عيد المولد النبوي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٤ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٨
عيد المولد النبوي

فكرة الاحتفال بالمولد النبوي

تعود فكرة الاحتفال بالمولد النّبوي إلى ملوك الدّولة الفاطميّة، فهم أوّل من ابتدع وسنَّ الاحتفال بالموالد، وقد انتسبت هذه الدّولة بشكل مغلوط وزوراً إلى فاطمة بنت محمد صلّى الله عليه وسلّم، ومن الجدير بالذِّكر أنَّ الخليفة الفاطميّ العُبيدي ابتدع فكرة الاحتفال بالمواليد؛ وذلك في القرن الرابع الهجري، وأوجد مع المولد النبويّ أربعة موالد أخرى، وهي: مولد لعليّ بن أبي طالب رضي الله عنه، ومولد لفاطمة رضي الله عنها، ومولد ثالث للحسن والحسين، ومولد آخر لمن يحكم من العُبيديين، ثمَّ توسّعوا وتطوّروا في الموالد والمناسبات البدعيّة المختلفة.[١]


مولد خير الأنام

وُلد النّبي محمّد صلّى الله عليه وسلّم في الثاني عشر من شهر ربيع الأول من عام الفيل، وحينما وضعته أُمّه آمنة رأت نوراً يُضيء ما بين المشرق والمغرب، وكانت هذه الإشارة إيذاناً بالنور الذي انتشر فيما بعد في الجزيرة العربية؛ نور العلم والحضارة، ونور الرّحمة، ونور الخلق، ونور العدل، فكان أوّل ما نزل على النّبي الأميّ قوله تعالى: ((اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ))[٢]، حيث جاء هذا النّبي لينقُل الأمّة من الجهل إلى العلم والحضارة، والخُلُق الحسَن،[٣] ولذلك حريٌّ بكل مسلم أنْ يُعظّم النّبي محمد صلّى الله عليه وسلّم في جميع الأوقات، ولا بدَّ من تذكّر سيرته العطرة، فهو المُبلّغ لرسالة ربّ العالمين، حيث قال الشاعر:[٤]

إنّ البريّةَ يومَ مبعثِ أحمـدٍ

نَظرَ الإله لهـا فبدّل حالهَـا

بل كرّمَ الإنسانَ حين اختار

من خيرِ البريةِ نجمَها وهلالهَا


الاحتفال بالمولد النبوي

يستذكر مسلمو العالم كل عام مولد النّبي محمد صلّى الله عليه وسلّم، وذلك في الثاني عشر من شهر ربيع الأول، حيث يتذكرون مآثره، وشمائله، ونهضته بالأمة، وتوحيدها، وبناءها،[٣] ويجدر بالذكر أنَّ محبة النّبي محمد صلّى الله عليه وسلّم تكون من خلال طاعته، وامتثال أوامره، والاقتداء به، وإيثاره على الذات والملذات.[٤] ولا بدَّ من الإشارة إلى أنَّ الاحتفال بعيد المولد النبوي من البدع؛ إذ لا يوجد في الإسلام ما يُسمّى بعيد المولد النبوي، وإنّما يختص الإسلام بعيدي الفطر والأضحى، ويُعتبر أيضاً يوم الجمعة عيد الأسبوع، حيث يجتمع فيه المسلمون لأداء صلاة الجمعة والاعتزاز في الدين.[٥]


المراجع

  1. أحمد الفقيهي (17-2-2010)، "المولد النبوي"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 8-11-2018. بتصرّف.
  2. سورة العلق ، آية: 1 .
  3. ^ أ ب الدكتور محمد الخلايلة (28-11-2017)، "المولد النبوي، استنهاض للأمة"، www.aliftaa.jo، اطّلع عليه بتاريخ 8-11-2018. بتصرّف.
  4. ^ أ ب د. محمد ويلالي (16-4-2015)، "كيف نحتفل بالمولد النبوي ؟"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 8-11-2018. بتصرّف.
  5. "حكم الاحتفال بذكرى مولد الرسول صلى الله عليه وسلم من غير غناء ولا محرمات"، www.islamqa.info، 7-5-2010، اطّلع عليه بتاريخ 18-11-2010. بتصرّف.