عملة جمهورية جزر القمر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٥ ، ١٢ مارس ٢٠١٧
عملة جمهورية جزر القمر

جزر القمر

تسمى رسمياً الاتحاد القمري، وتتألف من أرخبيل يصل عدد جزره إلى أربع جزر كبرى، وهي: أنجزيجة، وموالي، وأنزواني، وماهوري، إلى جانب عدد من الجزر الأصغر منها من حيث المساحة، وتعتبر جزر القمر دولة صغيرة نسبياً، حيث تأتي بالمرتبة الثاثة من حيث صغر المساحة على مستوى أفريقيا، وتمتد مساحتها إلى 1.862 كم²، وتتخذ من مدينة موروني عاصمةً لها. وتخضع لنظام حكمٍ جمهوري فيدرالي، يتولى فيها رئيس البلاد حكم كلٍّ من الدولة ورئاسة الحكومة، وتؤمن البلاد بنظام التعددية الحزبية، وقد كانت عبارة عن دولة ذات نظام حكم ديكتاتوري عسكري.


تتخذ جزر القمر من اللغة القمرية لغةً رسمية للبلاد، إلى جانب اللغتين العربية والفرنسية، وينضم الاتحاد القمري لعضوية عدد من المنظمات الأممية كالاتحاد الإفريقي، والمنظمة الدولية الفرانكفونية، ومنظمة المؤتمر الإسلامي.


جغرافية جزر القمر

يقع الأرخبيل في المحيط الهندي وتحديداً في قناة موزمبيق الواقعة ما بين الساحل الإفريقي الشرقي الأقرب لمدغشقر وموزمبيق وتانزانيا، والسيشل، ويفتقر لوجود حدود برية، ويتأثر بالمناخ الاستوائي المعتدل. وقد تشكلت جزر الأرخبيل بفعل النشاط البركاني (بركان القرطالة) في أسفل جبل أنجزيجة، وتعتبر هذه القمة الجبلية هي الأعلى على مستوى الأرخبيل، حيث يصل ارتفاعها إلى 2.361م.


اقتصاد جزر القمر

يعتمد اقتصاد الاتحاد القمري على القطاع الزراعي، والثروة السمكية والحيوانية، وإدارة الغابات بالدرجة الأولى، وتبلغ نسبة العاملين بالقطاع الزراعي نحو 38.4% من إجمالي السكان. وهي تُعد من الدول الأفقر والأقل نمواً بين دول العالم؛ حيث يبلغ الناتج القومي للفرد والناتج المحلي الإجمالي نحو 700 دولار فقط، وهي من الدول التي ترتكز كلياً على المنح الأجنبية والمساعدة التقنية.


أمّا فيما يتعلق بعملة الجمهورية، فإنّ العملة الرسمية المتداولة هي الفرنك القمري؛ ويرمز لها بالرمز (CF)، وتحمل الرمز (4217 KMF) في الأيزو، يرجع تاريخ إصدارها لأول مرة عام 1886م؛ وجاءت تسميتها بهذا الاسم نسبة إلى المقطع الثاني من اسمها القمر، ويبلغ سعر صرف الفرنك القمري نحو 0.0023 دولار أمريكي؛ ويتألف الفرنك القمري من 100 صنتيم.


سكان جزر القمر

تشير إحصائيات التعداد السكاني لعام 2016م إلى أنّ عدد سكان جزر القمر نحو 806.200 نسمة تقريباً، وبذلك تعتبر سادس أصغر دولة في العالم من حيث التعداد السكاني، وبالرغم من ذلك إلّا أنّها ذات كثافة سكانية هائلة وفقاً لتقرير الإحصائيات لهذا العام.


تضم جزر القمر عدداً من الجماعات العرقية ذات الأصول الإفريقية العربية، وتعتنق الغالبية العظمى من سكان الجمهورية الديانة الإسلامية؛ التي وصلت إليها من خلال تجارة الرقيق التي كان يمارسها العرب قديماً في المنطقة، وتشكل النسبة نحو 98% تقريباً من إجمالي السكان، ويعتنق بقية السكان الديانة الكاثولوكية.