  • استخدام وسادة ذات نوع جيد، وذلك للحفاظ على وضعية الرقبة بالشكل الصحيح.
  • النوم على الظهر إن أمكن، إذ يُعدّ النوم على الظهر أفضل وضعية لإراحة العمود الفقري.
  • وضع جهاز الحاسوب عند استخدامه على مستوى النظر.
  • توزيع الأثقال عند حملها بالتساوي على الجانبين.
  • استخدام سماعات الأذن في حال التحدّث بالهاتف لوقت طويل.


أسباب شد الرقبة

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بشدّ الرقبة أو الشعور بألم فيها، ومنها ما يأتي:[٩][٢]

  • حمل الأشياء الثقيلة وخاصة باستخدام إحدى الذراعين.
  • وضع الهاتف المتنقل بين الرقبة والكتف عند التحدث به.
  • التعرّض للتوتّر الشديد.
  • اتخاذ وضعيات خاطئة عند الوقوف.
  • المعاناة من الصداع.
  • المعاناة من الجفاف.
  • الإصابة ببعض الأمراض، مثل: التوتّر العضلي العنقي (بالإنجليزية: Cervical dystonia)، وداء الفقار الرقبية (بالإنجليزية: Cervical spondylosis)، والتضيّق الشوكي (بالإنجليزية: Spinal stenosis)، والتهاب السحايا، والانزلاق الغضروفي (بالإنجليزية: Herniated disk).


فيديو علاج شد الرقبة

بعد ساعات عملٍ طويلة على المكتب، ما الحل لشد الرقبة؟ :

المراجع

  1. ^ أ ب "How do you relieve neck spasms?", www.medicalnewstoday.com، 14-10-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Understanding Neck Spasms: How to Find Relief", www.healthline.com، 14-10-2018. Edited.
  3. "How to Prevent and Treat a Stiff Neck: Remedies and Exercises", www.healthline.com، 14-10-2018. Edited.
  4. "How to Apply Heat Therapy", www.spine-health.com، 14-10-2018. Edited.
  5. "Nonsteroidal Anti-inflammatory Drugs (NSAIDs)", www.medicinenet.com، 14-10-2018. Edited.
  6. "Neck Pain: Immediate Attention", www.webmd.com، 14-10-2018. Edited.
  7. "When Is a Stiff Neck Serious?", www.spine-health.com, Retrieved 14-10-2018. Edited.
  8. "10 Tips to Prevent Neck Pain", www.spine-health.com, Retrieved 14-10-2018. Edited.
  9. "Neck pain", www.mayoclinic.org, Retrieved November 27, 2018. Edited.