فوائد بذور الطلع

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٦ ، ٩ مايو ٢٠١٩
فوائد بذور الطلع

الوقاية من الأمراض المزمنة

تحتوي بذور الطلع على كميّةٍ كبيرةٍ ومتنوعةٍ من مضادات الأكسدة؛ مثل: مُركّبات الفلافونويد (بالإنجليزية: Flavonoid)، والكاروتينات، والكيرسيتين (بالإنجليزية: Quercetin)، والكايمبفيرول (بالإنجليزية: Kaempferol)، والجلوتاثيون (بالإنجليزية: Glutathione)، ومن المعروف أنّ مضادات الأكسدة تحمي الخلايا من الجذور الحرّة الضارّة، والتي ترتبط بالإصابة بالأمراض المزمنة مثل: السرطان، ومرض السكري من النوع الثاني، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ محتوى بذور الطلع من مضادّات الأكسدة يعتمد على مصدر النبات.[١]


تقليل أعراض الحساسية

يُعتقد أنّ بذور الطلع تساعد الجسم على مُقاومة المواد التي يمكن أن تُثير الحساسيّة، لذلك تُستخدم بشكلٍ شائعٍ للسيطرة على الحساسيّة الموسميّة مثل حمّى القش، كما تُشير الأبحاث الحيوانيّة إلى أنّ بذور الطلع يمكن أن تُوفّر تأثيراتٍ مضادةً للحساسيّة، ولكن هناك حاجةٌ لإجراء الدراسات البشريّة لتأكيد فعاليتها.[٢]


تقوية جهاز المناعة

يمكن أن تُؤثر بذور الطلع في قوّة جهاز المناعة؛ إذ إنّها تحتوي على مجموعةٍ من الفيتامينات التي تُعرف بتعزيزها لقوّة الجهاز المناعيّ؛ مثل: فيتامين ج، وفيتامين ب، وفيتامين هـ، وفيتامين د، كما تحتوي أيضاً على الكالسيوم، والمغنيسيوم، والسيلينيوم، والسيستئين، ومجموعة من البروتينات.[٣]


تقليل مستويات الكولسترول

يمكن أن تساعد حبوب الطلع على خفض مستويات الكوليسترول المرتفعة، فقد ظهر في الدراسات الحيوانيّة أنّها تُقلّل من مُستويات كلٍّ من الكوليسترول الكلي، والبروتين الدهني منخفض الكثافة (بالإنجليزية: LDL)، ولكن تبقى الحاجة لإجراء الدراسات البشريّة لإثبات ذلك.[٢]


زيادة الطاقة والقدرة على التحمّل

يستخدم العديد من الرياضيين بذور الطلع لتعزيز إنتاج الطاقة وزيادة القدرة على التحمّل، وقد يعود ذلك لاحتوائه على مجموعةٍ متنوعةٍ من الفيتامينات والمعادن.[٣]


فوائد أخرى

هناك العديد من الفوائد الصحيّة الأخرى لبذور الطلع، ونذكر منها ما يأتي:[١]

  • حماية الكبد من المواد السامة وتعزيز وظائفه.
  • المساعدة على التئام الجروح ومنع الإصابة بالعدوى.
  • تخفيف أعراض سن اليأس مثل الهبّات الساخنة.
  • امتلاك خصائص مضادة للالتهابات.
  • امتلاك خصائص مضادة للميكروبات.
  • امتلاك خصائص مضادة للسرطان.


المراجع

  1. ^ أ ب Ryan Raman (13-08-2018), "Top 11 Health Benefits of Bee Pollen"، www.healthline.com, Retrieved 30-04-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Cathy Wong (15-03-2019), "The Health Benefits of Bee Pollen"، www.verywellhealth.com, Retrieved 30-04-2019. Edited.
  3. ^ أ ب NICOLE CAMPBELL, "Bee Pollen Health Benefits"، www.livestrong.com, Retrieved 30-4-2019. Edited.