فوائد الحمص لإنقاص الوزن

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٧ ، ١٣ يونيو ٢٠١٧
فوائد الحمص لإنقاص الوزن

الحمص

الحمص من الحبوب المفيدة جدّاً في إنقاص الوزن، وهو ينتمي إلى صنف البقوليّات، ويُعدّ من أكثرها استعمالاً في معظم دول البحر الأبيض المتوسّط، ويمكن تناول الحمص بعدّة طُرق، مثل: البليلة، أو المفتول، أو إعداد الحمص بالطحينيّة، أو استعماله في طبخ القِدرة، وغيرها من الأطباق المُتعدّدة؛ بسبب توفّره طوال السّنة.


فوائد الحمص

فوائد الحمص لإنقاص الوزن

  • يُقلّل من السُّعرات الحراريّة التي تدخل الجسم.
  • يعطي إحساساً بالشّبع الناتج عن وجود الألياف.
  • يحافظ على الوزن حتّى لو تمّ تناول كميّة كبيرة منه.
  • يساعد على التخلُّص من الإمساك؛ لأنّه غنيّ بالمُليِّنات.


فوائد الحمص العامّة

  • يُقلّل احتماليّة الإصابة بأمراض القلب والسّرطان.
  • يُساعد على علاج القروح، ويُخفّف الحكّة، وأوجاع الرأس.
  • يُفتّت الحصوة، ويُدِرّ للبول، ويُنشّط الأعصاب.
  • يُقلّل الضغط على الأمعاء ويُحارب انسدادها.
  • يُحارب الإصابة بالسكّري، ويُقلّل نسبة الكولسترول الضارّ في الجسم.
  • يُحسّن البشرة.
  • يُعزّز جهاز المناعة، ويُنشّط الذاكرة.
  • يُقوّي العظام والأسنان.
  • يبني خلايا أنسجة القلب، والدّماغ، والعضلات.
  • يساعد الأشخاص الذين يعانون من الأرق على النوم، ويُعدّل المزاج، ويُحسّن الحالة النفسية.
  • يزيد سُرعة نموّ الشعر.
  • يمنع إصابة الأجِنّة بالتشوّهات أثناء فترة الحمل.
  • يمدّ الجسم بالطاقة اللازمة للدّماغ.
  • يُنشّط عمليّة الهضم.


أنواع بذور الحمص لإنقاص الوزن

  • الحمص الحب: يُستعمَل في إعداد العديد من وصفات الطّعام.
  • دقيق الحمص: يُستعمَل بكثرة في المطبخ الهنديّ، وبسبب انخفاض السُّعرات الحراريّة في مكوّناته فإنّه يُعدّ مناسباً جداً لإنقاص الوزن.
  • الحمص المسلوق: هو الأفضل لإنقاص الوزن.
  • الحمص الجافّ (البليلة): من الممكن أكل نيئاً أو مطبوخاً، بالإضافة إلى استعماله في الكثير من وصفات الطعام.


القيمة الغذائيّة للحمص

يُعدّ الحمص من أهمّ المصادر الغذائيّة للنباتيّين؛ لأنّه غنيّ بالبروتين الذي يعوّض توقُّفهم عن تناول اللّحوم، بالإضافة إلى احتوائه على الكالسيوم، وحمض الفوليك، وكميّة من النّحاس، والمغنيسيوم، والمنغنيز، والزّنك، ومعدنَي الفسفور والحديد، ويحتوي أيضاً على الكربوهيدرات، والألياف، والعديد من الفيتامينات، والدّهون غير الضارّة.


إرشادات عامّة

  • يُمنَع المصابون بضعف في الجهاز الهضميّ من تناول الحمص.
  • يُنصَح بتجنّب تناول الحمص عند الإصابة بالإسهال، وانتفاخ المعدة.
  • يُمنَع تناوله لمن يعاني من حساسية من مكوّنات الحمص.
  • تُفضَّل إضافة القليل من الكربونات أو الكمّون؛ لتقليل الانتفاخ الذي ينتج عن تناول الحمص.
  • تُنصَح الحوامل بالابتعاد عن تناول بعض أنواع الحمص؛ لأنّه قد يؤدي إلى إسقاط الجنين لدى الحامل التي يكون جسمها ضعيفاً.
  • يؤدي تناول الحمص إلى الإصابة بمشاكل واضطرابات عند الأشخاص الذين يملكون معدةً ضعيفةً، أو المصابين بالروماتيزم والتهاب المفاصل، أو مرض النقرس.