فوائد استخدام الإنترنت

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٩ ، ١٥ يونيو ٢٠١٥
فوائد استخدام الإنترنت

الإنترنت

يعدّ الإنترنت شبكةً عالميّةً يتمّ من خلالها تناقل المعلومات بين مختلف أماكن الكرة الأرضية؛ حيث اكتسبت هذه الشبكة أهميّةً كبيرة بالنسبة للعديد من الأشخاص نظراً لحجم الخدمات التي يمكن لها أن توفّرها لهم، فشبكة الإنترنت قادرة على نقل عدد كبير من كافّة أنواع البيانات والمعلومات على اختلافها دون إيجاد أيّ حاجزٍ مهما كان.


يحتاج الإنترنت إلى بنيةٍ تحتية كبيرة يجب على الدولة توفيرها والاهتمام بها بشكلٍ كبير، ذلك لأنّ هذه الشبكة تمتلك من الخصائص ما ليس لغيرها، كونها توفّر الوقت والجهد على الحكومات والأفراد في تأديتهم لمهامهم، وقيامهم بواجباتهم، بل وحتى في طريقة نيلهم لحقوقهم. وفيما يلي تفصيل لفوائد شبكة الإنترنت بالنّسبة للعديد من المستويات والصعد.


فوائد استخدام الإنترنت

  • الإنترنت أساساً هو شبكة لتناقل المعلومات، وبالتالي فإنّ الفائدة الأولى له تكمن في إيصال المعلومات على الدوام وبسرعةٍ كبيرة إلى كلّ الجهات المهتمة به، وهذه المزية مهمة في تناقل المعلومات الإخبارية، وفي التواصل ما بين الأفراد، وفي التواصل من أجل الأعمال التجارية، وفي العديد من المجالات الأخرى.
  • يمتلك الإنترنت قدرةً كبيرةً على تطوير الإبداع لدى الأفراد، من خلال إتاحة الفرصة لكلّ من لديه موهبة من أن يبرزها، وينمّيها من خلال الاشتراك في الدورات التعليميّة التي قد تكون مجانيّةً في الكثير من الأحيان، أو من خلال مشاهدة مقاطع الفيديو التي تبثّ على المواقع المتخصّصة، أو ربّما من خلال قراءة المعلومات التي يمكن أن تصقل هذه المهارات وتنمّيها، فشبكة الإنترنت بحرٌ واسع من المعلومات التي يمكن استغلالها بكلّ ما هو نافع ومفيد.
  • يُمكِّن الإنترنت الأشخاص من أن يكونوا قادرين على التوصّل إلى العديد من الأفكار التي تساعدهم على البدء بمشاريعهم الخاصّة، فهناك عدّة مواقع متخصّصة بإعطاء معلومات عن التخصّص كل في مجاله، وعن الطريقة التي يمكن بها بدء مشروع معيّن في مجال التخصّص، ممّا يساعد على تحسين الأوضاع الاقتصادية للأفراد، إلى جانب زيادة اعتمادهم على أنفسهم بشكلٍ كبير.
  • يوفّر الإنترنت مساحةً كبيرةً لإحداث التغيير الاجتماعي، والسياسي، والاقتصادي المطلوب والذي يطمح إليه كافة أبناء المجتمع الواحد بسبب وجود حريّةٍ في بعض الأحيان على شبكة الإنترنت أكثر من باقي الوسائل الإعلامية، وذلك من خلال تناقل الأفكار، والتجمّع، والتخطيط المشترك، وبثّ القيم الإيجابية في المجتمع، إلى جانب مراقبة أداء الحكومات بشكلٍ فيه نوع من الحريّة أكثر من القنوات المتلفزة، أو الصحافة الورقية، وما إلى ذلك.
  • يمكن أيضاً تناقل الأفكار المتطرّفة والمضلّلة بشكل حر أيضاً على الإنترنت، لهذا فإنّ على مستخدم الإنترنت أن يكون واعياً وحريصاً إزاء كلّ ما يتلقّاه عن هذه الشبكة، وأن يحرص أكثر على التدقيق، والبحث، واتباع المنهج العلمي في التوصّل إلى جذور المسألة؛ لأنّ المعلومة الملفقة أثرها خطير جداً على الفرد والمجتمع على حدٍّ سواء.