فوائد بذور الفجل للتخسيس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٠ ، ٢٧ أكتوبر ٢٠١٦
فوائد بذور الفجل للتخسيس

بذور الفجل

تمثّل بذور الفجل أحد أهم الأجزاء التي يتمّ الحصول عليها من هذا النوع من الخضروات، والذي بدوره ينتمي إلى الفصيلة الصليبيّة، وتتعدد أنواعه ما بين الفجل الأبيض والأحمر، ويمتاز بكونه عنصراً غذائيّاً عالياً من حيث القيمة.


كما وتمتاز بذوره بالعديد من الخصائص منها مذاقها الشهي القريب إلى حد كبير من مذاق الفجل، حيث تلعب دوراً بارزاً في علاج المشكلات الجماليّة المختلفة، وفيما يلي سنخصص الحديث عن أبرز فوائد هذه البذور في مجال التخلص من السمنة، فضلاً عن فوائدها بشكل عام.


فوائد بذور الفجل للتخسيس

تحتوي على نسبة لا يستهان بها من الألياف الغذائيّة المُساعدة إلى حد كبير على التخلص من مشكلات الجهاز الهضمي، والتي بدورها تحسّن عمليّة التمثّيل الغذائي أو العمليّة الأيضيّة، وتحسّن من الهضم، وتقي من عسره.


كما وتعمل على تحطيم النشا والدهون المتكدّسة في الطعام، وتساعد على امتصاص المواد الغذائيّة، فضلاً عن أنّها تساعد على طرح السموم والفضلات خارج الجسم، ممّا يجعلها أساساً للتخلص من الشحوم المتراكمة في مناطق مختلفة بما في ذلك كل من الأرداف والكرش، كما وتعد مدرّة للبول ومليّنة للمعدة والأمعاء.

ملاحظة: يوصى بالتركيز على تناول الفجل الأبيض ضمن الأنظمة والحميات الغذائية الخاصّة بإنقاص الوزن، وذلك لقدرته على إذابة الدهون.


طرق استخدام بذور الفجل

  • مزج مسحوق بذور الفجل مع كميّة كافية من الماء، وتطبيق المزيج حتى يصبح على هيئة عجينة متماسكة، ووضعها على الجسم كمرهم خارجي لعلاج المشكلات المختلفة.
  • وضع كميّات متساوية من بذوره مع العسل، وتناول ملعقة كبيرة منه ثلاث مرّات بعد الوجبات الرئيسيّة.


وصفات الفجل للتخسيس

تناول عصير الفجل، وذلك عن طريق غلي خمسمائة غرام من الفجل، في نصف لتر من الماء، ومزجه بالخلاط، وإضافة حبتين من الليمون، مع ملعقة من القرفة، ونصف لتر من الماء الساخن، وتناول المزيج بارداً.


الفوائد العامّة لبذور الفجل

  • تعالج كافة اضطرابات الجهاز الهضمي، بما في ذلك مشاكل الهضم، والإمساك.
  • تعتبر مفيد للمرارة.
  • تعد مدراً للبول.
  • تصنّف على أنّها واحدة من أقوى المضادات الطبيعيّة للبكتيريا والفطريات والجراثيم.
  • تقاوم مرض السرطان.
  • تعالج مشاكل الطمث.
  • تعالج ضغط الدم، لاحتوائها على البوتاسيوم.
  • تعزّز من إنتاج الإستروجين الأنثوي.
  • تقوّي الدم، حيث تحتوي على الحديد.
  • تقوّي الوظائف والقدرات الدماغيّة، وذلك بفضل احتوائها على المغنيسيوم والفسفور بنسبة عالية.
  • تحتوي على الكلوروفيل، وتحسّن من عمليّة التمثّيل الغذائي.
  • تمنع الهبات الساخنة التي تصيب النساء بعد انقطاع الطمث، أي في سنّ اليأس.
  • تعد من المقوّيات الجنسيّة للرجال، حيث ترفع من مستوى الخصوبة، وتزيد القدرة على الإنجاب.