علامات مرض عرق النسا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٣٣ ، ٦ فبراير ٢٠١٧
علامات مرض عرق النسا

مرض عرق النسا

مرض عرق النسا أو ألم العصب الوركي هو مرضٌ يصيب الرجال والنساء على حدٍ سواء وخاصةً ما بين الثلاثين والخمسين من العمر، فهو ينتج بسبب تعرض العصب الذي يمر بالأرداف ثمّ ينزل إلى الفخذ والقدم والأصابع للمشاكل ممّا يؤدي إلى الشعور بالألم، ويكون منشأ المشكلة من منطقة الفقرات القطنية في العمود الفقري الموجودة أسفل الظهر ولكن يظهر الألم بالأرجل.


أعراض الإصابة بعرق النسا

تتراوح الأعراض التي تصاحب مرض عرق النسا ما بين البسيطة والخفيفة إلى الشديدة والقوية، ومنها:

  • الشعور بالالم في منطقة الأرداف وينتقل خلال الساق، ويزداد هذا الألم عند الجلوس لفتراتٍ طويلةٍ او الوقوف، ويكون هذا الألم كصعقة الكهرباء.
  • الشعور بالوخز والتنميل في الساق.
  • الإصابة بضعف وتوتر العضلات وتخدرها، وإذا لم يتمّ العلاج بسرعة فإنّ العضلات التي يغذيها العصب الوركي تصاب بالضمور.
  • فقدان التحكم بالتبول والتبرز في بعض الأحيان عندما يكون الإنزلاق الغضروفي شديداً، حيث يؤثر على الفقرات العصبية.


أسباب الإصابة بمرض عرق النسا

  • إصابة الظهر بالضربات الشديدة، مثل: السقوط عن شيءٍ مرتفعٍ، أو ضربه بشيءٍ قاسٍ.
  • الأسباب المهيجة للعصب الوركي، مثل: توتر العضلات أو تشنجها، التمزقات العضلية، أو الالتواء الخلفي.
  • الإصابة بهشاشة العظام أوتصلب وتشنج العمود الفقري، أو التضييق في العمود الفقري، أو تمزق الظهر.
  • الإصابة بالفتق الفقري الذي يكون عبارة عن انتفاخ مفاصل العمود الفقري ممّا يضغط على العصب الوركي.
  • الاعتلال أو الشيخوخة السريعة للعمود الفقري، حيث تقل مرونة فقراته وبالتالي عدم قيام المفاصل بوظيفتها.
  • الإصابة بالعدوى والالتهابات والأورام.


تشخيص وعلاج مرض عرق النسا

يتمّ تشخيص الإصابة بمرض عرق النسا من خلال الفحوصات السريرية، وقد يحتاج إلى الأشعة السينية والأشعة المقطعية أو الرنين المغناطيسي. ولا بدّ من تشخيص أسباب الإصابة جيداً لاستخاد الطريقة الأفضل للعلاج، ومن طرق العلاج العامة:

  • الراحة التامة مدّةً لا تقل عن 48 ساعةٍ والمشي بين الفترة والأخرى عند القدرة على ذلك.
  • تناول مضادات الالتهابات ومسكنات الألم.
  • اللجوء إلى العلاج الطبيعي.
  • القيام بالحجمة، وقد يحتاج المصاب إلى القيام بالحجامة مراتٍ متعددةٍ.
  • اللجوء إلى العملية الجراحية.
  • استخدام أكياس المياه الباردة مدّة 10 أو خمس عشرة دقيقةً خلال الـ 48 ساعة الأولى من الإصابة، ثمّ استخدام الماء الدافىء والتدليك والقيام بالمساج.
  • خلط ملعقتين من الزنجبيل مع ملعقةٍ صغيرة عصير الليمون وثلاثة ملاعق من زيت السمسم في وعاءٍ بشكلٍ جيدٍ، ثمّ تدليك المنطقة المصابه به مرتين يوميا.
  • أخذ ملعقةً من لحاء شجرة الصفصاف وإضافتها إلى كوبٍ من الماء المغلي وتركها مدّة 15 دقيقة، ثمّ تصفيتها وشربها مرتين يومياً.