فوائد الزبادي على الريق

كتابة - آخر تحديث: ١٧:٠٦ ، ١٣ مارس ٢٠١٩
فوائد الزبادي على الريق

الزبادي

يعدّ الزبادي من منتجات الحليب التي تصنع من خلال تخمير الحليب المبستر بإضافة المستنبتات لنمو البكتيريا (بالإنجليزية: Bacteria cultures) له، ويوضع المزيج في درجة حرارة مناسبة لتشجيع نمو هذه البكتيريا، حيث إنّها تخمر سكر اللاكتوز وهو السكر الطبيعي الموجود في الحليب، مما ينتج بذلك حمض اللاكتيك (بالإنجليزية: Lactic acid) الذي يُضفي على الزبادي مذاقه المميّز، ويُعدّ هذا المنتج مفيداً للصحة، إلّا أنّ إضافة السكريات، وبعض عمليات المعالجة الإضافيّة له قد تجعله غير صحّي.[١]


فوائد الزبادي على الريق

يعدّ الزبادي اليوناني من الأطباق المغذّية والمناسبة لوجبة الإفطار، حيث يحتوي هذا النوع من الزبادي على تركيز أكبر من البروتين الذي يقلّل الإحساس بالجوع، كما أنّ تأثيره في زيادة معدلات التأثير الحراري (بالإنجليزية: Thermic effect) بعد تناول الوجبات بشكل أعلى من تأثير الكربوهيدرات، والدهون، ويُعرف هذا التأثير بزيادة معدل الأيض بعد تناول الوجبات، ويمكن أن يساعد تناول الزبادي وغيره من منتجات الحليب على زيادة مستويات الهرمونات التي تتحكم بالشبع، مثل: الببتيد YY (بالإنجليزية: Peptide YY) ممّا قد يساهم في ضبط الوزن، كما يساعد البروبيوتيك (بالإنجليزيّة: Probiotics) على تعزيز صحة الأمعاء، إضافةََ إلى ذلك فإنّ الزبادي كامل الدسم يحتوي على حمض اللينوليك المترافق (بالإنجليزيّة: Conjugated linoleic acid) الذي يمكن أن يزيد من إنقاص الدهون، ويقلّل خطر الإصابة بسرطان الثدي.[٢] كما يقدّم الزبادي العديد من الفوائد الصحيّة الأخرى للجسم، ومن هذه الفوائد ما يأتي:[٣][٤][٥]

