فوائد البطاطا لكمال الأجسام

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٣٣ ، ٢٨ نوفمبر ٢٠١٨
فوائد البطاطا لكمال الأجسام

البطاطا

تُعدّ البطاطا من الدرنات القابلة للأكل، والتي تعود أصولها إلى جبال الأنديز في أمريكا الجنوبيّة، ثمّ انتشرت في أوروبا، وتُزرع الآن حول العالم، كما تُعدّ من أكبر محاصيل الخضراوات في الولايات الأمريكية المتحدة، كما أنّها من الأغذية الشائعة بكثرة في مُختلف البلدان، وهنالك عدّة أنواع من البطاطا تختلف في ألوانها؛ مثل: اللون الأبيض، والأحمر، والأصفر، والأزرق، وتمتاز البطاطا بمحتواها من الكيميائيات النباتيّة، والألياف الغذائيّة، ومختلف المعادن والفيتامينات، ومن الجدير بالذكر أنّ معظم العناصر الغذائيّة موجودة في قشرة البطاطا لذلك يُفضّل تناولها مع القشرة.[١]


فوائد البطاطا لكمال الأجسام

يتّبع لاعبو كمال الأجسام حمية غذائيّة دقيقة، يرافقها برنامج تدريبات رياضيّة مُحدّد بهدف زيادة الكتلة العضليّة لديهم، حيث يتمّ حساب وتحديد النِسَب والكميات التي يجب أن يتناولها الرياضي من المغذّيات الكُبرى (بالإنجليزيّة: Macronutrients)؛ مثل: الدهون، والكربوهيدرات، والبروتين، وتُعدّ الكربوهيدرات من المغذيات المهمّة لكمال الأجسام؛ إذ تعدّ مصدراً لإنتاج الطاقة، وتساعد على التعافي بعد التمرين، ومن الجدير بالذكر أنّ البطاطا تعتبر من الأطعمة الغنيّة بالكربوهيدرات المُعقّدة، لذلك يُنصح بتناول كميات كافية منها، وكذلك يُنصح بتناول مزيج من البطاطا الحلوة والبطاطا المشوية خلال النهار كمصدر رئيسي للكربوهيدرات، ولكن من المهم تحديد الوقت الذي يتم تناولها فيه؛ حيث يمكن تناولها مع الدجاج المشوي قبل التمرين، وفي المساء يمكن تناول البطاطا الحلوة مع الدجاج، وتناول البطاطا المشويّة مع اللحم الخالي من الدهون وسلطة الخضار وقت العشاء؛ ومن الجدير بالذكر أنّ البطاطا تعدّ من الأطعمة المناسبة للرياضيين لعدّة أسباب، ومنها:[٢]

  • مصدر للسعرات الحراريّة: حيث يحتاج لاعبو كمال الأجسام إلى كميات كبيرة من السعرات الحراريّة، وذلك لتعزيز نمو وبناء العضلات، ولأن البطاطا مصدر غني بالسعرات الحراريّة والكربوهيدرات، ولا تحتوي على الدهون أو الكوليسترول، فهي من الأطعمة المناسبة لتلبية حاجة هؤلاء اللاعبين من السعرات الحراريّة.
  • احتواؤها على المعادن والفيتامينات التي تُعزّز وظائف الجسم: ممّا يحسّن قدرته على نمو الكتلة العضلّية، ومن هذه العناصر: الثيامين، والمغنيسيوم، والنياسين، كما تحتوي على فيتامين ب6 الذي يلعب دوراً في أيض الأحماض الأمينيّة والبروتينات لنموّ العضلات، وفيتامين ج المضادّ للأكسدة الذي يُعزّز التعافي بين التمارين الرياضيّة، والبوتاسيوم الذي يُعدّ مهمّاً لوظائف العضلات.
  • زيادة مخازن الجلايكوجين في العضلات: وهو مصدر الطاقة الرئيسي للنشاط البدني والرياضي، بالإضافة لاحتوائها على الألياف المهمّة لتغذية البكتيريا النافعة في الأمعاء.[٣]


فوائد البطاطا للجسم

يساعد تناول الخضار والفواكه على تعزيز الصحّة، وتقليل خطر الإصابة بالعديد من المشاكل الصحيّة، وتعدّ البطاطا من الخضار التي تقدّم العديد من الفوائد الصحيّة للجسم، وفيما يأتي أهم هذه الفوائد:[١]

