فوائد المشي للحامل في الشهر السابع

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٩ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٦
فوائد المشي للحامل في الشهر السابع

مرحلة الحمل

تعتبر مرحلة الحمل من المراحل المهمة التي تمرّ بها المرأة في حياتها، لذا فإنّها تحتاج لاهتمامٍ ورعايةٍ خاصةٍ، حيث يجب الاهتمام بالتغذية السليمة، ومراجعة الطبيب بشكلٍ دوري، بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية التي تناسب مرحلة الحمل، مثل: رياضة المشي التي تعتبر أهمّ رياضة يمكن أن تمارسها الحامل وخاصةً في الشهر السابع، حيث إنّ النساء اللواتي واظبن على المشي خلال فترة الحمل كانت ولادتهن أسهل وأسرع، وفي هذا المقال سنذكر أهمّ فوائد المشي للمرأة الحامل.


قواعد المشي الصحي

  • الإحماء مدّةً لاتقلّ عن خمس دقائق وذلك عن طريق المشي في المكان.
  • رفع الرأس وتركيز النظر في الأفق، والاندفاع بالكتفين إلى الوراء وإرخاء الذراعين.
  • ثني الذراعين بزاويةٍ تصل إلى تسعين درجةً تقريباً.
  • تجنّب المشي بترهلٍ من خلال إطالة العضلات خلال المشي.
  • المشي مدّةً تتراواح بين ثلاثين دقيقةً وخمسة وأربعين دقيقةً كلّ يوم، ما لم تصب الحامل بالتعب.
  • أخذ جهاز قياس ضربات القلب وقياسها من وقتٍ لآخر أثناء المشي للتأكد من أنّ المشي لم يصل لمرحلة الإجهاد.
  • ممارسة رياضة المشي بشكلٍ تدريجي حتّى تعتاد الحامل ولا تسبب الضر لها أو للجنين.
  • ممارسة المشي في وقت الصباح الباكر أو في ساعات الغروب، وتجنب المشي تحت أشعة الشمس المباشرة.
  • عدم الاستمرار في المشي عند الشعور بالتعب أو العطش.
  • ارتداء ملابس قطنية وفضفاضة، وحذاءٍ طبي ومريح.
  • شرب كميةٍ كافيةٍ من الماء خلال ممارسة رياضة المشي.


فوائد المشي للحامل

  • يقوي عضلات القلب، بالإضافة إلى المحافظة على رشاقة الجسم، وحماية صحته؛ لأنّه يخلّص الجسم من الدهون المتراكمة، وخاصةً منطقة البطن، كما يتخلص الترهلات الناتجة عن خسارة الوزن.
  • يحمي من التعرّض للإصابة بالاضطرابات النفسية، وتحديداً المزاج المتعكر، والاكتئاب الذي يصيب السيدة بعد ولادتها، ممّا يعمل على الحفاظ على نفسيتها، وبالتالي فإنّ نفسيتها الجيدة تعكس على باقي أفراد العائلة.
  • يحافظ المشي خلال مرحلة الحمل على وزن الجنين بالشكل الطبيعي، حيث يولد بالوزن الطبيعي.
  • يقلّل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة، والمزمنة، مثل: مرض السكري، أو ارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى خطر حدوث تسمّم الحمل.
  • يسهّل قدرة ورغبة المرأة على ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ أسهل، وغير متعب بعد ولادتها.
ملاحظة: يجب على المرأة الحامل استشارة الطبيب قبل بدئها بممارسة رياضة المشي؛ وذلك لتقييم الوضع الصحيّ لها ولجنينها، ومعرفة ما إذا كان المشي يسبب أي أضرارٍأو لا، وتحديد فترة المشي المناسبة لها.