  • علاج الإمساك: حيث أشارت الدراسات إلى أنّ تناول الزبادي الذي يحتوي على البكتيريا الحيّة التي تُعدّ من المستنبتات يعزّز حركة الأمعاء حركة واحدة كل أسبوعٍ عند الأشخاص الذين يعانون من الإمساك، كما يقلّل الإجهاد والألم المرافق لهذه الحركة.
  • تقليل مستويات الكولسترول: حيث يمكن لتناول أنواع الزبادي المحتوية على المستنبتات البكتيرية الحية أن يقلّل مستويات الكولسترول عند المصابين بارتفاعه، حيث ظهر أنّه يقلّل مستويات الكولسترول الكلي والكولسترول الضارّ (بالإنجليزيّة: LDL)، ولكنّه لا يسبب ارتفاع مستويات الكولسترول الجيّد (بالإنجليزيّة: HDL).
  • بديل للحليب: حيث يمكن لتناول الزبادي أن يحسّن تحمّل اللاكتوز لدى الأطفال والبالغين الذين لا يستطيعون امتصاص اللاكتوز.
  • تعزيز الصحة العقليّة: حيث وجدت إحدى الدراسات أنّ العاملين الذين تناولوا مقدار 100 غراماََ من الزبادي المحتوي على البروبيوتيك يوميّاً، أو الذين تناولوا كبسولات البروبيوتيك قد عانوا من نسب أقل من الاكتئاب، والتوتر، والقلق مقارنةً بغيرهم، ويمكن أن يكون السبب في ذلك هو العلاقة بين الأمعاء والدماغ، وقدرة الأمعاء على إنتاج النواقل العصبيّة، مثل: الدوبامين، والسيروتونين.
  • تقليل ضغط الدم: إذ وجدت عدّة دراسات أنّ اللبن اليوناني المخمّر مع البروبيوتيك قد ساعد على تقليل مستويات ضغط الدم، لكنّ بعض الدراسات لم تتوافق مع هذه النتائج، حيث أشارت دراسة أخرى أنّ تناول الزبادي مع البروبيوتيك لم يقلّل الضغط لدى الأشخاص الذين يعانون من فرط الوزن.
  • تقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام: حيث يحتوي الزبادي على عدّة عناصر غذائيّة مهمّة لصحة العظام، مثل: الكالسيوم، والبروتين، والبوتاسيوم، والفسفور، وفيتامين د في بعض الأحيان، إذ تعدّ هذه العناصر مهمّة للوقاية من الإصابة بهشاشة العظام التي عادةََ ما تصيب كبار السن، حيث يعاني المصابين بهذا المرض من انخفاض كثافة العظام، وبالتالي فإنّهم يكونون أكثر عرضة للإصابة بالكسور، وقد أظهرت الأبحاث أنّ تناول ثلاث حصص فأكثر من منتجات الحليب كالزبادي يومياََ يمكن أن يساعد على الحفاظ على قوّة العظام وكتلتها.
  • تعزيز صحّة القلب: حيث يحتوي الزبادي على الدهون المُشبعة بشكل أساسي، مع كميّات صغيرة من الدهون الأحاديّة غير المشبعة (بالإنجليزيّة: Monounsaturated fatty acids)، وأشارت بعض الدراسات بأنّ تناول الدهون المُشبعة من مصادر منتجات الحليب كاملة الدسم يزيد مستويات الكولسترول الجيّد التي قد تحمي صحة القلب، وقد وجدت دراسات أخرى أنّ تناول الزبادي يقلل من معدل الإصابة بأمراض القلب بشكل عام، وذلك بعكس ما كان يُعتقد قديماً بأنّ الدهون المشبعة تزيد خطر الإصابة بهذه الأمراض.
  • تخفيف أعراض القولون العصبي: حيث وجدت إحدى الدراسات أنّ تناول الزبادي الذي يحتوي على البيفيدوباكتيريوم (بالإنجليزيّة: Bifidobacterium) قد قلّل الانتفاخ، وحسّن تكرار التبرّز لدى المصابين بالقولون العصبي.[٦]
  • تقليل خطر الإصابة بمرض السكري: حيث وجدت إحدى الدراسات أنّ تناول الزبادي بشكل يومي يمكن أن يقلّل من خطر الإصابة بالسكري النوع الثاني بنسبة قد تصل إلى 18%، وذلك عند تناول حصّة واحدة منه في اليوم، كما بيّنت دراسات أخرى أنّ تناول هذا النوع من منتجات الحليب يساهم في الحفاظ على الوزن الصحي وتقليل خطر الإصابة بهذا المرض، إلّا أنّ سبب هذا التأثير ما زال غير واضح، ويعتقد العلماء أنّ محتواه من البروبيوتيك يؤثّر على الأمعاء؛ ممّا يساعد على إفراز الهرمونات التي تؤثّر في الشهيّة، وتقليل الالتهابات.[٧]
  • تقليل الالتهابات الفطريّة: حيث تصاب العديد من النساء اللاتي يعانين من السكري بالتهاب المهبل الفطري (بالإنجليزية: Vaginal yeast infection)، وقد أجريت إحدى الدراسات على النساء المصابات بهذا الالتهاب واللاتي يتناولنَ الزبادي المجمد المُحلى بالأسبرتام يوميّاً، وبيّنت النتائج أنّ درجة الحموضة في المهبل انخفضت لديهنّ إلى الدرجة الطبيعيّة، كما قلّ لديهنّ الالتهاب الفطري.[٨]
  • تقليل السموم: حيث وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على النساء الحوامل في الثلث الأخير من الحمل أنّ تناول الزبادي الذي يحتوي على بكتيريا البروبيوتيك كان له تأثير وقائي ضد ارتفاع مستويات الزئبق، والزرنيخ في الدم، وبالتالي فإنّه يمكن تناول الأغذية التي تحتوي على البروبيوتيك في البلدان النامية لحماية الجسم عند التعرّض للمعادن السامّة.[٩]


القيمة الغذائيّة للزبادي

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية المتوفرة في 100 غرامٍ من الزبادي كامل الدسم:[١٠]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 61 سعر حراري
الماء 87.90 مليلتراً
البروتين 3.47 غرامات
الدهون 3.25 غرامات
الدهون المشبعة 2.096 غرام
الكربوهيدرات 4.66 غرامات
السكريات 4.66 غرامات
البوتاسيوم 155 مليغراماً
الكالسيوم 121 مليغراماً
الصوديوم 46 مليغراماً
فيتامين أ 99 وحدة دولية


المراجع

  1. Megan Ware ,(11-1-2018), "Everything you need to know about yogurt"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-3-2019. Edited.
  2. Franziska Spritzler ,(15-8-2018), "The 12 Best Foods to Eat in the Morning"، www.healthline.com, Retrieved 1-3-2019. Edited.
  3. "YOGURT", www.webmd.com, Retrieved 1-3-2019. Edited.
  4. Lana Burgess ,(25-9-2018), "Is Greek yogurt good for you?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-3-2019. Edited.
  5. Brianna Elliott (20-1-2017), "7 Impressive Health Benefits of Yogurt"، www.healthline.com, Retrieved 1-3-2019. Edited.
  6. Guyonnet D1, Chassany O, Ducrotte P and others, "Effect of a fermented milk containing Bifidobacterium animalis DN-173 010 on the health-related quality of life and symptoms in irritable bowel syndrome in adults in primary care: a multicentre, randomized, double-blind, controlled trial."، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 1-3-2019. Edited.
  7. "A yogurt a day may keep diabetes away", www.health24.com,(19-10-2015), Retrieved 1-3-2019. Edited.
  8. Elaine Magee, (9-3-20017), "The Benefits of Yogurt"، www.medicinenet.com, Retrieved 1-3-2019. Edited.
  9. Jordan Bisanz, Megan Enos, Joseph Mwanga, and others, "Randomized Open-Label Pilot Study of the Influence of Probiotics and the Gut Microbiome on Toxic Metal Levels in Tanzanian Pregnant Women and School Children"، www.mbio.asm.org, Retrieved 1-3-2019. Edited.
  10. "Basic Report: 01116, Yogurt, plain, whole milk", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 1-3-2019. Edited.