عمل بسبوسة بالقشطة وجوز الهند

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٩ ، ٢٤ أبريل ٢٠١٦
عمل بسبوسة بالقشطة وجوز الهند

البسبوسة

تشتهر البسبوسة في جميع البلاد العربية، كطبق حلوى شعبيّ يُقدّم في المناسبات السعيدة، وأيّام شهر رمضان الفضيل، فقد ارتبطت كغيرها من الحلوى كالقطايف، ولقمة القاضي بأجوائه الفضيلة، وصارت طبقاً أساسياً على الموائد الرمضانية طوال أيام الصيام. أصل البسبوسة من المطبخ العثماني، إلا أنّ انتشارها الواسع في العالم العربي أكسبها نكهاتٍ مختلفة، وطرق تحضير متعددة، ومنها البسبوسة المحشوّة بالقشطة، وجوز الهند.


بسبوسة بالقشطة وجوز الهند

المكونات

  • كوبان من السميد.
  • كوب لبن زبادي.
  • نصف كوب سكر.
  • نصف كوب سمن.
  • ربع كوب جوز هند.
  • ملعقة صغيرة بيكنغ باودر.
  • علبتان من القشطة.
  • للتزيين:
    • قطر.
    • فستق حلبي، أو لوز.


طريقة التحضير

  • نضع السمنة، والسكر في وعاء، ثم نخلطها بواسطة مضرب كهربائي حتى تتجانس المكونات، ويتشكّل لدينا خليط كريمي وناعم.
  • نضيف اللبن على خليط السمن، والسكر، ونقلّب المكونات أيضاً بواسطة المضرب الكهربائي حتى تتجانس.
  • نخلط المكونات الجافة معاً، ومن ثم نضيفها للخليط السابق، ونقلّب المكونات حتى تتشكّل لدينا عجينة طرية، ومتناغمة خالية من أيّ تكتلات.
  • نترك عجينة البسبوسة لترتاح في الثلاجة لمدة نصف ساعة على الأقل.
  • نُحضر قالباً للفرن، نرشه بقليل من الزيت الرذاذي، أو ندهنه بقليل من الطحينية حسب الرغبة، ثم نضع أوّل طبقة من عجينة البسبوسة في قاع القالب، نوزّعها بشكل متساوٍ، ونضغط على سطحها باليد حتى يصبح أملساً، ومستوياً.
  • ندخل قالب البسبوسة في فرن محمّى سابقاً بدرجة حرارة مئة وثمانين، ولمدّة اثنتي عشرة دقيقة فقط حتى يجف سطحها، وتتماسك العجينة معاً، تمهيداً لوضع الحشوة.
  • نوزّع القشطة على سطح البسبوسة بعد أن تماسكت طبقتها الأولى في الفرن، مع الحرص أن لا تصل الحشوة للأطراف حتى لا تذوب أثناء فترة الخبز.
  • نضع طبقةً ثانية من عجينة البسبوسة على سطح الحشوة حتى تغطّيها تماماً.
  • نوزّع البندق، أو اللوز على سطح البسبوسة، ومن ثم نقطع البسبوسة على شكل مربّعات متساوية في الحجم.
  • ندخل البسبوسة الفرن تحت الشواية لمدة خمس دقائق حتى يتحمر سطحها، وتأخذ اللون الذهبي.
  • نصبّ القطر على سطح البسبوسة الساخنة بكميّةٍ كافية، ومن ثم نتركها لمدة عشر دقائق حتى تتشرب القطر، وتبرد تماماً، ومن ثم نقدّمها.


ملاحظات

  • من الأفضل أن نستخدم القشطة المعلبة، لأنها تتماسك داخل عجينة البسبوسة ولا تذوب، بعكس القشطة البلدية التي تذوب فور تعرضها للحرارة.
  • إن فضّلنا خبز البسبوسة بمرحلة واحدة، أي وضع طبقاتها في وقت واحد دون خبز الطبقة الأولى كما أوردت في الوصفة، فمن المفضل رصّ العجينة في الطبقة الأولى جيداً، وذلك بطريقة التربيت باليد، والضغط الخفيف على سطحها، بعد ترطيبها بقليل من الزيت.