فوائد الزنجبيل للحائض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٦ ، ١٣ يونيو ٢٠١٧
فوائد الزنجبيل للحائض

الزنجبيل

يُعتبر الزنجبيل من أهم الأعشاب الطبية المستخدمة في علاج العديد من الأمراض والحالات والوقاية منها؛ لاحتوائه على نسبة عالية من الفيتامينات والعناصر والزيوت الطيارة ومضادات الأكسدة الضرورية لصحة الجسم.


فوائد الزنجبيل للحائض

تلجأ العديد من السيدات إلى استخدام الزنجبيل خلال فترة الدورة الشهرية كبديل طبيعي عن المسكنات؛ حيثُ يقوم الزنجبيل بتخفيف آلام الدورة الشهرية بحيث يزيد من سريان دم الدورة الشهرية، كما أنّ له تأثير فعال كمضادّ للالتهابات باعتباره مصدراً جيداً من الفيتامينات مثل (A وC وE وB المركب)، والعديد من العناصر الأساسية، مثل: المغنيسيوم، والبوتاسيوم، والفوسفور، والصوديوم، والسليكون، والكالسيوم، والزنك، والبيتا كاروتين.


فوائد الزنجبيل الصحية

  • يعالج آلام العمود الفقري، والشقيقة، والقولون العصبي، ونزلات الربو، والنزلات الشعبية، والزكام، ولسعات الحشرات.
  • يمنح الجسم النشاط والحيوية، ويخلّصه من الكسل والخمول.
  • يُنشّط ويحسّن الدورة الدموية في الجسم، ويخلّصه من السموم.
  • يحسّن أداء الجهاز الهضمي وعملية الهضم، ويطرد الغازات ويعالج الإمساك.
  • يخفّف الحرارة والشعور بالغثيان.
  • يوسّع الأوعية الدموية ويزيد القدرة الجنسية.
  • يفيد مرضى الكلى والقلب والكبد وتصلب الشرايين.
  • يقلل فرص الإصابة بمرض السرطان.
  • يقلل التوتر والشعور بالقلق، ويمنح الجسم الشعور بالاسترخاء والراحة.
  • يخفّف حدة الأعراض المصاحبة للحمل كالغثيان والقيء.
  • يقوّي الذاكرة.
  • يضبط معدل ضغط الدم.
  • يعالج المغص الناتج عن الإسهال.
  • يعالج بحّة الصوت، وصعوبة التكلّم، وآلام الحلق، والسعال الجاف.
  • يحسّن القدرة الجنسية.
  • يساهم في تخفيف الوزن؛ حيثُ يسدّ الشهية، ويعزز الشعور بالشبع لفترات طويلة، وبالتالي يقلل من كميات الوجبات اليومية.


طريقة تناول الزنجبيل

يُستخدم الزنجبيل كعصير أو طازج أو مجفف أو حتى على شكل زيت؛ حيثُ يمكن إضافة شريحة من الزنجبيل الطازج أو ملعقة من الزنجبيل المجفف (المطحون) إلى كوب من الماء المغلي، ثمّ يُغطّى الكوب ويُترك المزيج حتى يُنقَع لمدة خمس دقائق تقريباً ثم يُشرَب دافئاً، وينصح بالاعتدال في شرب الزنجبيل بحيث لا تتجاوز الجرعة 10 غرامات يومياً لتجنُّب الإصابة بأعراض جانبية غير مرغوبة.


أضرار الزنجبيل

  • يزيد من تسارع نبضات القلب.
  • يسبّب توتر وهبوط في أداء الجهاز العصبي المركزي.
  • يُحدث نزيفاً حاداً وبشكل خاص في حال تناوله مع الأعشاب التي تعمل على تخثر الدم مثل الحلبة والقرنفل والبابونج.
  • يُمنع استهلاك الزنجبيل من قبل مرضى المرارة أو مرضى السكري لاحتوائه على خصائص تُقلّل من مستوى السكر في الدم.