فوائد الركض للكرش

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٩ ، ٢١ يوليو ٢٠١٦
فوائد الركض للكرش

الكرش

هو كميّة من الدهون الزائدة في الجسم، والتي تظهر على شكل ترهّلات وزوائد لحميّة في منطقة البطن، ويتكوّن الكرش تدريجياً للعديد من الأسباب وأنظمة الغذاء الخاطئة، وهو من المشاكل التي تزعج الناس بشكلٍ كبير، سواء في المظهر الخارجيّ، أم في صعوبة التحرّك، والشعور بالتعب لمجرد القيام بجهدٍ صغير، مما يضطر العديد من الناس للقيام بالعمليّات الجراحيّة، وعمليات الشد، والتي تعد خطرة في بعض الأحيان، بالإضافة إلى عدم قدرة الجميع على القيام بها، لكن تبقى الطرق الطبيعيّة والتمارين الرياضيّة هي الأفضل دوماً، ومن أهم أنواع الرياضات التي تساعد على تخفيف الكرش الركض.


فوائد الركض للكرش

يساعد الجري على شدّ عضلات الجسم كما ينشّط الدورة الدمويّة، مما يساعد على التعرّق بنسبة كبيرة، والتعرق من أفضل وسائل الإخراج التي تخلص الجسم من الدهون والسوائل الزائدة، فيؤدي ذلك إلى حرق الدهون المتراكمة في البطن، وقد أثبتت الدراسات أنّ الجري لمدة ثلاثين دقيقة يساعد على حرق ما يقارب مئةِ وخمسين سعرة حرارية، أي أن الجسم خلال أسبوع واحد من المشي يستطيع التخلص من ألف سعرة حرارية.


فوائد الركض للجسم

  • يهدّئ الأعصاب، ويساعد على التخلص من الأرق، ويساعد الجسم على النوم لوقتٍ أطول، وبشكل أفضل.
  • يقوي العظام والمفاصل، مما يقي من الإصابة بهشاشة العظام، خصوصاً عند النساء.
  • يقوّي الدماغ، ويساعده على القيام بوظائفه بشكلٍ جيد، كما ويقوي الذاكرة؛ وذلك لقدرته على تنظيم ضربات القلب، مما يساهم في وصول كمية أكبر من الأكسجين للمخ، وقد أفادت العديد من الدراسات أنّ الركض يقي من الاضطرابات العقليّة كالشيخوخة، والزهايمر.
  • يمنع الاكتئاب الذي تعاني منه النساء بشكل خاص؛ فهو محفّز لإفراز مادة الأندروفين التي تقلل من إفرازات الجهاز المناعي المسؤولة عن شعور الإنسان بالانزعاج، والتوتر، والمزاج السيئ، لهذا السبب يعتبر الجري من أفضل الأمور التي ينصح بالقيام بها، عند مواجهة الضغوطات والمشاكل.
  • يقلل من خطر الإصابة بأمراض السرطان، مثل سرطان الثدي، والرئة، والقولون، والمعدة.
  • يقاوم الشعور بالتعب والإرهاق، ويعالج الصداع.
  • ينظم مستوي الدم في الجسم؛ مما يقي من الإصابة بمرض السكّري.
  • يحسّن صحة الجلد، ويخلّصه من السموم والأوساخ المترسّبة.


نصائح لتجنّب ظهور الكرش

  • تجنب الإفراط في تناول الطعام، والمأكولات السكرية في وقتٍ متأخر من الليل.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية والدهون المشبعة الضارة.
  • ينصح بممارسة بعض التمارين الرياضية بعد نصف ساعة من تناول الطعام.
  • الإكثار من تناول الأغذية التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية سريعة الذوبان.
  • الانتظام في تناول الوجبات.