عمل رجيم في شهر رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٨ ، ١٩ مارس ٢٠١٧
عمل رجيم في شهر رمضان

النظام الغذائي في رمضان

تتسم مائدة رمضان بتنوّع أصنافها، حيث تجمع بين الوجبة الرئيسية الدسمة والحلويات ذات المحتوى المرتفع بالسعرات الحرارية عادة مما يؤدي إلى زيادة واضحة في الوزن مع نهاية الشهر، كما أنّ الامتناع عن الطعام خلال النهار يؤدي إلى تناوله بشراهة مع حلول المغرب، ورغم ذلك يعدّ رمضان فرصة جيدة للتخلّص من الوزن الزائد إذا ما تمّ اتباع عادات غذائية صحيحة.


رجيم لإنقاص الوزن في رمضان

وجبة الإفطار

اختر وجبة من الآتية:

  • ثلاث حبّات من التمر مع كوب من الماء.
  • كوب من الحليب منزوع الدسم.
  • طبق من السلطة الخضراء مع كوب من العصير الطبيعي الطازج.
  • خضروات مسلوقة مع القليل من الملح والفلفل.


بعد صلاة المغرب

طبق من شوربة الخضار أو الدجاج المسلوق بالتوابل العادية مع قطعتين من السمبوسة المشوية وثلاث ملاعق من الأرز أو المعكرونة المسلوقة، وكوب من الحليب منزوع الدسم، والتحلية تكون حبّتين من العوامة (لقمة القاضي) أو القطايف دون قطر أو سكر.


بعد صلاة التراويح

  • شرب كميات كافية من الماء تدريجياً.
  • ثمرة من أي فاكهة.


وجبة السحور

  • كوب من الزبادي أو الرائب.
  • فنجان من الفول منزوع الزيت.
  • نصف رغيف من الخبز.
  • قطعة من الجبن غير المملح.


نصائح لرجيم صحي

  • تناول البطيخ والجبنة؛ نظراً لاحتوائهما على الجلوكوز والأحماض الأمينية الضرورية لتعويض نقص الماء والأملاح.
  • شرب كميات كافية من الماء والعصائر الطبيعية، مثل: الكركديه والتمر الهندي؛ لحماية الجسم من الجفاف والتخلّص من سموم الجهاز الهضميّ.
  • تناول الأطعمة بطيئة الهضم على السحور؛ تجنباً للإرهاق أثناء النهار، مثل: الشعير، والفول، والعدس والشوفان.
  • تناول البطاطا المسلوقة مع قشرتها والفواكه على السحور؛ فهي تقلل الجوع نهار رمضان وتعزّز فقدان الوزن.
  • تقليل شرب القهوة بعد الإفطار؛ نظراً لأنّها تسبب زيادة التبول وفقدان المزيد من الأملاح المعدنية والشعور بالعطش، وبالإمكان استبدالها بالشاي الأخضر الذي يعزّز عملية حرق الدهون.
  • الابتعاد عن المقليات والحلويات مرتفعة السعرات الحرارية؛ فهي تسبب عسر الهضم وتزيد نسبة الكولسترول في الدم وتزيد الوزن، وبالإمكان استبدالها بحلويات قليلة السعرات الحرارية مثل المهلبية والمشمشية.
  • تناول وجبة إفطار متكاملة تحتوي على جميع العناصر الغذائية دون الجمع بين أكثر من نوع في الصنف الواحد؛ فمثلاً يتم تناول نوع واحد من الكربوهيدرات كالأرز أو المعكرونة أو البطاطا أو الخبز دون الجمع بينها، وتناول نوع من البروتين كالسمك أو اللحم أو الدجاج.
  • تناول الزبادي والفول على وجبة السحور؛ فالفول يُعطي شعوراً أطول بالشبع والامتلاء، إضافة لاحتوائهما على البروتين والمعادن والمواد الغذائية الضرورية.