فوائد السباحة وأضرارها

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٥ ، ١٤ أغسطس ٢٠١٨
فوائد السباحة وأضرارها

السباحة

تعرف السباحة بأنها نشاط رياضي يقدم للجسم فوائد عديدة، فهي تساعد في حرق عدد كبير من السعرات الحرارية ، وتخفف التهابات المفاصل، وتساعد في فقدان الوزن، ناهيك عن قدرتها في بناء القوة العضلية والقدرة على التحمل، وتحسين صحة القلب والأوعية الدموية، وهي تعتبر من أقدم الرياضات التي عرفتها البشرية.[١]


فوائد السباحة

فيما يلي بعض فوائد السباحة نذكر منها:[٢]

  • تساعد ممارسة السباحة على تحريك الجسم كله من الرأس إلى أخمص القدمين، فهي تساعد على زيادة معدل ضربات القلب دون الضغط المباشر على الجسم، وتقوي العضلات، وتزيد من قوة التحمل، وتعزز اللياقة البدنية.
  • تركز على كل تحريك جميع مجموعات العضلات في الجسم لتحريكه داخل الماء، وتوفر له مقاومة خفيفة مهما كان نوع السباحة.
  • يعزز نظام القلب والأوعية الدموية، والرئتين.
  • تقلل من خطر الموت إلى النصف بين صفوف السباحين، فلقد أظهرت بعض الدراسات أن السباحة يمكن أن تساعد في خفض ضغط الدم، والتحكم في نسبة السكر في الدم.
  • تعتبر رياضة مناسبة للأشخاص الذين يعانون من إصابات أوالتهاب في المفاصل ، والعجز وغيرها من الأوجاع، إذ يمكن أن تساعد السباحة على تقليل الآلام أو تسريع الشفاء من الإصابة، فلقد أظهرت إحدى الدراسات أن الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل العظمي انخفضت لديهم آلام المفاصل وتيبسها بشكل كبير.
  • تخفف من أسباب القصور الجسدي الذي يحدث بعد المشاركة في أنشطة ذات جهد عضلي مرتفع، كركوب الدراجات الهوائية.
  • تخفف مرض التصلب العصبي المتعدد( الأطراف المنتفخة) عند الأشخاص المصابين به، ففي إحدى الدراسات ، ساعد الخضوع لممارسة برنامج السباحة لمدة 20 أسبوعاً على تقليل الألم بشكل كبير عند الأشخاص المصابين بهذا المرض، مع ظهور تحسن واضح في علامات التعب، والإعاقة، والاكتئاب.
  • تعتبر وسيلة فاعلة لحرق عدد أكبر من السعرات الحرارية، إذ يمكن لشخص يزن 72 كيلو غرام أن يحرق حوالي 423 سعرة حرارية عند ممارسة ساعة من السباحة سواء أكانت السباحة سريعة، أو معتدلة، أو منخفضة، كما يمكن لنفس الشخص أن يحرق 715 سعرة حرارية في ساعة سباحة عالية السرعة.
  • تحسن القدرة على النوم، ففي دراسة أجريت على كبار السن الذين يعانون من مشكلة الأرق، أفاد المشاركون فيها عن زيادة في النوم، وتحسين نوعية الحياة بعد الانتظام في ممارسة التمارين الهوائية.
  • تحسن المزاج العام، فلقد قيّم الباحثون مجموعة من الأشخاص المصابين بالخرف، وشهدوا تحسناً واضحاً في المزاج بعد أن خضعت تلك المجموعة للمشاركة في برنامج مائي لمدة 12 أسبوعاً.


أضرار السباحة

يمكن تلخيص أضرار السباحة في النقاط التالية:[٣]

  • تعرض السباحين لخطر هجوم الأسماك المفترسة، والسامة التي يمكن أن تتسبب في تعريض حياتهم للخطر، كقنديل البحر، وأسماك القرش، وسرطان البحر.
  • تجرف السباحين بعيداً عن الشاطئ بسبب التيارات القوية، أو الأمواج العاتية، التي قد تقذفهم نحو الصخور الحادة، أو تغرقهم في البحر.
  • تشكل خطر الغرق على السباحين وخصوصاً الأطفال منهم، لذلك يجب مراقبة المسابح، وأخذ احتياطات الأمان اللازمة لمنع حدوث أي حوادث غرق مميتة.
  • يمكن أن تتسبب بالإصابة بالربو، وذلك بسبب استخدام مادة الكلور لتطهير المياه في حمامات السباحة، مما يعرض السباحين للتسمم، أو الإصابة بالربو، أو أمراض تنفسية أخرى، إذ يعاني السباحين غالباً من مرض "ربو السبّاح"، أو أعراض تشبه أعراض الربو المرتبطة بالسباحة المتكررة.


المراجع

  1. Richard Weil, "Swimming"، www.medicinenet.com, Retrieved 8/8/2018. Edited.
  2. Daniel Bubnis, Ashley Marcin (September 1, 2017), "What Are the Top 12 Benefits of Swimming?"، www.healthline.com, Retrieved 8/8/2018. Edited.
  3. JEN MOREL (SEPT. 11, 2017), "Advantages & Disadvantages of Swimming"، www.livestrong.com, Retrieved 8/8/2018. Edited.