فوائد الحليب والكركم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٩ ، ٤ أغسطس ٢٠١٦
فوائد الحليب والكركم

يُعد الحليب واحداً من أهم المشروبات التّي تدخُل في صناعة مُعظم وجبات الطعام والمُنتجات التّي نتناولها ونستخدمها بشكلٍ يوميّ، فهوَ يحتوي على العديد من العناصر الغذائيّة المُهمّة والمُفيدة لجسم الإنسان. والكركم هوَ واحدٌ من التوابل التّي تُستخدم بكثرة في إعداد وجبات الطعام، ولهُ العديد من الفوائد المُختلفة لجسم الإنسان.


فوائد الحليب بالكركم

  • مسكن ومُضاد للالتهابات: إنَّ خليط الحليب بالكركم مليءٌ بالخواصّ المُضادة للالتهابات والمُسكّنة، هذا وهوَ يُستخدم لعلاج الألم والصُداع والورم، كما أنّه مُطرٍ طبيعيٌ للجروح ومُعقم، ويعمل على توقيف النزيف.
  • مُعالجة السُعال والزُكام: يحتوي المشروب على خواص مُضادة للحيويّة والبكتيريا، وهوَ يُريح ويُسكّن ألم الحنجرة، والزكام والسُعال.
  • مُعالجة وتخفيف آلام الروماتيزم: إنَّ شُرب الحليب بالكركم مرتان يوميّاً يُساعد على علاج الروماتيزم، وأورام المفاصل ويُخفّف من الألم الناتج عنها.
  • العناية بالجلد: إنّ شُرب الخليط في الصباح الباكر وقبل الذهاب للنوم يُساعد على جعل البشرة مُشرقة بسبب تنقيتهِ للدم، بالإضافة إلى ذلِك فوضع الكركم على الوجه يُساعد على جعل البشرة ناعمة.
  • خسارة الوزن وحرق الدهون المتراكمة في الجسم.
  • مُعالجة مشاكل الجهاز الهضميّ: وذلك عن طريق علاج اضطرابات الهضم، والقرحة، والتهاب القولون، وذلكَ بسبب خواصّه الحيويّة المضادّة للبكتيريا.
  • تخفيف وتسكين الآلام والتشنّجات الحاصلة ما قبل الدورة الشهريّة.


فوائد الحليب

  • يحافظ على نضارة ونعومة البشرة، بالإضافة إلى أنّهُ يجعلها متوهّجة وجميلة، وهذا بفضل الفيتامينات والمواد المغذية الضرورية لصحّة الجلد الموجودة فيه، ولا يجب بالضرورة دهن الحليب على البشرة أو الاستحمام بهِ للحصول على هذهِ الفائدة إنّما يكفي شُربه بانتظام بشكلٍ يوميّ.
  • يُعتبر الحليب من أفضل المصادر للكالسيوم، لذلك يحتاج الأطفال لشُرب الحليب بانتظام من أجل زيادة صحّة عظامهم، ولتحسين النموّ السليم لديهم، ولصحة الأسنان ومنع تسوّسها، ومن المُهم أن يؤخذ الحليب مع فيتامين D، لأنّهُ لا يُمكن للجسد الاستفادة من الكالسيوم إلّا في حال وجود هذا الفيتامين.
  • للحليب دورٌ كبيرٌ أيضاً في تحسين نموّ العضلات ويرجع ذلِك إلى نسبة البروتين الموجودة فيه، ويلجأ العديد من الرياضيين لشُرب الحليب بعد التمرين لأنّهُ يوفر للجسم العناصر الغذائيّة الأساسيّة اللازمة للتعافي من إصابات العضلية، كما يخفّف ألم العضلات ويُغذيها بالسوائل التي فقدتها أثناء مُمارسة النشاط البدنيّ.
  • لخسارة الوزن: أثبتت الدراسات بأنَّ المرأة التّي تشرب الحليب بشكلٍ يوميّتتمتّع بقدرة أكبر على خسارة الوزن، فهوَ يُساعد على الشعور بالشبع ويوفّر للجسد العناصر الغذائيّة المُهمّة.


فوائد الكركم

  • الوقاية من السرطان: يمنع الكركم الإصابة بسرطان البروستات ويوقف نموّه، بل والقضاء على الخلايا السرطانيّة. وقد وجد الباحثون بأنَّ المُكوّنات النشطة الموجودة في الكركم تجعلهُ واحداً من أفضل الحمايات ضدّ الأورام الناجمة عن الإشعاع، كما أنّهُ يُساعد على الوقاية من أنواع أُخرى من السرطان كالثدي والقولون.
  • السيطرة على مرض السكري: يُخفف الكركم مُستويات الإنسولين لذلِكَ يُعتبر علاجاً فعالاً لمرض السكري إذ إنّه يسيطر على مستويات الجلوكوز، ويزيد قدرة الأدوية الخاصّة بعلاج هذا المرض.
  • تقليل مستوى الكولسترول: إنَّ استخدام الكركم كأحد أنواع البهارات للطعام يُساعد بتخفيف مستويات الكولسرول في الدم، فارتفاعه قد يؤدّي لحدوث مشاكل صحيّة أخطر على صحّة الإنسان.
  • شفاء الجروح: يُعتبر من الأعشاب المُطهرة والمُضادة للبكتيريا الطبيعيّة، إذ يمكن للمصاب نثر القليل من الكركم على جرحه المفتوح والجديد لتطهيره وتجنُّب التهابه.