فوائد أكل بذور البرتقال

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٧ ، ٢٩ مايو ٢٠١٧
فوائد أكل بذور البرتقال

البرتقال

يعد البرتقال من أشهى أأنواع الفواكه وأكثرها شيوعاً حول العالم؛ وهو ذو قيمةٍ غذائيةٍ عالية تجعله يتصدر قائمة الحمضيات الأخرى، طعمه لذيذ واستخداماته كثيرة، وله العديد من الفوائد للجسم، كما يمكن استخدام قشوره الخارجية وبذوره بما ينفع البدن. حيث يحتوي البرتقال على نسبة عالية من السوائل تقدر بـ 87%، كما أنّها تحتوي على نسبةٍ بسيطة من السكريات لا تتعدى 12% وكمية من الكربوهيدرات تقارب 11%، وكميات محدودة جداً من الدهون النباتية والبروتينات، إضافة إلى أحماض الستريك وأحماض الليمونيك ومادة النيوفلافونيد والبكتين ومجموعة متنوعة من الفيتامينات الهامة للجسم أهمها فيتامين ج بنسبة عالية وفيتامينات أخرى كفيتامين ب1، ب2، أ.


فوائد أكل بذور البرتقال:

هناك خطأ يرتكبه الكثير من الناس يتمثل برمي بذور البرتقال قبل تناول الحبة على اعتقاد أنّها مضرة أو لا فائدة منها، لذا من المهم ذكر بعض منافع أكل بذور البرتقال وأهمها:

  • تقوي الجسم الهزيل وتجعله أكثر حيويةُ ونشاطاً وتمنع الشعور بالضعف العام والكسل.
  • تحفز المعدة الضعيفة على العمل، فتقويها وتزيد إفراز العصارات الهاضمة فيها.
  • تفتح الشهية للطعام وتزيد الرغبة به، لذا فإن تناول البذور يشجع ضعاف البنية أو من يعانون من النحافة على تناول المزيد من الطعام.


ملاحظة: يتم ذلك بنقع ثلاث ملاعق من بذور البرتقال المطحونة في لتر من الماء المغلي وتحيته بالعسل وتناول ثلاثة اكواب منه في اليوم.


فوائد أكل قشور البرتقال

  • تعالج أمراض العظام والمفاصل كالروماتيزم، فتحد من الالتهاب والتورم.
  • تحد من آلام الرأس والصداع الكامل والنصفي.
  • تخفف آلام الأمعاء والمغص المعوي وتوقف النزف.
  • تعالج اضطرابات الأمعاء كالإمساك الحاد، فهي تسهل عملية الهضم وتسرع إخراج الفضلات.


الفوائد العامة للبرتقال

  • يعالج مشاكل تصلب الشرايين ويمنع تجمع الدم على جدران الأوعية الدموية، كما أنّه يخفض ضغط الدم المرتفع ويقي القلب من الجلطات على أن يتم تناول حبة برتقال واحدة يومياً على الأقل.
  • يقي من الإصابة بهشاشة العظام لدى النساء في سن اليأس وذلك لغناه بمعدن الكالسيوم.
  • ينشط الدورة الدموية ويقي من فقر الدم (الأنيميا) وذلك لغناه بعنصر الحديد.
  • يقلل نسب الإصابة بالسرطانات بشكل عام.
  • يحد من الالتهابات في الجسم وخاصة ما يخص الجهاز التنفسي.
  • يخفف ظهور علامات تقدم السن والتجاعيد على البشرة لغناه بفيتامين ج الذي يجدد الخلايا الميتة.
  • يعالج الإنفلونزا والزكام ويساعد على تنشيط الجسم.
  • يخفف الرغبة الملحة للتدخين.
  • يلين الأمعاء ويحسن حركتها ويقضي على الإمساك المزمن.