  • المُساهمة في تقليل ضغط الدم: حيث يساهم تناول كميات قليلة من الصوديوم في الحفاظ على ضغط الدم بمستويات طبيعيّة، كما أن زيادة استهلاك البوتاسيوم قد يكون له تأثير مشابه على ضغط الدم، حيث يساعد على توسيع الأوعية الدمويّة، كما تحتوي البطاطا على البوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنيسيوم؛ إذ وُجِدَ أنّ جميع هذه العناصر تقلّل من ضغط الدم بشكل طبيعي.
  • تعزيز صحة القلب: وذلك لاحتوائها على البوتاسيوم، وفيتامين ج، وفيتامين ب6، والألياف، بالإضافة لعدم احتوائها على الكوليسترول، ومن الجدير بالذكر أنّ الألياف الغذائيّة تساعد على تقليل مستويات الكوليسترول في الدم، ممّا يساهم في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • الوقاية من الإصابة بالسرطان: الذي ينتج عن الطفرات في الحمض النووي لاحتواء البطاطا على الفولات التي تلعب دوراً في بناء وإصلاح الحمض النووي، ويرتبط تناول الألياف من الفواكه والخضار مثل البطاطا بتقليل خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، كما أنّ فيتامين ج والكيرسيتين يمتلكان تأثيراً مضاداً للأكسدة ممّا يحمي الخلايا من التلف الذي ينتج عن الجذور الحرّة (بالإنجليزية: Free radicals).
  • تعزيز صحة العظام: إذ تحتوي البطاطا على الحديد، والكالسيوم، والفسفور، والمغنيسيوم، والزنك، وتساعد هذه العناصر على الحفاظ على بُنية وقوّة العظام، كما أنّ للحديد والزنك دوراً في إنتاج ونُضج الكولاجين.
  • تقليل الالتهابات: إذ تحتوي البطاطا على مُركّب الكولين الذي يُعدّ من العناصر الغذائيّة المهمّة لصحة الجسم، حيث يساهم في عملية تحريك العضلات، والمزاج، والذاكرة، والقدرة على التعلُّم، كما يساعد على الحفاظ على بنية الأغشية الخلويّة، ونقل السيالات العصبيّة، بالإضافة لمساعدته على امتصاص الدهون، ونموّ الدماغ في المرحلة المبكرة من العمر، ومن الجدير بالذكر أنّ الحبة الكبيرة من البطاطا تحتوي على 57 مليغرام من الكولين.
  • تعزيز صحة الجهاز الهضمي: تساعد الألياف الموجودة في البطاطا على تعزيز صحة القناة الهضميّة، ومنع الإصابة بالإمساك.
  • المساعدة على تقليل الوزن: إذ من المعروف أنّ الألياف الغذائيّة تساعد على الحفاظ على الوزن، والتخلّص من الوزن الزائد، حيث تؤدي لزيادة الشعور بالشبع، وتقليل الشهيّة، وبالتالي تناول كميات أقل من السعرات الحراريّة.
  • تعزيز الأيض: إذ تحتوي البطاطا على فيتامين ب6 المهمّ لعملية الأيض؛ وذلك من خلال تحليل الكربوهيدرات إلى الجلوكوز، والبروتينات إلى الأحماض الأمينية؛ ممّا يسهّل على الجسم استخدامها كمصدر للطاقة.
  • تعزيز صحة الجلد: يساعد فيتامين ج على منع تلف الجلد الناتج عن الشمس، والتدخين، والعوامل البيئيّة، كما يُساعد الكولاجين على تقليل التجاعيد، وتحسين بُنية البشرة.


القيمة الغذائيّة للبطاطا

يوضّح الجدول الآتي محتوى 100 غرام من البطاطا الطازجة من العناصر الغذائيّة:[٤]

العنصر الغذائي القيمة
الماء 83.29 غرام
السعرات الحرارية 58 سعرة حرارية
البروتين 2.57 غرام
الدهون 0.10 غرام
الكربوهيدرات 12.44 غرام
الألياف 2.5 غرام
الكالسيوم 30 مليغراماً
الحديد 3.24 مليغرام
مغنيسيوم 23 مليغراماً
الفسفور 38 مليغراماً
البوتاسيوم 413 مليغراماً
الصوديوم 10 مليغرام
الزنك 0.35 مليغرام
فيتامين ج 11.4 مليغرام
الفولات 17 ميكروغراماً


المراجع

  1. ^ أ ب Megan Ware (13-10-2017), "How can potatoes benefit my health?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-11-2018.
  2. JEREMY HOEFS (3-10-2017), "Why Are Potatoes Good for Bodybuilding?"، www.livestrong.com, Retrieved 2-11-2018. Edited.
  3. Rudy Mawer (20-6-2018), "The 18 Best Healthy Foods to Gain Weight Fast"، www.healthline.com, Retrieved 2-11-2018. Edited.
  4. "Basic Report: 11362, Potatoes, raw, skin", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 2-11-2018. Edited.