عمل عصير الخروب منزلياً

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٨ ، ١٦ يوليو ٢٠١٧
عمل عصير الخروب منزلياً

عصير الخروب

يعتبر عصير الخروب من العصائر الطبيعية التي يكثر تقديمها في شهر رمضان؛ لاعتباره من العصائر اللذيذة المنعشة، واحتوائه على نسبة عالية من العناصر والفيتامينات الضرورية لصحة الجسم؛ كالكالسيوم، والبوتاسيوم، والفسفور، والحديد، والنحاس، والمغنيز، والمغنيسيوم، والنيكل، وفيتامين د، كما يمكن تحضيره بسهولة في المنزل، ومن خلال هذا الموضوع سنقدم طرق تحضير عصير الخروب.


طرق عمل عصير الخروب منزلياً

عصير الخروب

المكوّنات:

  • كيلوغرام من الخروب.
  • كوبان من السكر.


طريقة التحضير:

  • انقعي الخروب في لترين من الماء لمدة اثنتي عشرة ساعة على الأقل.
  • انقلي الخروب والماء الذي نقع فيه إلى قدر عميق، وضعي القدر على نار قوية، وغطيه، واتركيه حتى يغلي لمدة ساعة.
  • صفي السائل لإزالة قطع الخروب.
  • أضيفي السكر إلى السائل، وامزجي المكوّنات بشكل متجانس، ثمّ ضعي العصير في الثلاجة، واتركيه لمدة ساعة على الأقل.


عصير الخروب مع ماء الورد

المكوّنات:

  • كوب من الخروب المجروش.
  • نصف لتر من الماء.
  • ربع كيلوغرام من السكر.
  • ملعقتان صغيرتان من ماء الورد.


طريقة التحضير:

  • ضعي الخروب وكوب من السكر، وضعي القدر على نار هادئة وحركي المكوّنات حتى يصيح لون السكر بنياً.
  • أضيفي الماء واتركيه لمدة ربع ساعة تقريباً حتى يغلي.
  • أضيفي السكر إلى المزيج لتحليته، وحركي السكر حتى يذوب واتركي المزيج حتى يبرد قليلاً.
  • أضيفي ماء الورد إلى المزيج، وحركي المكوّنات بشكل متجانس وضعي العصير في الثلاجة حتى يبرد.


عصير الخروب مع الليمون

المكوّنات:

  • نصف كيلوغرام من الخروب.
  • كوبان من السكر.
  • عصير حبة ليمون.
  • لتر من الماء.


طريقة التحضير:

  • ضعي الخروب والسكر وعصير الليمون في قدر سميك القاعدة وضعي القدر على النار.
  • قلبي المكوّنات معاً بشكل مستمر حتى يتكرمل المزيج.
  • أضيفي الماء إلى القدر وقلبي المكوّنات معاً حتى يذوب المزيج تماماً.
  • ارفعي القدر عن النار واتركي المزيج قليلاً حتى يرتاح ثمّ صفيه بقطعة من الشاش.
  • ضعي العصير في الثلاجة واتركيه حتى يبرد تماماً.


فوائد عصير الخروب

  • يعزز أداء الجهاز المناعي، وبالتالي يقي الجسم من العدوى والأمراض.
  • يعالج حموضة المعدة والأمعاء؛ لاحتوائه على مادة صمغية تغطي القرحة، وتشكل طبقة عازلة عليها تساعد على التئامها.
  • يمتص السموم من الأمعاء، ويقضي على الجراثيم؛ لاعتباره من المضادات الحيوية القوية.
  • يخفف حدة السعال، ويوسع الشعب التنفسية، ويقاوم عوامل التحسس.
  • يدر البول، ويخلص الجسم من الماء الزائد، ويفيد مرضى الاستسقاء.
  • يدر الحليب، ويزيد قيمته الغذائية.
  • يقلل القيء؛ لاحتوائه على خصائص قلوية.
  • يعالج الإسهال والإمساك، وينشط حركة الأمعاء.
  • يخفض مستوى الكولسترول الضار في الدم، ويخفض مستوى السكر، وينشط الدورة الدموية في الجسم.
  • يفيد الجهاز العصبي؛ لاحتوائه على فيتامينات أ، ب1، ب2، ب3.