علامات الساعة الصغرى التي لم تقع

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥٩ ، ١٣ مارس ٢٠١٧
علامات الساعة الصغرى التي لم تقع

علامات الساعة

سمّيت الساعة بهذا الاسم لأنّها تفاجئ الناس في ظرف ساعة، وعلامات الساعة هي الأحداث التي يدلّ وقوعها على قرب يوم القيامة، وتقسم إلى علامات الساعة الكبرى، وعلامات الساعة الصغرى وهي العلامات المتقدّمة، وبعض علامات الساعة الصغرى قد وقعت وتحقّقت، إلا أنّ هناك علاماتٌ أخرى لم تظهر بعد، وهي ما سنعرفكم عليه في هذا المقال.


علامات الساعة الصغرى التي لم تقع

  • تكليم السّبَاع الإنسَ.
  • عودَة جزيرة العَرب جنَّات ومُرُوجاً وَأنهاراً.
  • هزيمة المسلمين، ومحاصرتهم من قبل أعدائهم في المدينة.
  • إخراج الأرض ما في جوفها من كنوز.
  • انحسار الفرات عَن جَبل من ذهَب.
  • خروج المهدي، حيث سيصبح خليفة للمسلمين ويملأ الأرض عدلاً.


علامات الساعة الصغرى التي وقعت

  • بعثة خاتم الأنبياء محمد صلى الله عليه وسلم، جاء رحمة للعالمين.
  • وفاة نبينا محمد عليه السلام.
  • انشقاق القمر، وقد حدثت هذه العلامة في عهد النبي.
  • زوال خير الأمة بعد النبي، وهم الصحابة.
  • فتح بيت المقدس، وقد فتح مرتين في عهد الخليفة الراشدي الثالث عمر بن الخطاب، وفتح في زمن الدولة الأيوبيّة على يد صلاح الدين.
  • ظهور العديد من الفتن الذي أخبرنا عنها رسول الله، مثل كثرة القتل، وضياع الأمانة، وظهور الكاسيات العاريات، وتطاول البنيان.
  • معركة صفين، وهي معركة وقعت بعد مقتل عثمان رضي الله عنه بين علي بن أبي طالب ومعاوية.
  • خروج مدعي النبوة الكذابين، ومن أشهرهم مسيلمة الكذاب الذي قتل على يد الوحشي.
  • فشو التجارة، وشهادة الزور، وكتمان شهادة الحق، وائتمان الخائن وتخوين الأمينين، وعدم المبالاة بمصدر المال من حرام أم من حلال.
  • انتشار الجهل، وتعلم العلم لغير الله، والشح والبخل، وقطيعة الرحم، وسوء الجوار.
  • اتباع سنن الأمم السابقة، فتقلّد الأمم الأخرى من اليهود والنصارى في عاداتهم وطبائعهم وغير ذلك.


أهمية ذكر علامات الساعة

الحديث عن علامات الساعة له أهميته، ومن ذلك ما يأتي:
  • تحقيق أهم ركن من أركان الإيمان الستة، وهو الإيمان بالغيب.
  • إيقاظ الغافلين المنغمسين بالدنيا، وحثهم على التوبة والرجوع الى الله تعالى.
  • دلالة على صدق الرسول صلى الله عليه وسلم (وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى* إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى) [النجم: 3،4].
  • استكشاف أمور تحدث بالمستقبل، وسد طرق الدجالين والكذابين والكهان.
  • الإيمان بعلامات الساعة يزيد من قوة الإيمان في نفوسنا، ويثبّت قلوبنا على الدين الإسلامي.
  • يزيد من الأمل في نفوس المسلمين، لأن من علامات الساعة ما فيه من نصر للأمة الإسلامية، ونشر الإسلام في كافّة أنحاء الأرض.