علامات الساعة الكبرى بالترتيب

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٣ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٦
علامات الساعة الكبرى بالترتيب

علامات الساعة

يقصد بقيام الساعة، انتهاء حياة الخلق على الأرض، وبدء الحساب الذي وعدهم الله به، ويبقى موعد قيام السّاعة من الأحداث الغيبيّة التي لا يمكن لأحد معرفتها، ولم يبينها الله لأيّ نبيّ أو رسول، حيث قال تعالى في كتابه الكريم: (يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لَا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلَّا هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا تَأْتِيكُمْ إِلَّا بَغْتَةً يَسْأَلُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ اللَّهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ) [الأعراف:187].


ذكر الرسول محمد عليه الصلاة والسلام بعض الإشارات والدلائل على اقتراب موعد الساعة، لتنبيه الناس إلى الالتزام بطاعة الله وعبادته وعدم الإشراك به، قبل يوم القيامة، حيث لا تقبل بعدها توبة تائب، وهذه العلامات عبارة عن أحداث حدثت، زمن الرسول صلى الله عليه وسلم، وعلامات أخرى حدثت بعد وفات النبي، و أيضاً علامات ستحدث ستدلّ على اقتراب موعد انتهاء العالم، والرجوع لله تعالى ليجازي البشر عما كانوا يفعلون، فمنهم من سيعيش في نعيم أبديّ وراحة ورضوان من الله في الجنة، ومنهم من سيعيش في جحيم وعقاب وغضب أبديّ من الله ويخلد في النار، وسيتمّ في هذا المقال الحديث عن علامات الساعة الصغرى التي وقعت والتي لم تقع، وعلامات الساعة الكبرى.


علامات الساعة الصغرى المنقضية

  • وفاة النبي محمد عليه الصلاة والسلام.
  • وفاة أصحاب النبي عليه الصلاة والسلام.
  • كثرة القتل وسفك الدماء في الأرض من دون أن يعرف المقتول فيمَ قتل.
  • كثرة موت الغفلة.
  • زيادة عدد النساء وقلّة عدد الرجال.
  • كثرة أعمال الفاحشة وقطع صلة الأرحام.
  • كثرة شهادة الزور، وعدم قول الحقّ.
  • انتشار عقوق الوالدين.
  • أن يتمنّى الإنسان الموت.
  • أن يؤمّن من يخون، ويخوّن الأمين.


علامات الساعة الصغرى غير المنقضية

  • محاربة المسلمين لليهود في سبيل فتح القدس.
  • أن يتحدّث الحجر والشجر من أجل الدفاع عن المسلمين.
  • قلّة التوجّه لأداء الحج وهدم بناء الكعبة المشرفة.
  • أن تهدم الجبال.
  • ظهور المهدي.


علامات الساعة الكبرى

  • خروج الأعور الدجال.
  • نزول عيسى بن مريم إلى الأرض ليحقّ الحقّ.
  • خروج يأجوج ومأجوج، فيقوم سيدنا عيسى بالقضاء عليهم، ومن ثم يقبض الله تعالى روحه.
  • يقلّ عدد المسلمين، ويقلّ إيمانهم.
  • ظهور الدخان الأسود الذي سيغطّي السماء.
  • ظهور نار شديدة من الأرض الحجاز تدفع الناس إلى الهروب وتحشرهم في أرض بلاد الشام.
  • خروج الدابة، حيث تميّز المؤمن من الكافر، لتردع الناس وتحذّرهم من عصيان الله.
  • طلوع الشمس من المغرب، وعندها تغلق أبواب التوبة.