فوائد المشي بعد الأكل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٦ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٦
فوائد المشي بعد الأكل

المشي

يعتبرُ المشيُ من أهمّ الطرق والوسائل التي تساهمُ في القضاء على السعرات الحراريّة، والتخلّص من الوزن الزائد في الجسم، حيث إنّ المشي البطيء لمدة ساعةٍ فقط يؤدّي للتخلص من مئة سعرةٍ حراريّةٍ، كما أنه يحمي من الإصابة بأمراض القلب والسكريّ، عدا عن كونِه من أسهل الرياضات التي يمكنُ لأيّ شخصٍ أن يمارسها، بغضّ النظر عن العمر والجنس. وفي هذه المقالة سنتعرّف على فوائد المشي بعد الأكل، وأضراره.


فوائد المشي بعد الأكل

على الرغم من كثرة الفوائد التي يحصلُ عليها الجسم بعد ممارسةِ رياضة المشي، إلا أنّ هذه الفوائد تعتمدُ بشكلٍ أساسيٍّ على الوقت الذي يتم فيه المشي، والمدّة التي يستغرقُها، فقد أثبتت الدراسات الحديثة أنّ المشي بعد تناول الطعام مباشرةً يؤدّي لإرهاق الجهاز الهضميّ، ويمنع تحويل الطعام إلى طاقة، ولذلك يُنصح بتأجيل المشي بعد الأكل من أجل الاستفادة من الطعام وتنظيمه بحسب الأوقات الآتية:

  • المشي بعد نصف ساعةٍ من تناول الطعام: الحفاظ على مستوى السكّر في الدم، والحدّ من ارتفاعه، خاصّةً للكبار في العمر، وذلك من خلال المشي لربع ساعةٍ فقط.
  • المشي بعد ساعةٍ من تناول الطعام: التخفيف من ارتفاع مستويات الشحوم الثلاثيّة في الدم.
  • المشي بعد ساعتين من تناول الطعام:
    • معالجة هشاشة العظام، والأمراض المترتّبة على نقص الكالسيوم في الدم.
    • علاوةً على التقليل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطانات، كسرطان الثدي والقولون.
    • تقوية عضلات القلب، وزيادة كفاءتها.
    • التخفيف من نسبة الدهون الضارّة في الجسم، ممّا يساعدُ على تنظيم الوزن.
    • تعديل المزاج، والتخفيف من حدّة التوتر، وزيادة التركيز.


أضرار المشي بعد الأكل

خلصت نتائجُ بعض الدراسات إلى أنّ المشي بعد تناول الطعام يؤدّي إلى زيادة الوزن، وليس كما هو معروفٌ أنّه يساهم في تخفيفه، حيث اعتبروا أن المشي بعد الأكل كارثةٌ صحيّةٌ؛ وذلك لأن القلب يزيد من كميّات ضخّ الدم إلى المعدة خلال تناول الطعام، من أجل القيام بعمليّتيْ هضم الطعام وامتصاصه، وفي حال قام الفرد بالمشي بعد الأكل مباشرةً فإنّ الجهاز الهضميّ سيبذل جهداً مضاعفاً، ممّا يعرّضُه للإرهاق ويعرقل من عمليّة هضم الطعام، وبالتالي زيادة الوزن.


فوائد المشي العامّة

  • دعم جهاز المناعة في الجسم، ممّا يحميهِ من الإصابة بالأمراض المتنوّعة.
  • زيادة نشاط الجسم وحيويّته، وتحسين لياقته البدنية.
  • الوقاية من الأمراض المترتّبة على التقدّم بالسن، وذلك من خلال تأخيرها.
  • الرشاقة والحصول على جسمٍ جميلٍ ومتناسقٍ يخلو من الترهّلات.