علاج شد العضل

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٦ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠١٥
علاج شد العضل

الشد العضلي

الشد العضلي هو أحد أشهر الإصابات التي تصيب الناس بشكلٍ عام والرياضيين بشكلٍ خاص، فيحدث الشد العضلي نتيجة حدوث شد في ألياف وأوتار عضلة واحدة في الجسم أو مجموعة من العضلات بشكل يفوق مداها ممّا يسبب ألماً شديداً، ومن الممكن أن يزداد الشد في ألياف العضلات حتى يحدث تمزق في جزءٍ من العضلة أو فيها كلها.


أسباب الشد العضلي

يحدث الشدّ العضلي في العادة لعددٍ كبير من الأسباب، ومنها الجفاف والاستخدام المفرط لإحدى العضلات أو استخدامها في جوٍّ حار، وكما أنّه قد يحدث بسبب إجهاد العضلة والإفراط في استعمالها دون أخذ قسطٍ كافٍ من الراحة، أو استخدام العضلة بشكلٍ خاطئٍ كرفع الأدوات والأغراض الثقيلة بصورةٍ خاطئة، أو حمل أغراضٍ تتعدى قدرة العضلة على الاحتمال ولفتراتٍ طويلةٍ من الزمن.


كما أنّ الشد العضلي قد يكون مرتبطاً بالأعصاب وهو ما يواجهه الناس في العادة من الألم أثناء النوم في الساق على وجه التحديد، أو نقص بعض العناصر في العضلة، وقد يحدث الشد العضلي في أيّة عضلةٍ من عضلات الجسد، إلّا أنّه يتركز عادةً في الظهر والساقين والرقبة.


علاج شد العضل

تختلف حدة الشد العضلي من شخص إلى آخر، ففي بعض الحالات يكون الشد العضلي بسيطاً بحيث لا يتطلب تدخلاً طبياً، وفي حالات أخرى وخاصةً في حال وجود الألم وأعراض الشد كالتشنج والورم وصعوبة تحريك العضلة أو تغير لون العضلة فيجب مراجعة الطبيب.


لكن وعلى جميع الحالات فإنّه يجب إجراء الإسعافات الأولية فور حدوث شدّ العضل، حيث إنّ أولّ ما يجب القيام به هو التوقف عن الحركة فور حدوث شد العضل ووضع كمادات الثلج على مكان الإصابة مع وجود قطعة قماش بين الثلج والجلد، ومن المهم الاستمرار باستخدام الثلج لمدة ثلاثة أيامٍ على الأقل، مع استعمال الثلج كلّ ثلاث ساعاتٍ خلال هذه الأيام، مع إراحة العضلة ورفعها عن مستوى القلب، ومن المهم مراجعة الطبيب على الفور في حال عدم تحسن التشنج العضلي بعد عدة أيام.


الوقاية من شد العضل

إنّ الوقاية من شدّ العضل هي أفضل الطرق لعلاجه، فمن المهم القيام بإجراء تمارين الإحماء قبل ممارسة التمارين الرياضية، والاستمرار بتمرين عضلات الجسم المختلفة من حيث زيادة قوتها والاهتمام بزيادة مرونة العضلات بإجراء التمارين التي تزيد من مرونة الجسم كتمارين الاستطالة التي يتمّ القيام بها بعد الانتهاء من التمارين الرياضية، فمن المهم عدم إجراء تمارين الاستطالة قبل الإحماء على الأقل وخاصةً في الأجواء الباردة.


كما أنّه من المهم اتباع الإجراءات السليمة على الدوام في التعامل مع المعدات الثقيلة وأخذ الاحتياطات أثناء لعب الرياضات المختلفة، بالإضافة إلى معرفة حدود وقدرات الجسد وعدم حمل أيّة أغراضٍ تتعدى قدرة الجسم أو لعب الرياضة وإجهاد العضلات بشكلٍ أكبر من قدرة الجسد على الاحتمال.