فوائد الماء في الصباح

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٦ ، ١٠ يونيو ٢٠١٥
فوائد الماء في الصباح

من أكثر العادات الصحية التي يجب على كل الأفراد أن يتعودوا عليها هي شرب الماء باستمرار، إذ إنّ شرب الماء يساعد على تحسين طبيعة الحياة بشكل كبير، فالإنسان يشعر بالنشاط والحيوية بشكل كبير عندما يشرب الماء بشكل كافٍ ومنتظم وعلى الدوام، وقد أكدت الدراسات إلى جانب المختصين أهمية شرب الماء في الصباح الباكر وعلى معدة فارغة من الطعام، فلهذه العادة دور كبير جداً في تخليص الإنسان من العديد من المشاكل الصحية التي قد يكون بغنىً عنها في حال تعوَّد على هذه العادة الهامة، كما أنّ لشرب الماء في الصباح الباكر دور كبير في زيادة كفاءة أجهزة جسم الإنسان وعلى رأسها الجهاز المناعي بشكل كبير جداً.


فوائد الماء في الصباح

اشتهرت بعض الشعوب باستعمال الماء بشكل كبير في العلاج بما عرفت بطريقة العلاج المائي، ومن أشهر هذه الشعوب التي وظفت الماء بهذه الطريقة الشعب الياباني، حيث يعتبر هذا الأمر واحداً من أهم أسرار تمتع أبناء هذا الشعب العظيم بصحة جسمانية عالية جداً، وفكرية كبيرة قادرة على إبقائهم بأفضل قدرة على القيام بواجباتهم اليومية على أكمل وجه، طبعاً إلى جانب العديد من العادات الصحية الأخرى التي يداومون عليها، ويمكن القول أنّ من يتبعون هذه الطريقة من أجل الحفاظ على صحة جيدة يشربون يومياً أربع كاسات من الماء صباحاً وقبل أن يضعوا في أفواههم أية لقمة، حيث ينتظرون بعد شرب هذه الكمية من الماء لمدّة تقترب من النصف ساعة تقريباً، ثمّ يبدؤون بتناول الطعام كالمعتاد، ومن أهمّ فوائد شرب الماء على الريق ما يلي:

  • تساعد هذه العادة على إبعاد مشكلة الإمساك عن الإنسان، من خلال المحافظة على تحرُّك الأمعاء بشكل سليم، كما ويساعد هذا الأمر على تحسين وزيادة كفاءة العملية الهضمية، وأعضاء الجهاز الهضمي على حد سواء، مما يعمل على تجنيب الشخص المشاكل التي قد تنتج عن تناول الطعام.
  • يساعد في التخلص من كافة أنواع السموم التي قد تجد الفرصة سانحة أمامها في الليل من أجل أن تتراكم، ومن أجل أن يتضاعف خطرها، من خلال إصابة الإنسان بالعديد من الأمراض الناتجة عن هذا التراكم.
  • تنظيف قولون الإنسان من كافة أنواع الفضلات، بالإضافة إلى تنقيته من بقايا أنواع الطعام العالقة بعد الهضم، ممّا يقي الإنسان من الإصابة بعسر الهضم، وممّا يزيد من قدرة الجسم على امتصاص كامل العناصر الغذائية بفعالية وكفاءة عالية.
  • تشير بعض الدراسات إلى قدرة الماء الصباحي على معدة فارغة على تحفيز نمو الخلايا الحمراء في دم الإنسان، ممّا يعمل بشكل كبير على مضاعفة عددها إذا ما قورن مع الشخص الذي يهمل هذه العادة الصحية الهامة.
  • يزيد من قدرة الجسم على حرق الدهون المتراكمة وبالتالي التقليل من الكتلة.
  • تنظيم حركة الأمعاء من خلال هذه العادة يعطي البشرة صحة كبيرة بسبب ارتباط بعض مشاكل البشرة بمشاكل الأمعاء والجهاز الهضمي.
ممّا سبق فإنه ينصح عادة بشرب كوب واحد في الحد الأدنى بالصباح وعلى المعدة الفارغة حتى يتقي الإنسان العديد من الأمراض التي قد تؤذيه في المستقبل.