فوائد الرياضة في رمضان

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٠ ، ٦ يوليو ٢٠١٥
فوائد الرياضة في رمضان

الرياضة ورمضان

يعتقد الكثير من المسلمين اللذين يصومون شهر رمضان المبارك في كلّ سنة، بأنّ صيام رمضان مشقّة للجسم، وأنّ أفضل حلّ لتفادي المشقّة هو النوم والجلوس في البيت خلال هذه الفترة، إلّا أنّ هذه الاعتقادات خاطئة تماماً، وتزيد من المشقّة وتصعب عمليّة الصيام يوماً بعد يوم، فيمكن للصائمين خلال هذا الشهر تقويّة الجسم والاهتمام به في جميع جوانبه من خلال ممارسة التمارين الرياضيّة المختلفة التي تعتبر مهمّة لهذه الأجزاء.


فوائد الرياضة في رمضان

  • تلعب الرياضة والصيام عن تناول الطعام في رمضان إلى تخسيس وزن الجسم، وحرق الدهون، وبناء العضلات، وخصوصاً تلك الفئة التي تعاني من البدانة الشديد.
  • تساعد الكبد في عمله، وتقوم بتنشيطه للقيام بوظائفه المختلفة المهمّة للجسم، كتشكيل عصارة المرارة الصفراء التي تساعد على تخفيض نسبة الدهون في الجسم، بالإضافة إلى تخزين السكّر لاستخدامه عند حاجة الشخص إليه.
  • تساعد على إنتاج الطاقة في الجسم، وهي مهمّة لكسر الخمول، والقدرة على ممارسة الأنشطة المختلفة خلال هذا الشهر، وذلك من خلال تنشيط عمليات التمثيل الغذائيّ التي هي عبارة عن عمليّات كيميائيّة تهدف إلى إنتاج الطاقة.
  • ترفع من نسبة الهيموغلوبين في الدم؛ وذلك من خلال قدرتها على تحفيز إنتاج كريات الدم الحمراء، ويعتبر الهيموغلوبين وسيلة لحمل هذه الكرات ونقل الأكسجين الذي يحتاجه الجسم أيضاً.
  • تعزّز قدرة الجسم على زيادة كرات الدم البيضاء، التي تلعب دوراً مهمّاً في الحفاظ على الجسم سليماً، كما أنّها تساعد الصفائج الدمويّة على وقف النزيف في حالة حدوثه عن طريق تنشيط عمليّة التجلط.
  • ترفع من قوّة أداء جهاز المناعة الذي يعدّ من أهمّ الأجهزة في جسم الإنسان الذي يحمي الإنسان من الإصابة من مختلف الأمراض الخفيفة والقويّة والمزمنة.
  • ترفع من كفاءة الجهاز الهضمي، فهي تساعد في تسهيل تناول الطعام بشكلٍ سليم، وتقلل من نسبة عسر الهضم، كما أنّها تساعد الجسم على امتصاص المصادر الغذائيّة التي يحتاجها الجسم بسهولة.
  • ممارستها بشكلٍ يوميّ يزيد من كفاءة الجسم على تحمّل مشقة الصيام، وذلك من خلال زيادة قوة عضلات القلب والرئة.
  • تساعد على توطيد العلاقات الاجتماعيّة بين الفئات المختلفة من خلال ممارستها ضمن جماعات.

يجب على كلّ شخص يريد أن يمارس هذه التمارين الرياضيّة أن يحدّد فترة لا تزيد عن ساعة واحدة لممارستها، وخصوصاً إذا كان من الأشخاص اللذين لا يمارسونها بشكلٍ يوميّ، حتى لا يتعرّض للإجهاد والإرهاق، اللذان قد يؤدّيان مشاكل مختلفة في الجسم كضعف في عضلة القلب، وانخفاض شديد في مستوى السكّر في الدم.