فوائد الكبدة للأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٧ ، ١٢ مارس ٢٠١٧
فوائد الكبدة للأطفال

الكبدة

تعتبر الكبدة من الوجبات الغذائية المفيدة للرجال والنساء والأطفال من عمر ستة أشهر؛ لاحتوائها على نسبة عالية من البروتينات، ومجموعة الفيتامينات: (A, D, B1, B2, B6, B12, K)، وحمض الفوليك، والمعادن والعناصر الأساسية؛ مثل: الحديد، والنحاس، والزنك، والسيلينيوم، والمنغنيز، والفسفور، والكروم الضرورية لصحة الجسم ونمو الخلايا بشكل سليم، وهناك أنواع مختلفة من الكبدة؛ مثل: كبدة الدجاج، وكبدة الضأن، والبقر، ويمكن تناولها من خلال طبخها بشكل جيد على الغاز أو على المشواة.


فوائد الكبدة للأطفال

  • تمد الجسم بالبروتين عالي الجودة.
  • تمد الجسم بنسبة عالية من فيتامين A، وتعوض أي نقص في مستوى الفيتامين.
  • تعزز عملية امتصاص الحديد من المواد الغذائية، وبالتالي تمد الجسم بحاجته من الحديد اللازم لتكوين هيموجلوبين الدم‏، وميوجلوبين العضلات.
  • تقوي الدم، وتحافظ على حجم وعدد خلايا الدم الحمراء، وتحارب وتعالج الأنيميا.
  • تقلل خطر الإصابة بمرض السرطان، وتمنع نمو وانتشار الجذور الحرة في الجسم.
  • تمد الجسم بالطاقة والحيوية، وتخلصه من الشعور بالتعب والإجهاد.
  • تعزز أداء الجهاز المناعي، وتقي الجسم من الأمراض والعدوى الفيروسية والبكتيرية.
  • تعزز نمو الأطفال بشكل سليم.
  • تحافظ على سلامة العظام، وتعزز نموها، وتزيد قوتها وكثافتها.
  • تحافظ على صحة الأسنان.
  • تقوي الذاكرة، وتعزز القدرة على التركيز.


أضرار الكبدة على الأطفال

ينصح بعدم الإفراط بتقديم الكبدة للأطفال، وعدم تجاوز الجرعات الموصى بها، والتي تتراوح بين 800 إلى 900 وحدة دولية، لتجنب حدوث تسمم أو زيادة الضغط على الجمجمة والقيء أو الوفاة نتيجةً للتسمم الحاد.


فوائد الكبدة

  • تحسن صحة الجلد بشكل عام.
  • تغذي بصيلات الشعر، وتزيد قوته، وتقلل تساقطه.
  • تحسن صحة الأظافر، وتزيد قوتها.
  • تعوض الجسم ما يفقده من دم أثناء الدورة الشهرية أو النفاس أو العمليات الجراحية أو أي نزيف دموي.
  • تقوي قدرة العين على الإبصار، وتقوي عضلة العين، وتقلل التجمع المائي بها.
  • تبني عضلات الجسم، وتزيد قوتها.
  • تقوي الإخصاب، وتضعف فرصة الإصابة بالعقم.
  • تقاوم التوتر والضغط النفسي وتقي من الاكتئاب.
  • تحمي الغدة الدرقية من الالتهابات والتضخم.


أضرار الكبدة

ينصح بعدم الإفراط بتناول الكبدة؛ لاحتوائها على البيورينات التي تنتج حمض اليوريك في الجسم، وبالتالي تؤدي إلى ارتفاع مستوى الحمض في الدم والإصابة بمرض النقرس ومرض النسيان، كما ينصح بعدم استهلاكها خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل لتجنب حدوث تشوهات خلقية في الأجنة بفعل المحتوى العالي من فيتامين A، كما أنها ذات محتوى عال بالكولسترول، مما يجعلها غذاءً غير مناسب لمرضى الضغط المرتفع، ومرضى السكري، ومرضى القلب.

217 مشاهدة