علامات التسنين في الشهر الرابع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٦ ، ٣١ أكتوبر ٢٠١٦
علامات التسنين في الشهر الرابع

التسنين عند الأطفال

تبدأ أسنان الطّفل بالظهور عادةً في الشهر الرابع بعد الولادة وقد تمتدُّ أحياناً حتّى الشهر السادس، والجدير ذكره أنّ مرحلة التّسنين من المراحل الصّعبة بالنّسبة للطّفل وأمّه على حدٍ سواء؛ فهي تُسبّب له الألم الشّديد، وتُزعج الأمّ، وتُثير قلقها وخوفها من أن يكون الأمرُ أكبر من مجرّد مرحلة تسنينٍ عاديّةٍ يمرّ بها أيّ طفل. سنعرض في هذا المقال علامات التّسنين في الشّهر الرّابع، إضافةً لنصائح لتخفيف الألم المُصاحب لها إن شاء الله.


علامات التسنين في الشهر الرابع

  • التهاب اللثة واحمرارها.
  • السّيلان المُفرط للّعاب، نتيجةَ تضخّم اللثة وتهيّجها.
  • عدم شعور الطّفل بالارتياح، واستمرارِه في البُكاء.
  • ارتفاعُ حرارة الطّفل لتصل إلى 38 درجة مئوية.
  • الإصابة بالإسهال والقيء أحياناً.


طرق للحدّ من آلام التسنين

  • حلقات التسنين: هي إحدى الطّرق آمنة الاستخدام، بإمكان الطفل مضغها للتّخفيف من انزعاجه وإلهائه عن الألم، ولفاعلية أكبر بالإمكان تبريدها في الثّلاجة أولاً حسب التعليمات المرفقة معها، مع التّنويه إلى ضرورةِ عدم ربط حلقةِ التّسنين حول عنق الطّفل؛ تجنّباً لاختناقه، كما يمكن استبدال هذه الحلقات بفوطةٍ نظيفةٍ بعد تبليلها بالماء البارد.
  • جل التسنين الخالي من السكر: يُفرك باللثة للأطفال الذين تجاوزوا الأربعة شهور، وهو يحتوي غالباً على مُخدّر موضعيٍّ خفيف يُخدّر بدوره الألم المُصاحب للتّسنين، كما يحتوي على مواد مُطهّرة من شأنها حمايةُ البشرة المُلتهبة أو المُتشقّقة في فم الطّفل من البكتيريا، وتجدر الإشارة إلى أنّ جلّ التّسنين مُتوفّر في الصّيدليّات المحليّة، ويجب الانتباه إلى شراء الجلّ المُخصّص للأطفال وليس الجلّ الفموي العام.
  • المضغ: بحيث تُقدَّم الأشياء الصحيّة للطّفل ليقوم بمضغها، مثل: الفواكه والخضروات النيئة؛ كالتفّاح، والجزر، أو قشرة الخبز المعروفة بالبريدستيك.
  • العقاقير المُسكّنة للألم والخالية من السّكر: حيث تُقدّم له العقاقير المحتوية على جرعتين صغيرتين من أيٍّ من الباراسيتامول أو الإيبوبروفين، واللذان يُخفّفان بدورهِما من الإزعاج، ويُنصح باستشارة الطّبيب قبل تقديم الدّواء للطّفل.
  • المشروبات الباردة منزوعة السكر: تُهدّئ لثّة الطّفل، وتحدُّ من سيلان اللعاب، كما يُفضّل إعطاؤه الماء البارد.
  • الراحة: إنّ توفير الراحة واللعب للطفل من شأنه إلهائه عن ألم التّسنين.
  • التدليك: يكون بتدليك لثّة الطّفل برفقٍ باستخدام الإصبع لمدّة دقيقتين؛ فهذا من شأنه تخفيفُ الألم، ومنح الطّفل الاسترخاء اللازم، ويجب التّركيز على المناطق التي يبدو أنّ الأسنان تبرز فيها أولاً.
  • بسكويت (كوكيز أروروت): يُخفّف من أعراض التّسنين، ويعالج آلام المعدة، حيث إنّه بالإمكان كسر القطعة الواحدةِ لعدّة قطع صغيرة لتسهيل تناولها.
  • النظافة: تكون بفرك لثة الطّفل برفقٍ باستخدام قطعة قماش نظيفة ورطبة؛ وذلك لتجنّب إصابة اللثة بالبكتيريا أو العدوى، ولتخفيف الألم في ذات الوقت.