فوائد السباحة لتخفيف الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤١ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٦
فوائد السباحة لتخفيف الوزن

السباحة

هي من أقدم الرياضات التي عرفها الإنسان، وقد وصّى رسولنا الكريم بتعليمها لأولادنا لما لها من فوائدَ كثيرة، وقد كانت قديماً طريقةً للمساعدةِ في الصيد، إلّا أنَّها أصبحت الآن من أهمِ الرياضات الأولمبيَّة، والتي ينصحُ جميع الأطباء والمختصين باتباعها خصوصاً للأشخاصِ الذين يُعانونَ من الوزن الزَّائد. توجدُ أربعة أنواعٍ من السباحة، وهي: سباحة الفراشة، والسباحةِ على الظهر، أو الصدر، والسباحة الحرَّة.


لا يوجد عمرٌ مُحددٌ للأشخاص الذينَ يستطيعونَ السباحة؛ إذ يُمكن لهذه الرياضةِ أن تُصبحَ جُزءاً من حياة الشخصِ منذُ عمر الستةِ أشهر وحتَّى الكبر، مع مراعاة الإشراف من قبل الشخص المُختصّ، وهي من أكثر الرياضات الآمنة للحوامل، والبدناء الذينَ لا يستطيعون ممارسة الرياضة الهوائيَّة جرَّاء ألمٍ في المفاصل والظهر. سنعرض في هذا المقال أهم الفوائد التي تُقدّمها السباحة للتخفيف من الوزن الزائد.


فوائد السباحة للتنحيف

  • أثبتت دراسةٌ أُجريَت على عددٍ من الأشخاص الذينَ مارسوا رياضة السباحة لمدةِ عامٍ أنَّ وزنهم أصبحَ أقلّ من الأشخاص الذينَ مارسوا رياضة المشي خلالَ الفترة الزمنيَّة نفسها، وبيَّنت الدراسةُ أيضاً بأنَّ كلا الفريقين بذلا نفس المجهود، ولنفس الفترة بمعدل ثلاثِ مرَّاتٍ في الأسبوع.
  • تُبيّن البروفيسورة كاي كوكس والأستاذة المُشاركة في الدراسة المذكورة سابقاً والحاصلة على شهادة الماجستير في التدريب على السباحة بأنَّ البيئة الباردة في الماء تُؤثِّر على شهيَّة السبَّاح، مما يجعله يتناول كميّةً أقل من الطعام، الأمر الذي يُؤدّي إلى فقدان الوزن الزائد تدريجيّاً، ويتمُّ حرق كميَةٍ أكبر من السعرات الحراريّةِ لأنَّ الجسم يسعى إلى رفع درجة حرارته ممّا يُعزّز من حرق الدهون والوحدات الحراريَّة.
  • تُركّز السباحة على تقوية وتعزيز جميع عضلات الجسم وخاصّةً منطقة الوسط، وهي من الرياضات التي يتناغم فيها التفكير والعقل مع القوّة العضليَّة للقدرةِ على السباحةِ بفاعليَّة، لذا يتمُّ حرق كميةٍ أكبر من السعرات.
  • تقوّي السباحة من العضلات بشكلٍ كبيرٍ، لذا يتمُّ حرق الدهون المحيطةِ بها بفاعليّةٍ أكبر أثناءَ السباحة، لأنَّ مُقاومة الماء أكبر من مقاومة الهواءِ باثنتيْ عشرةَ مرّة.


نصائح لحرق سعراتٍ أكثر أثناء السباحة

  • السباحة لمدة ثلاثينَ دقيقةً في جلسة التمرين الواحدة من مرتينِ إلى ثلاث مرّاتٍ في الأسبوع، ويُمكن تقسيم هذه المدة إلى ثلاثة أقسام، كل قسمٍ مدتهُ عشر دقائق.
  • استخدام الساقين بشكلٍ مُكثّفٍ أثناء السباحة، والتفاوت في حدّة وسرعة الجولات.
  • زيادة الفترة تدريجيّاً لإتمامِ عددِ لفَّاتٍ أكثر في البركة.
  • محاولة السباحة في المياه الباردة بشكلٍ تدريجيّ لحرق المزيدِ من السعرات.