فوائد الزبيب الأسود للأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٧ ، ٥ مايو ٢٠١٦
فوائد الزبيب الأسود للأطفال

تغذية الطفل

تعد ّمرحلة الطفولة من أهمّ المراحل في تكوين الطفل ونموّه؛ لذلك فهُو بحاجة إلى عناية خاصّة سواء من الناحية ‏الصحيّة والجسدية أو من الناحية النفسيّة، كما أنّ هناك بعض الأغذية الخاصة التي يوصي الأطباء الأطفال بتناولها كالزبيب.


فوائد الزبيب الأسود للأطفال

يعتبر ‏الزبيب من أهمّ الأغذية للطفل فهو يحتوي على العديد من العناصر وله فوائد صحيّة، كما أنّه يستخدم كبديل عن الحلوى والسكاكر التي يتناولها الطفل. وهنا في هذا المقال سوف نتناول فوائد الزبيب الأسود للأطفال.‏


  • يحتوي الزبيب على العديد من العناصر الأساسية المهمة لنمو الطفل بشكل سليم كالكالسيوم، والحديد، ‏والسكريات، والدهون، والألياف.

‏*يحمي من الإصابة بتسوس الأسنان، ويقي من التهابات اللثة. ‏*يمدّ جسم الطفل بالطاقة والنشاط؛ وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من السعرات الحرارية، والسكريات. ‏*يحمي من التعرض للأنيميا وفقر الدم؛ وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من الحديد الذي يساعد على زيادة نسبة ‏الهيموجلوبين في الدم.‏ ‏*يساهم في نمو العظام ويحافظ على قوتها وصلابتها، ويحمي من ترققها وسرعة تكسرها؛ وذلك لاحتوائه على نسبة ‏عالية من الحديد والكالسيوم.‏ ‏*يتخلّص من مشاكل الجهاز الهضمي، ويساهم في هضم الطعام بشكل أسرع، ويليّن الأمعاء، ويتخلّص من الإمساك، ‏وعسر الهضم، وآلام البطن.‏ ‏*يقلل من مشاكل الجهاز التنفسي كالسعال، والربو، والإنفلونزا، ونزلات البرد. ‏*يساعد في زيادة الوزن للطفل، ويفتح الشهية، ويقلل من من حالات التقيؤ، ويطرد البلغم. ‏*يقوي الذاكرة، ويزيد من التركيز، ويقلل من الوهن والكسل والإرهاق.‏ ‏*يقوي جهاز المناعة لدى الطفل، ويكافح البكتيريا والفيروسات والديدان المعوية، ويخلّص الجسم من السموم، وذلك عن طريق ‏تحفيز التعرّق.‏ ‏*يقضي على الجذور الحرة التي تؤدي إلى الإصابة بالسرطان، ويمنع انتشار الخلايا السرطانية؛ وذلك لاحتوائه على المضادات المؤكسدة. ‏*يقلل من نسبة الحموضة في الجسم ويحمي من آثارها؛ وذلك لاحتوائه على البوتاسيوم والمغنيسيوم.‏ ‏*يحافظ على صحّة القلب والشرايين وينشط الدورة الدموية، ويحافظ على صحّة العيون ويقوي نظر الطفل؛ وذلك لاحتوائه على ‏الفيتامينات.


كما يمكن إعطاء الزبيب للأطفال عندما يبلغ 6 أشهر فأكثر، حيث يتم تقطيعه بالسكين إلى قطع صغيرة؛ حتى لا ‏يسبب الاختناق للطفل، ويمكن أيضاً إعطاؤه للطفل على شكل مشروب وذلك من خلال خلطه مع الحليب أو العصائر.‏


بالرغم من الفوائد الكبيرة للزبيب الأسود على صحة الطفل، إلا أنّه لا ينصح الأطفال الذين يعانون من ‏الإسهال بتناوله؛ وذلك لأن الزبيب يعمل كمليّن للأمعاء ويؤدي إلى تفاقم هذه المشكلة عند الطفل.