فوائد الذكر والاستغفار

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٤ ، ١٣ مارس ٢٠١٦
فوائد الذكر والاستغفار

الذكر والاستغفار

يعتبر الاستغفار وذكر الله من العبادات التي شرّعها الله سبحانه وتعالى، وجعلها طريقة للتواصل معه والتخلّص من الهموم والمشاكل المتعلّقة بالحياة اليومية، حيث أنه لا يقتصر على وقت أو يوم معين، ولكن هناك بعض الأوقات المستحبّة، مثل وقت السحر، بعد آداء الصلاة، بعد الحج، وغيرها، وقد وعد الله تعالى جميع المستغفرين والذاكرين بالعديد من النعم والفضائل التي ستعود عليه في الدنيا وفي الآخرة، وفي هذا المقال سوف نوضح لكم ما هي هذه الفوائد.


فوائد الذكر والاستغفار

هناك العديد من الفوائد التي تعود على الإنسان جراء الاستغفار، والتي من الممكن شملها في النقاط التالية:

  • اكتساب رضى الله سبحانه وتعالى، وحبّه، وبالتالي دخول جنات الخلد.
  • التكفير عن الذنوب المرتكبة في الليل والنهار، حيث يتمّ من خلاله غفرانها والصفح عنها.
  • إزالة الحزن والهمّ، أو الغمّ من القلب، وإبدالها بالسعادة والفرح والسرور.
  • طرد الشياطين والجنّ من المكان الذي ذكر اسم الله فيه.
  • إنارة الوجه وإضائته؛ وذلك لأنّ الذكر والاستغفار يليّنان القلب ويحييانه، ويمحيان القسوة منه، الأمر الذي ينعكس إيجابيّاً على الوجه.
  • إمداد المستغفر بالرزق الواسع، والذي قد يكون ذرية صالحة أو أموال أو حتّى زوج أو زوجة صالحة.
  • زيادة عدد الحسنات، وضحد السيّئات.
  • التخلّص من البلاء والكرب، وإكساب الذاكر والمستغفر القوّة عند الشدائد، وحتّى في حياته اليومية.
  • يقرّبان العبد من الله سبحانه وتعالى، ويزيل الحواجز بينهما، وبالتالي ستنزل السكينة والطمأنينة في القلب.
  • الشعور بالبركة ليس فقط في الرزق، وإنّما في الوقت أيضاً.
  • تحقيق النصر والعزّة على الأعداء، وتلغي الخوف من القلب؛ لأنّ العبد يعلم أنّه بالذكر سيكون الله معه.
  • تسهيل الأمور والمهام الصعبة سواء في العمل، أو في الدراسة، أو السفر.
  • تقليل تعلّق قلب العبد بالدنيا وإغراءاتها، والاهتمام والعمل للآخرة، حيث إنّ الذكر والاستغفار يسدّان حاجات القلب.
  • إذا كان الاستغفار والذكر متبوعين بالبكاء في خلوة وليس أمام البشر، فسوف يقوم الله بتظليل العبد يوم القيامة.
  • يقيان من الشعور بالندم والحسرة عندما تقوم القيامة ويبدأ الحساب.
  • يقيان من النفاق في الحياة، بالإضافة إلى أنّهما يمنعان الغيبة والنميمة أو القيام بالأمور التي تغضب الله.
  • بالرغم من أن الذكر والاستغفار من العبادات السهلة والبسيطة، إلّا أنّه يعمل على عتق الرقاب من النار.
  • إنزال أمطار الخير على الأرض.
  • يكون الذكر والاستغفار شاهدين على العبد يوم القيامة، كما وتشهد عليه جميع الأماكن التي استغفر فيها.
  • يغرس للذاكرين والمستغفرين أشجار في الجنة.


كيفية الذكر والاستغفار

هناك بعض الأدعية والأذكار الخاصّة بالاستغفار، ونذكر منها ما يلي:

  • استغفر الله العلي العظيم وأتوب إليه.
  • اللهم اغفر لي، أو ربي اغفر لي.
  • سيد الاستغفار وهو: اللهم أنت ربي لا إله الا أنت، خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك عليّ وأبوء بذنبي، فاغفر لي، فإنّه لا يغفر الذنوب إلا أنت.