علاج للزكام

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٢٩ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٥
علاج للزكام

الزكام

الزكام، أو الرشح، هو الإصابة بعدوى فيروسية، تؤثر بشكلٍ مباشرٍ على الجهاز التنفسي العلوي، حيث تتسبب باحتقان في الأنف والحنجرة. يعتبر الزكام من الأمراض الشائعة، وغير الخطيرة، التي يسببها فيروس رينوفيروس، ويترافق السعال في العادة مع الزكام. إن الأطفال الصغار معرضون اكثر من غيرهم للإصابة بالزكام، وتستمر أعراض الزكام من ثلاثة أيام إلى أربعة عشر يوماً.


أسباب الزكام

  • لمس الأسطح الملوثة بفيروس الزكام، وانتقاله للانف والفم والعينين.
  • استنشاق هواء ملوث برذاذ يحتوي على الفيروس، بسبب عطس شخص مصاب بالمنطقة المحيطة.
  • مصافحة شخص مصاب بالزكام.
  • استخدام الأغراض الشخصية الخاصة بشخص مريض بالزكام.
  • ضعف المناعة.
  • ممارسة التدخين، حيث إن إصابة المدخنين بالزكام ضعف إصابة الأشخاص الآخرين.
  • الذهاب للأماكن المزدحمة، والاجتماعات التي يكون فيها أعداد كبيرة من الناس والاحتكاك فيهم.
  • تقلبات الفصول، خصوصاً فصلي الخريف والشتاء، حيث ينشط فيروس الزكام بشكلٍ كبير.
  • الخروج من مكان دافئ إلى مكان بارد والعكس بشكلٍ مفاجئ ودون أخذ الاحتياطات اللازمة.


أعراض الزكام

  • احتقان الأنف، وصعوبة التنفس منه، خصوصاً في الليل.
  • سيلان الأنف، وكثرة الإفرازات المخاطية.
  • ارتفاع قليل في درجة حرارة الجسم.
  • العطس باستمرار.
  • صداع مستمر.
  • احتقان الجيوب الأنفية، والشعور بضغط الأذن الوسطى والداخلية.
  • حرقان وحكة في العينين، مع نزول الدموع المتكرر.
  • الشعور بالتعب والإجهاد العام في الجسم.
  • السعال مع ألم في الحلق والتهاب اللوزتين.
  • حدوث بحة وتغيرات في الصوت.


علاج الزكام

  • تناول الكثير من السوائل والعصائر الطبيعية وخصوصاً الماء، وعصير الليمون، والبرتقال، والجريب فروت، والشوربات الساخنة، للحفاظ على رطوبة الجسم، ومنح الجسم الطاقة، والتخفيف من الاحتقان.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن تناول المشروبات الغنية بالكافيين، مثل القهوة، والشاي، والمشروبات الغازية، لأنها تخفف من رطوبة الجسم، وتزيد الجفاف، لأنها من مدرات البول.
  • استنشاق البصل، وتناوله نيئاً، لاحتوائه على مضاد حيوي طبيعي يكافح الزكام.
  • استنشاق بخار الماء والملح من الأنف، ومحاولة غسل المجاري التنفسية الأنفية بالمحلول الملحي، والغرغرة فيه.
  • تناول ملعقة من عسل النحل الطبيعي مرة في الصباح، ومرة في المساء، أو إذابتها في شاي الأعشاب الطبيعية وتناولها.
  • تناول فيتامين ج على شكل أقراص دوائية، أو الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه الغنية فيه، كالخضراوات الورقية.
  • تناول أقراص الثوم، وعمل الثوم مع اللبن، أو تناول الثوم النيئ.
  • تناول المضادات الحيوية التي يصفها الطبيب للمريض.


أطعمة تسرع الشفاء من الزكام

  • الحمضيات.
  • الزنجبيل.
  • الكرفس.
  • الجزر.
  • البابونج.
  • الفجل.
  • الحبة السوداء.
  • الرمان.
  • الزعتر.
  • النعناع.