علامات ارتفاع السكر للحامل

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢١ ، ٣١ يناير ٢٠١٧
علامات ارتفاع السكر للحامل

سكري الحمل

سكري الحمل هو نوع من أنواع مرض السكري يحدث خلال فترة الحمل، ويُصيب اثنين إلى عشرة بالمائة من السيدات الحوامل أثناء فترة الحمل، كما يُمكن تعريفه على أنّه الحالة التي تُشخّص فيها الإصابة بمرض السكري للمرة الأولى خلال فترة الحمل، بحيث يرتفع مستوى السكر في الدم لدى الحامل؛ لأنّ جسمها غير قادر على حرق السكريات في الدم كما يجب، ويحدُث ذلك لعجز الجسم عن إفراز كمية كافية من هرمون الإنسولين ليلبي احتياجات الطفل وليقوم بوظيفته في تنظيم كمية السكر في الدم وتخزين كميات السكر التي لا يحتاجها الجسم بشكل فوري، وغالباً ما يزول سكري الحمل بعد الولادة ولكن احتمال عودته في الحمل التالي يكون كبيراً.


علامات ارتفاع السكر للحامل

  • التعب والإرهاق.
  • الشعور بالعطش الشديد.
  • كثرة التبوّل وزيادة عدد مرّات التبوّل.
  • فقدان الوزن على الرغم من الشهيّة الزائدة.
  • غباش العينين وعدم وضوح الرؤية.
  • الغثيان والاستفراغ المتكرّر.
  • التهابات متكرّرة في مجرى البول، والمهبل، والجلد.


حالات يزيد فيها من احتمال الإصابة بسكري الحمل

  • زيادة الوزن قبل الحمل والإصابة بالسمنة المفرطة (مؤشر كتلة الجسم أكبر من ثلاثين).
  • زيادة الوزن بشكل سريع ومُلاحظ خلال الشهور الأولى من الحمل.
  • وجود سكر الحمل بالبول.
  • عمر الحامل فوق الخامسة والثلاثين عاماً.
  • تاريخ عائلي قوي لمرض السكري، كإصابة أحد الوالدين أو الأخوة أو الجدين بمرض السكري.
  • إنجاب طفل كبير الحجم وزنه أكثر من أربعة ونصف كيلو غراماً.
  • إنجاب طفل ميت.
  • إنجاب طفل بعيب خلقي.
  • الإصابة بمرض السكري في الأحمال السابقة.
  • زيادة السوائل حول الجنين.
  • ارتفاع ضغط الدم.


تشخيص الإصابة بسكري الحمل

  • تخضع أغلب الحوامل لفحص السكري في الفترة بين الأسبوع الرابع والعشرين والأسبوع الثامن والعشرين، وتتم متابعة نتيجة الفحص مع الطبيب المختصّ، أمّا النساء الأكثر عرضة للإصابة بسكري الحمل يجب أن يخضعن لفحص السكري في مرحلة مبكّرة من الحمل وإذا كانت النتيجة سليمة عليهنّ إعادة الفحص مع غالبية الحوامل ما بين الأسبوع الرابع والعشرين والأسبوع الثامن والعشرين.
  • يكون فحص السكري عن طريق تناول شراب يحتوي على خمسين غراماً من السكر، ويتمّ امتصاص الجسم للسكر خلال ثلاثين دقيقة إلى ستين دقيقة، ثم تُؤخذ عينة دم من الحامل لفحص نسبة السكر في الدم، وإذا كانت نتيجة هذا الفحص أعلى من مائة وأربعين مليغراماً لكل ديسيلتر يجب إجراء فحص أكثر دقّة بعد صيام ثماني ساعات على الأقلّ.