علامات بداية التسنين عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٨ ، ١ مارس ٢٠١٧
علامات بداية التسنين عند الأطفال

التسنين عند الأطفال

تعدّ عملية التسنين من أصعب المراحل التي يمرّ بها الطفل وأمّه على السواء نظراً لمصاحبتها لألم شديد وتوتّر، ولا يوجد وقت محدد لاستمرار التسنين، فقد ينتهي خلال عدّة أيام وقد يستمر لشهر كامل، مما يتطلّب من الأم الصبر ورعاية طفلها قدر الإمكان، ونُشير أيضاً إلى أنّ الآلام الشديدة ترتبط ببروز الأسنان الأولى (القواطع)، ثمّ يقلّ الألم بعدها بسبب كبر الطفل، والذي يُصبح قادراً أكثر حينها على تحمّل الألم.


مراحل التسنين عند الأطفال

تبدأ الأسنان بالظهور في الشهر السادس بعد الولادة عند غالبية الأطفال، وقد تظهر في الشهر الرابع عند بعضهم، وهي كالآتي:


مرحلة التسنين الشهر الذي تظهر فيه
الأسنان الأمامية السفلية (القواطع) الشهر الخامس-السابع
الأسنان الأمامية العليا (القواطع) الشهر السادس-الثامن
القواطع الجانبية العليا الشهر التاسع-الحادي عشر
القواطع الجانبية السفلية الشهر العاشر-الثاني عشر
الأضراس (الأسنان الخلفية) الشهر الثاني عشر-السادس عشر
الأنياب (الجزء الخلفي من الفم) الشهر السادس عشر إلى العشرين
الأضراس المتبقية الشهر العشرين إلى الثلاثين


علامات التسنين عند الأطفال

  • احمرار وانتفاخ في اللثة.
  • احمرار في الخدّين.
  • حكّة في الفم.
  • فرك اللثة أو عضّ أو مصّ الأشياء باستمرار.
  • سيلان اللعاب.
  • اضطراب في النوم ناتج عن الألم.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • اضطراب في الرضاعة.
  • البكاء المتكرر والغضب.
  • الإصابة بالإسهال.
  • فرك الأذن الموجودة على ذات الجهة التي سيظهر فيها السن.


أعراض جانبية للتسنين عند الأطفال

يُحتمل إصابة ذقن الطفل وشفّته السفلية بطفح جلدي أحمر نتيجة سيلان اللعاب من فمه، ولتجنّبه يجب مسح اللعاب برفق وتطبيق كريم واقٍ بين الفترة والأخرى خصوصاً خلال النوم.


نصائح لتقليل ألم الأطفال عند التسنين

  • المسح بإحدى الأصابع أو بملعقة باردة مكان اللثة الملتهبة للطفل.
  • إعطاء الطفل خافضاً للحرارة عند ارتفاع حرارته.
  • إعطاء الطفل مسكّناً عند شعوره بالألم، والمسكّن يكون موضعياً مثل الجلّ المخصص لدهن اللثة (ولا يُعطى لمن هم دون الأربعة شهور) أو مسكّناً غير موضعي مثل الشراب الذي يُعطى بعد استشارة الطبيب، ونوضّح أنّ وضع الجل المخدّر يأتي بعد الرضاعة وليس قبلها؛ حتّى يتمكّن الطفل من المصّ.
  • إعطاء الطفل العضاضّة بعد غسلها جيداً أو بعض الخضار النيئة.
  • تقديم شرائح باردة من الخيار، والجزر، والتفّاح، والكمثّرى، في حال قد بدأ بمرحلة تناول الطعام الصلب.
  • إعطاؤه المشروبات الباردة منزوعة السكر عند سيلان اللعاب بشكل مفرط، ويفضّل أن يكون ماءً بارداً وليس بارداً جداً.
  • مشاركة الطفل في اللعب لإلهائه عن الألم.