فوائد الصيام الصحية والنفسية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٣ ، ١٨ يناير ٢٠١٧
فوائد الصيام الصحية والنفسية

الصيام

يُعد الصيام الركن الرابع من أركان الإسلام، فلا يصح الإسلام دونه، والصيام هو الامتناع عن تناول الطعام والشراب من طلوع الشمس وحتى غروبها، وهو لا يشمل الطعام والشراب فقط، بل يجب الابتعاد عن جميع الشهوات، ويعتبر من العادات الصحية التي تقوي الجسم، وينصح الأطباء بالصيام للشفاء، والوقاية من الكثير من الأمراض، وسنتعرف في هذا المقال إلى فوائد الصيام الصحية، والنفسية.


فوائد الصيام الصحية

  • يقي من الإصابة بالأورام: يتخلص الصيام من الخلايا التالفة والضعيفة داخل الجسم، فيتسبب الجوع بتحريك الأجهزة الداخلية للجسم لاستهلاك الخلايا الضعيفة لمواجهة الجوع، وتكمن هنا فرصة الجسم ليسترد حيويته ونشاطه، ويتخلص من الرواسب الكلسية، والأكياس الدهنية.
  • يُقلل من مستوى السكر في الدم: تُعطى غدة البنكرياس مدة لترتاح، فهي التي تفرز الإنسولين الذي يُحول السكر إلى مادة نشوية ودُهنية تُخزن في الأنسجة، فإن زاد الطعام عن كمية الإنسولين المفرزة، سيُصاب البنكرياس بالإجهاد، وبالتالي يتوقف عن القيام بعمله بشكل سليم، مما يؤدي إلى زيادة نسبة السكر في الدم التي تؤدي إلى الإصابة بمرض السكر نتيجة لتراكمها.
  • يُنشط الدماغ: التغذية السليمة المنتظمة في فترة الصوم تُحسن من سير الدورة الدموية، وبالتالي ترتفع نسبة تزويد المخ بالأكسجين والسكريات، مما يؤدي إلى تحسين عمل المخ، والتخفيض من نسبة إصابته بأمراض الشيخوخة؛ كفقدان الذاكرة، والسكتات الدماغية.
  • يُساعد على علاج الأمراض الجلدية: الصيام يُقلل من نسبة الماء في الدم، وبالتالي تقل نسبته في الجلد، وذلك يؤدي إلى زيادة مناعة الجلد، والتقليل من مشاكل البشرة الدهنية؛ كحبوب الشباب.
  • يقي من الإصابة بمرض النقرص المُسمى بداء الملوك: ينتج هذا المرض نتيجة الإفراط في تناول اللحوم، الأمر الذي يُسبب حدوث خلل في تمثيل البروتينات داخل الجسم، وبالتالي زيادة نسبة ترسب حمض البوليك في المفاصل.
  • يُنقي الدم: يتسبب الصوم في التخلص من السموم المتراكمة في الجسم.


فوائد الصيام النفسية

  • يُحسن من الحالة النفسية، ويحد من الشعور بالقلق، والاكتئاب، والغضب.
  • يساعد على التخلص من الأرق، والانتظام في النوم.
  • يُهذب النفس، ويرتقي بطريقة تفكير الشخص، ويزيد من قوة إرادته، وكيفية إدارته للأمور بشكل صحيح.
  • يُساعد الصيام على تعلم الصبر، وتحمل الاجهاد، ومواجهة ضغوطات الحياة، وعدم اليأس.
  • يُعالج الإدمان على التدخين، الأمر الذي قد يؤدي إلى الإقلاع عنه نهائياً.
  • يُقوي من الروابط الاجتماعية بين الناس، حيث تزيد مشاعر المودة، والرحمة فيما بينهم.
  • ينتج عنه الشعور بالفقراء الذين لا يملكون قوت يومهم، وبالتالي تقديم المساعدة لهم.